اخبار الكلية

17 يناير, 2012 12:00:00 ص
لدى لقائه بالسفير الفرنسي لدى بلادنا..
-  د. بن حبتور: عدد من مدرسي جامعة عدن من خريجي فرنسا استطاعت الجامعة من خلالهم إحداث نقلة نوعية في مخرجاتها

-  زيارة شخصيات دولية لعدن يشعر الجميع بالاطمئنان وهي رسالة مهمة بأن الحياة فيها طبيعية نظراً لخصوصيتها وتعدد الثقافات فيها

 



التقى الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن اليوم الإثنين (16 يناير 2012م)  في مكتبه بالسفير الفرنسي السيد/فرانك جيليه لبحث مجالات التعاون المشترك بين جامعة عدن والمؤسسات الأكاديمية والبحثية  الفرنسية وسبل تطوير وتفعيل العلاقات الثنائية بين الجانبين.



وفي بداية اللقاء رحب الدكتور/بن حبتور بالسفير الفرنسي الذي يزور محافظة عدن للمرة الثانية.., مؤكداً أن جامعة عدن تربطها علاقات تأريخية بعددٍ من المؤسسات الأكاديمية والبحثية الفرنسية وأن الكثير من المدرسين فيها هم من خريجي فرنسا واستطاعت الجامعة من خلالهم وبما اكتسبوه من معارف وخبرات بإحداث نقلة نوعية في مخرجاتها.




 وأكد الأخ/رئيس الجامعة أن الأصدقاء الفرنسيين لهم عملٍ مشهود له في مجال التنقيب واكتشاف الآثار في اليمن خلال السنوات الماضية.., مشيداً بالعلاقات المتميزة مع الفرنسيين وجهودهم في إيجاد الحلول على المستوى الوطني في ظل الأزمة السياسية التي مرت بها بلادنا.




وأوضح الأخ/رئيس الجامعة أن زيارة شخصيات دولية لعدن يشعر الجميع بالاطمئنان وهي رسالة مهمة بأن الحياة فيها طبيعية نظراً لخصوصيتها وتعدد الثقافات فيها.

من جانبه أكد السفير الفرنسي عن استعداد  فرنسا للتعاون مع المؤسسات الأكاديمية باليمن, وكذا تقديم المنح الدراسية لعدد من المدرسين من جامعة عدن للاستفادة والدراسة في فرنسا, والعمل على فتح المركز الثقافي الفرنسي بمحافظة عدن والذي سيكون المرجع لكل الباحثين والأكاديميين والطلاب والاستفادة منه للتبادل الثقافي, إضافة للتعاون مع قسم اللغة الفرنسية بجامعة عدن.



وعبر السفير الفرنسي عن استعداد السفارة الفرنسية للتعاون مع كل الجامعات اليمنية والأكاديميين في تخصصات الحقوق والتفاعل من خلال الندوات وورش العمل التوعوية التي تعرف الناس بأهمية القوانين والمواد الدستورية والمشاركة بالأفكار البناءة التي تسهم في وضع دستور وطني شامل يضمن حقوق المواطنة المتساوية. 



إلى ذلك بحث اللقاء إمكانية تفعيل الاتفاقيات والعلاقات الثنائيات بين الجانبين في المجالات الأكاديمية والبحثية, والتي كانت متوقفة بسبب الأزمة السياسية, والعمل والتحضير لإقامة دراسات وندوات بمشاركة قسم الآثار بكلية الآداب بجامعة عدن والتي ستقام في العاصمة المصرية القاهرة خلال الفترة القادمة.



وتطرق اللقاء إلى أهمية الاستقرار في اليمن بما يخدم المصلحة المحلية والدولية وإشاعة روح  الحياة المدنية في جميع المدن والمحافظات اليمنية.

