اخبار الكلية

29 اكتوبر, 2011 12:00:00 ص
في الحفل التكريمي لطلاب كلية الصيدلة المتفوقين ونشطاء الكلية

رئيس جامعه عدن  ..نشيد بالعمل الأكاديمي الرائع لكليات الطب والصيدلة والأسنان الذي أثمر علمياً وأكاديمياً منذ بدء العام الدراسي الجديد.

 الدكتور / مهدي الحاج ...دعم قيادة الجامعه كان نبراساً مضيئاً لتحقيق أعلي درجات التحصيل العلمي في كلية الصيدلة





أشاد الدكتور / عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعة في الحفل التكريمي لأوائل طلاب كلية الصيدلة بتفوقهم العلمي وبجهود عمادة ونشطاء الكلية وأساتذتها الذين أسهموا في العملية التعليمية و بالعمل الأكاديمي الرائع لكليات الطب والصيدلة والأسنان وتحقيقهم النجاحات الباهرة منذ بدء العام الدراسي الجديد .




 معبراً في كلمته التي ألقاها في الحفل التكريمي الذي أقيم صباح اليوم السبت (29 من أكتوبر 2011م ) في قاعة ابن سيناء بكلية الطب بجامعه عدن عن تقديره للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والتدريس المساعدة لتجشمهم مهام هذه المهمه العلمية بإخلاص وباقتدار علمي وأكاديمي وعدم تغيبهم من أداء رسالتهم العلمية إلهامه وهو الأمر الذي يسجل لهم هذا العمل النبيل.



مؤكداً على أهمية دور الكليات الثلاث الانفه الذكر ككليات مهمة في جامعه عدن ليس بالقول وإنما بالفعل من خلال سيل الخريجين بشهادات وكفاءات عليا نضاهي بهم في أكثر من  موقع في هذا العالم ..مقدراً لهم هذا الجهد ومهنئاً لأبناءنا من الطلاب والطالبات ما أحرزوه من ثمارالتفوق بالرغم من تجشمهم معاناة  وظروف الدراسة الأكاديمية في هذه الكليات المهمه إلى جانب تحملهم ضغط  الجو الدراسي على حساب صبرهم وجهدهم ووقتهم ومثابرتهم في الظروف الاستثنائية وفي الظروف الصعبة ..ولكن بتضامن عمادة الكليات الثلاث وأساتذتها وطلابها ثم تجاوز تلك الصعاب من أجل قضية العلم والإنسان الذي هو أغلى رأسمال في التنمية ومن أجل الوطن .



 ومضى الأخ /رئيس الجامعه ..قائلاً لقد حرصنا نحن في جامعه عدن أن نزور هذه الكليات كل أسبوعين لنكون عن قرب من فعاليات ونشاط هذه الكليات واصفاً أياها بالكليات العلمية الحقيقة ليس على مستوى الجامعه فحسب وإنما على مستوى الوطن كله.

 وأوضح  الدكتور / بن حبتور ..أن هذه الفعالية تأتي ضمن سلسلة من الفعاليات الجديدة التي تقوم بها كلية الصيدلة وهي تحتضن وتكرم أبنائها وبناتها المتفوقين الذين أحرزوا وحققوا مراكز متقدمه في هذه المناسبة الحقيقة وهو يعد مكسباً ومواصلة لهذا الجهد وهذا العمل الجليل.

  وأعاد الدكتور / عبدالعزيز صالح بن حبتور ، رئيس الجامعه إلى الأذهان بأن هناك من هو متفرغ للدراسة وهناك من هو متفرغ للفوضى ومنهم متفرغ للمسيرات وهذا الأمر نرفضه  على الإطلاق ولذلك  فأن أي مسيرات أو أية أعمال أو أية مظاهرات يسمح بها القانون أو النظام عليهم أن يذهبوا إلى ألاماكن المتاحة لهم ولكن لايأتون إلى الكليات ولا يزعجوا الزملاء ولا يقطعوا محاضرة ولا سمنار لان هذا الأمر مضر كثيراً ..مؤكداً أن الوقت هو رأسمال الطالب ورأسمال الأستاذ فلو هدر الوقت هدرت ثروة التنمية .. متمنياً للطلاب مزيداً من التعاون والجهد الذي ينسحب ايجابياً على كل الكليات اليمنية ككلية الهندسة وبقية الكليات الأخرى . 



 ودعا الأخ رئيس الجامعه كل الشركاء أو الفرقاء أو الخصماء السياسين أن ينتبهموا إلى قضية مهمة بأن الجامعه ثم الاتفاق عليها اجتماعياً وسياسياً وحزبياً أن تكون خارجه أطار الصراع السياسي والحزبي لذلك نحن لازلنا نؤكد على أن اللوائح والنظم هي التي ستسود وستسري وليست الامزجه والأهواء هي التي ستتحكم بعملنا ونشاطاتنا .

وعبرالدكتور /  بن حبتور رئيس الجامعه في ختام كلمته عن شكره الجزيل لمنظمة الصحة العالمية التي تدعم جامعه عدن كثيراً وتدعم الكليات الثلاث بالإضافة إلى مركز الإدارة الصحية بكلية العلوم الإدارية .

