اخبار الكلية

31 يناير, 2012 12:00:00 ص
في الحفل التكريمي لأعضاء اللجان التحضيرية للمؤتمر العلمي الرابع لجامعة عدن..

-  الدكتور/عبدالعزيز بن حبتور: تلاحم أساتذة وطلاب جامعة عدن  مكنها من الصمود أمام كل التحديات التي واجهتها خلال الأزمة التي مرت بها بلادنا

-  وكيل المحافظة: الإرث العلمي المتراكم لأساتذة جامعة عدن وقياداتها رسخ مكانة الجامعة العلمية

-  د.كويران: في مثل هذه اللحظات التاريخية يتذكرالأوفياء القامات الكبيرة التي قدمت دعماً كبيرا لنجاح فعاليات المؤتمر العلمي الرابع للجامعة

-  د. باعنقود: المؤتمر العلمي الرابع كان مميزاً عن غيره، وواكب معطيات المرحلة الراهنة نحو ضمان جودة التعليم و الاعتماد الأكاديمي

-  د. عادل باحميد: مؤسسة العون للتنمية أقرت تبني جائزة جامعة عدن للبحث العلمي، للاسهام بالارتقاء بواقع البحث العلمي الأصيل

 

 





أقام مركز التطوير الأكاديمي بجامعة عدن اليوم  الثلاثاء (31يناير2012م) برعاية الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعة و الشيخ المهندس/ عبدالله أحمد سعيد بقشان رئيس مجلس أمناء جامعة عدن حفلاً تكريمياً لأعضاء اللجان التحضيرية للمؤتمر العلمي الرابع لجامعة عدن وفرق تقويم البرامج الأكاديمية لكليات الجامعة , والبالغ عددهم (300) مكرم الذين ساهموا بشكل فعال ومباشر في إنجاح فعاليات الجامعة وأنشطتها, والدور المتميز والجهود الاستثنائية التي بذلت بصورة مشرفة تليق بسمعة جامعة عدن وتأريخها العريق.



وفي الحفل الذي بدأ بآيٍ من الذكر الحكيم رحب الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس عدن في مستهل كلمته بجميع الحاضرين في هذه المناسبة والذين تشرف الجامعة بمشاركتهم في هذه الإحتفائية تواصل بها الجامعة نشاطها التنويري منذ تأسيسها في عام 1970م .



وأشاد الأخ/رئيس جامعة عدن بجهود السلطة المحلية بالمحافظ وأعضاء هيئة التدريس والموظفين  بالجامعة الذين ساهموا بشكل فعال في إنجاح فعالياتها وأنشطتها العلمية والأكاديمية ودورهم الريادي في العمل على نهضة ورقي الجامعة , وتطرق قائلاً " إن منتسبي جامعة عدن  كانوا هم الجهة الرئيسية التي جعلتها صامدة أمام كل التحديات التي واجهتها خلال الأزمة التي مرت بها بلادنا وهم الحماة الحقيقيون للجامعة والذين أبعدوها عن التنابذ السياسي.



وأكد بان الجامعة هي ليست أمانة في أحضان عدن فقط بل في أحضان كل مواطن في المحافظات التي تنتمي لها الجامعة , وأن زيارة الشيخ بقشان والوفد المرافق له لعدن رسالة خير واطمئنان برغم كل الجراحات والمعاناة التي عاشها اليمن خلال الفترة الماضية, وأن هذه رسالة توحي للجميع أمن واستقرار محافظة عدن.



وعبر الدكتور/ بن حبتور عن شكره وامتنانه للشيخ المهندس / عبدالله أحمد سعيد بقشان رئيس مجلس الأمناء بالجامعة  وكافة أعضاء المجلس ومؤسسة حضرموت للتنمية البشرية ومؤسسة العون ومؤسسة بقشان ومؤسسة إنماء الذين كان لهم دور في تنمية ودعم وتطوير هذه المؤسسة الأكاديمية ووقوفهم ورعايتهم ودعمهم الغير مباشر للجامعة.



وقدم الأخ/ رئيس الجامعة شكره وتقديره لمركز التطوير الأكاديمي الذي لعب دوراً كبيراً في إنجاح المؤتمر العلمي الرابع وتحويل هذا العمل إلى كتاب توثيقي للأعمال العلمية التي قدمت, وكذا شكره لمجلس جامعة عدن الذين كان لهم  دور بارز لانتظام الحياة العلمية واستمرار العملية التعليمية بالجامعة.



