اخبار الكلية

10 يناير, 2012 12:00:00 ص
- وزير التعليم العالي يشيد بدور جامعة عدن لتخريج جيل بكفاءات عالية يستطيع مواكبة مختلف التطورات العالمية

- رئيس جامعة عدن: مهام الجامعة متواصل وكبير وكلياتها متواجدة ومنتشرة في خمس محافظات

 

موقع جامعة عدن الإلكتروني




أكد الدكتور/ يحيى محمد الشعيبي وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن الوزارة حريصة على تهيئة كافة الإمكانات والظروف وتسخيرها بما يضمن تنفيذ أنشطتها لما هو مخطط له, وإيجاد الحلول والمعالجات للمشاكل والصعوبات التي تقف أمام الجامعات اليمنية من خلال تلبية الاحتياجات والمطالب لكل منتسبي هذه الجامعات والطلاب.



وأشاد الأخ/وزير التعليم العالي والبحث العلمي بدور ومكانة جامعة عدن العريقة باهتمامها في تطوير وتحسين جودة التعليم العالي باعتباره المفتاح الأساسي للتنمية والتغيير المنشود نحو الأفضل وتخريج جيل بكفاءات عالية يستطيع مواكبة مختلف التطورات العالمية.

جاء ذلك أثناء زيارته التفقدية لجامعة عدن اليوم الاثنين (9 يناير 2012م) ولقاءه برئيس الجامعة وأعضاء مجلس الجامعة والإطلاع على أوضاع وأنشطة الجامعة وسير الدراسة فيها واستعداداتها للعام الجامعي الجديد, وللوقوف أمام مختلف الصعوبات التي تقف أمامها واحتياجاتها من المتطلبات ومشاريع البنى التحتية والتعرف عن قرب لمطالب رئاسة الجامعة ومنتسبيها من أعضاء الهيئة التدريسية والموظفين والطلاب والعمل على وضع الحلول والمقترحات الكفيلة.



وقال الأخ الوزير " إننا نتفهم ماتواجه جامعة عدن من صعوبات جراء تقليص وزارة المالية لميزانيتها..، مشيراً أن قضايا وهموم التعليم العالي مستمرة ومتواصلة ونحن هنا بصدد معالجتها بما يضمن سير العملية التعليمية بالجامعة وبقية الجامعات اليمنية بما ييسر تخريج أجيال قادرة على النهوض بهذا الوطن.

ودعا خلال زيارته  التفقدية الأساتذة إلى بذل المزيد من الجهود وتحسين مستوى الأداء والعمل بروح الفريق الواحد بما يخدم العملية التعليمية بالجامعة والوصول إلى تحقيق الغايات والأهداف في النمو والتطوير.

وأوضح بأن الوزارة ستعمل على تسهيل تنفيذ المشاريع المهمة بالتعاون مع الجهات المانحة, ودعم مشاريع البحث العلمي, وتأهيل أعضاء هيئة التدريس ودعم موازنتها للعام القادم 2013م وحل ومعالجة العديد من القضايا والصعوبات التي تواجه الجامعة لتلبية مطالب أعضاء هيئة التدريسية والموظفين بما يضمن تحسين الجودة في التعليم العالي.

وكان الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن قد رحب في بداية اللقاء بوزير التعليم العالي والبحث العلمي الذي يزور الجامعة للقاء بأعضاء مجلس الجامعة ونقابة أعضاء هيئة التدريس والموظفين وممثلين عن الطلاب بالجامعة.., مشيراً بان هذه الزيارة تأتي للإطلاع على الوضع العام وشرح الهموم والتحديات والصعوبات التي تواجه الجامعة وكل منتسبيها, وذلك بهدف تحويلها إلى برامج على مستوى نشاط الوزارة.

وأوضح الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور أن جامعة عدن قد حققت خلال العامين الماضيين العديد من الإنجازات وتنفيذها كافة برامجها الأكاديمية والبحثية والعلمية والعديد من الأنشطة الطلابية..,  مشيداً بدور أعضاء هيئة التدريس والتدريس المساعدة بالجامعة وكل منتسبين الجامعة الذين حرصوا على استمرار العملية التدريسية في جميع كلياتها ومراكزها العلمية في ظل الأزمة السياسية التي مر بها الوطن.

وأكد الأخ/رئيس جامعة عدن أن مهام الجامعة متواصل وكبير وكلياتها متواجدة ومنتشرة في خمس محافظات على مستوى الجمهورية وبذلك هي بحاجة إلى دعم ومساندة من السلطة المركزية.., منوهاً بأن هذه الزيارة الميدانية  عبرت عن مستوى المسؤولية العالية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.., مثمناً دور حكومة الوفاق الوطني التي حرصت على العمل والنزول المباشر للمؤسسات  للالتقاء بالناس ذوي العلاقة المباشرة في هذه المؤسسات.

عقب ذلك ألتقى الأخ/الوزير بالهيئات القيادية لنقابة أعضاء هيئة التدريس ونقابة الموظفين وممثلين عن الطلاب واستمع على مطالب واحتياجات أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب بالجامعة والعمل على إيجاد والمعالجات في أسرع وقت ممكن.

يذكر أن ميزانية جامعة عدن المقدمة من وزارة المالية تشهد عاما وراء أخر تقليصا مستمرا مما أثر على تنفيذ عدد من البرامج والأنشطة الجامعية وغيرها، وقد أستمع الأخ/وزير التعليم العالي خلال هذه الزيارة إلى عدد من عمداء الكليات ومدراء المركز العلمية وأساتذة الجامعة وممثلي النقابات بالجامعة لدعواتهم المستمرة لضرورة تدخل وزارة التعليم العالي لدى وزارة المالية لإعادة النظر بالميزانية الضئيلة التي توجه حاليا للجامعة من وزارة المالية، والتي تتركز معظمها في البند الأول (بند الرواتب)، في حين قلصت أو ألغيت الكثير من بنود ميزانية الجامعة، إضافة إلى دعوة الوزير إلى المساعدة وحث وزارة المالية لدعم المشاريع التطويرية للبنية التحتية وخاصة لكليات جامعة عدن الموجودة في المناطق الريفية والمنتشرة في عدة محافظات.





رأيكم يهــمنا

.