 كما عبر عن شكره لبقية المؤسسات التي قدمت وتقدم للجامعه ولكلية الصيدلة دعمها في المجال العلمي والتطبيقي .

 فيما هنأ الدكتور / مهدي الحاج عميد كلية الصيدلة في كلمته التي ألقاها في الحفل التكريمي لأوائل الطلاب لعام الدراسي( 2009م 2010م )  المتفوقين ونشطاء الكلية التي أحرزوا نجاحات رائعة في مجال التحصيل العلمي وفي تسهيل العملية التعليمية كحلقة وصل بين عمادة الكلية والطلاب ..مشيراً بان تم تكريم في هذا الحفل 40 طالب وطالبه وسيكرم من كل دفعة عشرة طلاب وخمسه من التعليم الصباحي وخمسه من التعليم المسائي .



  وأضاف الدكتور / مهدي الحاج ، بدور قيادة الجامعه ممثلة بالدكتور عبدالعزيز صالح ين حبتور فيما يقدمه من دعم ومسانده وعون وفرص في سبيل الوصول إلى أعلى الدرجات العلمية ...معبراً عن ثقته في استكمال التجهيزات الضرورية لمبنى كلية الصيدلة الجديد وأهمها تجهيز المختبرات والطاقة الكهربائية .

كما ألقيت في الحفل كلمة باسم كلية الصيدلة ألقاها الطالب / نبيل غانم ، أستهلها بتقديم التعازي القلبية للأستاذ الدكتور / عبدالعزبز صالح بن حبتور رئيس جامعه عدن، لوفاة اخية المغفور له الشيخ ناصر صالح بن حبتور .

 كما عبرت الكلمة عن تقدير طلاب الكلية لقيادة جامعه عدن ممثلة بالدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور والدكتور/مهدي  احمد الحاج عميد كلية الصيدلة لما يقدمانه من دعم ومساندة وعون لتمكين الطلاب من الوصول إلى أعلى درجات التحصيل العلمي وتوفير كافة التسهيلات في كافة المجالات والأنشطة المختلفة التي تقيمها الكلية مدعومة من قيادة الجامعة .

 عقب ذلك قام الدكتور / عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعه والدكتور / محمد العبادي نائب رئيس الجامعه لشؤون الطلاب والدكتور / مهدي الحاج عميد الكلية والدكتور / علي يافعي عميد كلية الطب  والدكتورة / مهجت عبدة  كلية الأسنان بتوزيع الشهادات والهدايا لأوائل الطلاب والنشطاء .







  حضر حفل التكريم الدكتور / محمد احمد موسى العبادي ، نائب رئيس الجامعة للشئون الطلاب والدكتور/ علي احمد يافعي عميد كلية الطب والدكتورة/  مهجت علي عبده عميده كلية الطب الأسنان والدكتور / صالح مبارك عميد كلية الهندسة والدكتور / صالح حيدرة عميد كلية التربية زنجبار والدكتور / ابوبكر بارحيم مدير مركز الاستشارات الهندسية بجامعه والدكتور / ياسر باسردة الأمين العام المساعد والأستاذ/ علي محمد الربيزي المسجل عام الجامعة والدكتور / مازن شمسان نائب عميد شؤون الطلاب بكلية الآداب والدكتورة/  رجاء عبده نائب عميد لشؤون الأكاديمية بكلية الطب  والدكتور / جمال بافضل أمين عام نقابة الهيئة التدريسية بجامعه والدكتور / صالح احمد لحمر رئيس قسم مجال كلية التربية والدكتوره / نسرين عبدالرزاق مسئولة منظمة الصحة العالمية والأستاذ/ عوض مشبح أمين عام المجلس المحلي بخورمكسر وعددمن نواب العمداء ورؤساء الأقسام العلمية والأساتذة وأولياء الأمور الطلاب .



  وكان الدكتور / عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعه يرافقه عمادة الكليات والأساتذة قد قام بزيارة تفقدية لمبنى كلية الصيدلة الجديد وقاعاتها ومختبراتها العلمية ومعاملها واستمع إلى شرح مفصل من الدكتور / مهدي الحاج عن مشروع كلية الصيدلة الجديد ومكوناته التي تحوي قاعة محاضرات كبرى المدرج التي تستوعب مابين 300الى 400طالب وطالبه إلى جانب مبنى إدارة الكلية الكلية الجديد الذي يحوى أربع قاعات تستوعب مابين 150الى 200طالب وطالبه بالإضافة إلى مبنى المختبرات الذي يشمل قسم المختبرات وقاعتين للمحاضرات .

  من ناحية أخرى أوضح الدكتور / مهدي الحاج عميد الكلية في تصريح بان كلية الصيدلة تأسست عام 1995م وتقدر تكاليف مشروع المبنى الجديد بحوالي خمسمائة مليون ريال بتمويل من جمعية التبرعات الشعبية الكويتية ، مشيراً أن عدد طلاب الكلية حالياً يصل إلى 900طالب وطالبه وتخرج منها حتى الآن 720 طالب وطالبه ويتخرج منها سنوياً 120طالب وطالبة معظمهم أستوعبهم  القطاع الحكومي والخاص في بلادنا ناهيك عن الدول المجاورة





رأيكم يهــمنا

.