من جانب آخر الدكتور/سلطان محمد الشعيبي وكيل محافظة عدن كلمة الحافظة أكد من خلالها أن الإرث العلمي المتراكم لأساتذة جامعة عدن وقياداتها الأكاديمية والإدارية خلال الأربعين عام الماضية من عمرها كانت زاخرة بالعطاء العلمي المتميز وترسخت من خلاله المكانة العلمية المرموقة للجامعة وذاع صيتها وارتقت سمعتها الأكاديمية محلياً واقيلمياً ودولياً وتعزرت ريادتها في مجالات التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع.



وأوضح الأخ/سلطان الشعيبي أن قيادة محافظة عدن تقدر عالياً الدور الوطني الكبير الذي بذلته القيادات الأكاديمية والإدارية بجامعة وأعضاء هيئة التدريس والموظفين فيها وطلابها من خلال تعاطيهم مع التحديات الكبيرة التي واجهتها الجامعة في العام المنصرم نتيجة الأوضاع الصعبة التي مرت بها بلادنا ، وأشار أن جامعة عدن ظلت صامدة ومتماسكة وتغلبت على كل الصعوبات وهذا ما يؤكد عن أصالة وامتداد جذورها في عمق الأرض وترسخها للتقاليد الأكاديمية الرفيعة.



وأشاد وكيل محافظة عدن بكل منتسبي جامعة عدن من موظفين وعلماء والذين سخروا علمهم عملهم لخدمة هذا الوطن وكانوا مثالاً للإخلاص والتفاني من أجل الارتقاء بسمعة جامعتهم ووطنهم من خلال الجهود الكبيرة التي بذلوها في الإعداد والتحضير للمؤتمر العلمي الرابع والاحتفاء بالذكرى الأربعين لتأسيس  الجامعة , والجهود المتميزة التي بذلوها في تقديم البرامج الأكاديمية وفقاً للمعايير الدولية للجودة في التعليم العالي , وقدرتهم على التعاطي مع المستجدات العلمية واستعدادهم لمواصلة جهودهم العلمية لضمان جودة برامج الجامعة ومخرجاتها والارتقاء بسمعتها الأكاديمية.



من جهته عبر الدكتور/عبدالوهاب كويران  مدير مركز التطوير الأكاديمي بجامعة عدن  عن سعادته واعتزازه الكبير بعمل وجهود اللجان المختلفة والأفراد الذين قاموا  بالإعداد والتحضير والتنفيد لأنشطة المؤتمر العلمي الرابع وفعالياته المختلفة..، منوهاً بأنه في مثل هذه اللحظات التاريخية يتذكر الأوفياء القامات الكبيرة التي قدمت دعماً كبيرا لنجاح فعاليات المؤتمر العلمي الرابع للجامعة وفي طليعتهم الشيخ المهندس/عبدالله احمد بقشان رئيس مجلس أمناء الجامعة, ومؤسسة حضرموت للتنمية, ومؤسسة العون للتنمية, وهيئة تطوير خيلة بقشان على دورهم المتميز وجهودهم المخلصة في طباعة كتب المؤتمر ووثائقه المختلفة وجهود رؤساء الأقسام العلمية بالمركز والعاملين فيه على جهودهم المخلصة وعلى صبرهم وتحملهم مشقة الإعداد والتحضير للمؤتمر وأكدوا من خلالها بأنهم جديرون بالمسؤولية الملقاة عليهم لنشر ثقافة الجودة والالتزام بها موقفا وسلوكا. 


وفي كلمة للمكرمين ألقاها الدكتور/سعيد عبدالله باعنقود عبر فيها عن شكر كافة المكرمين  الذين سعوا ونادوا بتكريم العاملين في هذه اللجان من مجلس الأمناء وجامعة عدن ومركز التطوير الأكاديمي الذي قام بتنظيم المؤتمر العلمي الرابع للجامعة الذي حمل شعار ضمان جودة التعليم العالي نحو تحقيق التنمية المستدامة خلال الفترة من (11- 13 أكتوبر 2010م), وتطرق بأن هذا المؤتمر كان مميزاً عن غيره ، وواكب معطيات المرحلة الراهنة نحو ضمان جودة التعليم و الاعتماد الأكاديمي.

وقال الدكتور/باعنقود أن جامعة عدن تسعى دوماً إلى رفع مستوى التعليم في كلياتها وتحسين مستوى خريجيها ، فقد حرصت على تقويم أداء البرامج  الأكاديمية في كلياتها لتحقيق التكامل المطلوب بين التعليم العالي و متطلبات سوق العمل للخريجين، وبما يتواكب مع قوانين ولوائح وزارة التعليم العالي و البحث العلمي، وتوجيهات الدولة التنموية.