عقب ذلك منح الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن السفير الفرنسي والوفد المرافق له ترس الجامعة، كما قام باهداء السفير الفرنسي والوفد المرافق له مجموعة من الكتب والمطبوعات الصادرة عن جامعة عدن إضافة للهدايا التذكارية التي تشمل عدد من اللوحات التشكيلية عن منارة عدن التاريخية وقلعة صيرة.

بعد ذلك قام الأخ/رئيس الجامعة والسفير الفرنسي والوفد المرافق له بزيارة إلى مركز المرأة للبحوث والتدريب بالجامعة، للتعرف على نشاط جامعة عدن في مجال تعليم المرأة والرفع من مستواها الفكري.



وبحث السفير الفرنسي والوفد المرافق له سبل تطوير العلاقات الثنائية بين المركز والمؤسسات والمنظمات الفرنسية المناظرة أو ذات العلاقة, وعبر عن تطلعه إلى مزيد من التعاون..، معرباً عن استعداده لتقديم الدعم والمساعدات لعمل دراسات وبرامج تساعد على تنمية المرأة في اليمن, والتنسيق بين الجانبين للتبادل الثقافي لتأهيل خريجات المركز الحاصلين على مساق الماجستير في دراسات النوع الاجتماعي (الجندر) لمواصلة الدراسة في مساق الدكتوراه في فرنسا.

وفي سياق متصل زار السفير الفرنسي كلية الآداب والتقى خلالها بالدكتور/حسن باسلامة عميد كلية الآداب والدكتور/مسعود عمشوش نائب العميد للشئون الأكاديمية والدكتور/مازن شمسان نائب العميد لشئون الطلاب، والأستاذة/رقية علي البيتي رئيسة قسم اللغة الفرنسية بالكلية، والدكتور/جمال إدريس رئيس قسم الآثار بالكلية.

وقد رحبت عمادة كلية الآداب  بهذه الزيارة للسفير الفرنسي معربة عن تطلعها إلى تطوير العلاقة بين الجانبين.., موضحة أن قسم الآثار بالكلية سيفتتح خلال العام القادم مساق الدراسات العليا (ماجستير) وما يتطلبه هذا القسم من احتياجات ونسج علاقات مع مؤسسات الدراسات العليا في فرنسا للإستفادة من خبراتهم في هذا الجانب , والتمهيد لعملٍ مشترك في مجال التنقيب عن الآثار في اليمن. 

وقد تفقد السفير الفرنسي لدى زيارته لكلية الآداب قسمي (اللغة الفرنسية والآثار) والتقى خلالها برئيسي القسمين وتفقد الطلاب في قاعات المحاضرات والإطلاع عن قرب عن سير العملية التعليمية بقسم اللغة الفرنسية.., مؤكداً حرص واستعداد فرنسا على العمل المباشر والمشترك والتعاون مع جامعة عدن في تأهيل الأساتذة  في هذين التخصصين والتطلع إلى مستقبل مشترك.

حضر اللقاء الدكتور/حسين عبدالرحمن باسلامة عميد كلية الآداب, والدكتور/ خالد عمر باجنيد عميد كلية الحقوق, والدكتور/ مسعود عمشوش النائب الأكاديمي بكلية الآداب, والدكتورة/ رجاء عبده  النائب الأكاديمي بكلية الطب والعلوم الصحية, والدكتور/ مازن شمسان نائب عميد كلية الآداب لشؤون الطلاب والدكتور/ محمد طه شمسان مدير عام العلاقات الدولية بالجامعة, والدكتور/ جمال إدريس رئيس قسم الآثار بكلية الآداب, والأخ/ نصر بن مبارك باغريب مدير عام الإعلام بالجامعة, والسيد/ جويل دوشي لوبرتر مستشار التعاون والتفعيل الثقافي بالسفارة الفرنسية, والسيد/رنيه ظاهر القنصل الفرنسي بعدن, والسيد/فرانسيس تونور القنصل الفخري بعدن.  





رأيكم يهــمنا

.