اخبار الكلية

08 فبراير, 2012 12:00:00 ص
كلية طب الأسنان تشكر رئيس جامعة عدن على رعايته وموقفه الإنساني مع أبنائه الطلاب

 - الدكتورة/مهجت الدبعي: المساندة المتواصلة من الأخ/رئيس الجامعة للكلية مكنها من تطوير أدائها الأكاديمي، ووفر الأجواء الايجابية للعملية التعليمية رغم الأزمة التي تمر بها البلاد

  





قدمت عمادة كلية طب الأسنان ومجلس الكلية وممثلي الطلاب اليوم الأربعاء (8 فبراير2012م)، الشكر والامتنان للدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن الذي أنحاز إلى صف أبنائه الطلاب وتعامل بروح المسئولية الأبوية والإنسانية قبل المسئولية الإدارية، لتسهيل كل المناخات الدراسية ومراعاة أبنائه الطلاب في ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد حالياً.

وتقدمت الدكتورة/مهجت أحمد عبده الدبعي عميدة كلية طب الأسنان، ومجلس الكلية، والطالب/هاشم عبيد بن رعود، والطالب/بسام حمود عبدالحافظ، والطالب/ماجد اليافعي (مندوبو طلاب النفقة الخاصة بالكلية)، بالشكر للأخ/رئيس الجامعة لموقفه الإنساني وإصداره للقرار رقم (38)، لعام 2012م، بشأن تعديل قرار رئيس الجامعة برقم (614)، الصادر عام 2008م، الخاص بالرسوم الدراسية لطلاب النفقة الخاصة في كلية طب الأسنان، إلى ألفين دولار فقط.

كما عبروا عن تقديرهم لموافقة الأخ/رئيس الجامعة على توصيات مجلس الكلية لتحويل نظام الدراسة المسائي لطلاب النفقة الخاصة إلى النظام الصباحي..، مما سيعزز من تطوير العملية التعليمية في الكلية، وتوسع مجالات استفادة الطلاب من عمليات المعاينة والتطبيق العملي المباشر للحالات المريضة التي تأتي يومياً إلى مختبرات الكلية للعلاج خلال الفترة الصباحية.

إلى ذلك أعربت الدكتورة/مهجت أحمد عبده الدبعي عميدة كلية طب الأسنان بجامعة عدن عن تقديرها العالي للدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعة التي أولى كلية طب الأسنان اهتماماً ورعاية كبيرة (مثلما يرعى كل الكليات)، ودعم متواصل منذ استقلال كلية طب الأسنان عن كلية الطب والعلوم الصحية في العام 2009م.

وأشارت الأخت/عميدة كلية طب الأسنان إلى مساندة ودعم الأخ/رئيس جامعة عدن في إنشاء وتجهيز المكتبة التقليدية الخاصة بالكلية (مكتبة الكتب والمراجع الورقية)، وكذا المكتبة الالكترونية والأقراص المدمجة والربط الشبكي للانترنت، ناهيك عن مساندته لإعداد وتجهيز معمل تقويم وجراحة الفم والأسنان وصناعة الأسنان.

وأضافت الدكتورة/مهجت الدبعي إلى مساندة الأخ/رئيس الجامعة للكلية لعقد وتنظيم العديد من الفعاليات العلمية وورش العمل والبرامج الأكاديمية بالكلية، وإنشاء سنة الامتياز وتأهيل أوائل الطلاب الخريجين وأعضاء الهيئة التدريسية في جامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية بتعاون وتنسيق بين الأخ/رئيس الجامعة والشيخ المهندس/عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس أمناء جامعة عدن.  

ونوهت إلى قيام الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور بتعيين 18 معيداً ومعيدة جديدة بالكلية لتعزيز طاقم الهيئة التدريسية بالكلية، ومساندته كذلك لكل الأنشطة العلمية والطلابية اللاصفية للطلاب وأهمها المؤتمر العلمي للطلاب الذي يعقد سنوياً بالكلية بمشاركة واسعة، إضافة لجهوده المتواصلة لتوطيد علاقات كلية طب الأسنان بعدد من الجامعات العربية والدولية ولعل أبرزها علاقات التعاون مع جامعتي الملك سعود، ورستوك بألمانيا.

وأضافت أن تلك الموزارة من قبل رئاسة الجامعة ساهمت في تجهيز جميع القاعات الدراسية بكلية طب الأسنان بأحدث الوسائل التعليمية من أجهزة كمبيوتر وأجهزة عرض.

يشار أن كلية طب الأسنان بجامعة عدن تمكنت من تحقيق نسبة إنجاز عالية في عملية تنفيذ الخطة التطويرية للدليل السنوي لتقويم البرنامج الأكاديمي للعام 2011م..، وبحسب لجنة التقويم الجامعي فقد بلغت نسبة التنفيذ لخطة برنامج الكلية التطويري %90  وذلك خلال المدة الممتدة من يناير حتى ديسمبر2011م.

وأثرت الأوضاع التي تشهدها بلادنا منذ مستهل العام 2011م، سلباً على موارد الكلية من النفقة الخاصة، وأدت كذلك إلى تعثر وصول الأساتذة الكوبيين العاملين في الكلية إلى البلاد..، إلا أن الكلية وأساتذتها لم يستسلموا لهذه الظروف الصعبة وتحملوا كل تلك الأعباء الإضافية بالتدريس والعمل الأكاديمي واضطلعوا بمسئوليتهم بكل اقتدار وتفاني تجاه طلابهم في استمرارية العملية التعليمية والنشاط الجامعي العام.

وشكلت رعاية وتشجيع الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن حافزاً كبيراً ودافعاً لتحقيق الكثير من الإنجازات المهمة في كلية طب الأسنان..، وتمكنت الكلية من تخريج الدفعة الأخيرة من طلابها وإقامة حفلاً تكريمياً لهم في نوفمبر2011م، وكذا تأهيل جميع أعضاء هيئة التدريس المساعدة بالكلية بالدورة الطرائقية لأساليب التدريس المنهاجي.

يذكر أن الفصل الدراسي الثاني بكلية طب الأسنان سيستمر خلال المدة من يناير – أغسطس 2012م، في حين تم تنفيذ برنامج التدريب الميداني البحثي للطلاب الخريجين من الكلية للعام الجامعي  (2009م/2010م).





رأيكم يهــمنا

.