وأضاف قائلاً "إن مركز التطوير الأكاديمي بقيادته الرشيدة الممثلة في الدكتور/ عبد الوهاب كويران  لعب دوراً ممتازاً من خلال قيامه بإعداد الدراسات المسحية التقويمية ، وتنظيم الدورات وورش العمل وإعداد خطة خماسية للأعوام 2011-2016 م،  لتطوير القدرة المؤسسية لجامعة عدن لضمان جودة برامجها للاعتماد  الأكاديمي، وتطوير النوعية الأكاديمية لبرامج الجامعة , منوهاً بأن مهمة التطوير والاعتماد الأكاديمي مهمة وطنية وضميرية ودينية تقع على عاتق الجميع في هذه الجامعة، وفي هذا المجتمع، وفي هذا الوطن العزيز على قلوب الجميع.

من جهة أخرى أشار الدكتور/عادل محمد باحميد  رئيس التنفيدي العام لمؤسسة العون للتنمية، إلى الدور العظيم المنوط بمؤسسات التعليم عامة والجامعي منها على وجه الخصوص والتي يقع عليها نهضة الدول ومشاريعها التقدمية وآمال شعوبها في تحقيق الحرية والكرامة والعدالة والرفاهية , التي تأتي بالعلم والمعرفة من الجامعات وبرامجها الأكاديمية وتوجهاتها البحثية العلمية , ونوه بأن الشراكة النوعية التي تفتخر بها مؤسسة العون للتنمية مع جامعة عدن تجسد مبدأ الشراكة بين مؤسسات العمل الحكومي ومنظمات المجتمع المدني، تلك الشراكة التي يكون لها حاجة ماسة وحقيقة لنخوض غمار التنمية وبناء الوطن، باعتبار أن الوطن مسؤولية الجميع.

ومضي قائلاً "إن الأداء الأكاديمي هو ركيزة التعليم الجامعي، والاهتمام به تخطيطاً وتنفيذاً وتقويماً هو الضامن الحقيقي لتحقيق أعلى معدلات الإنتاج العلمي وأجود مخرجات التعليم الجامعي " ,  مؤكداً بان الإسهام المتواضع الذي قدمته مؤسسة العون للتنمية في دعم برامج تقويم الأداء الأكاديمي لجامعة عدن يعد تأكيداً منها لأهمية أن يصبح هذا التوجه توجهاً أصيلاً، وعرفاً راسخاً وتقليداً قائماً في جامعة عدن ، يضمن لها ويمكنها من المضي قدماً في سلالم الاعتماد الأكاديمي وتجويد مخرجاتها ونتاجاتها العلمية ، مقدماً  شكره للجهود التي بذلها فريق العمل القائم على هذا البرنامج لإخراجه  لحيز التنفيذ ومن ثم متابعته حتى يبلغ أهدافه المرجوة.

وبين الدكتور /عادل باحميد أن مؤسسة العون للتنمية قد أقرت في دورتها الأخيرة تبني المؤسسة لجائزة جامعة عدن للبحث العلمي، جائزة علمية بحثية، تسهم في الارتقاء بواقع البحث العلمي الأصيل ، وتقدم للوطن وللمجتمع العلمي ، عصارة البحث العلمي في قضايا الوطن وتنميته، وانتفاع الإنسانية بها,  وتاكيداً منها على أهمية أن تقوم الجامعات بدورها الحقيقي الذي لا يقتصر على التعليم بالتلقين ولكن يؤسس لحياة جامعية حقيقة ودور جامعي تخلفت عنه العديد من الجامعات.

عقب ذلك قام الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن بتسليم درع جامعة عدن  للدكتور/ صالح عوض عرم المدير التنفيذي لمؤسسة حضرموت للتنمية البشرية، وللدكتور/عادل محمد باحميد رئيس التنفيدي العام لمؤسسة العون للتنمية, والأستاذ/خالد سالمين بازفين مسئول هيئة تطوير خيلة بقشان، وللدكتور/سليمان فرج بن عزون نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتور/ أحمد علي الهمداني نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي, والدكتور/ محمد أحمد العبادي نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب, والدكتور/ خليل إبراهيم محمد الأمين العام لجامعة عدن, والفقيد الرحل الدكتور/ مختار حسن بن لصفوح الأمين العام المساعد السابق, واللجان الأكاديمية والإدارية والمالية والإعلامية والتحضيرية للمؤتمر العلمي الرابع لجامعة عدن وفرق تقويم البرامج الأكاديمية لكليات الجامعة , وعمداء الكليات.

حضر الحفل التكريمي الشيخ المهندس/ عبدالله أحمد سعيد بقشان رئيس مجلس الأمناء بجامعة عدن, وعدد من أعضاء المجلس, والسلطة المحلية بمحافظة عدن وعمداء الكليات ومدراء المراكز العلمية بالجامعة وحشد من الأساتذة والموظفين بالجامعة والطلاب.

 





رأيكم يهــمنا

.