اخبار الكلية

25 ابريل, 2012 12:00:00 ص
حضور الاجتماعات مع لجنة منظمة الصحة العالمية لمناقشة الثنائيات الدعم

-  بارحيم .. الدعم المنظمة الصحة العالمية هو احد المصادر الأساسية والهامة في تمويل نشاط الكليات في إطار تطوير مسار العملية التعليمة والبحثية

-  إتاحة الفرصة لحضور مؤتمرات خارجية كمشاركات بأبحاث علمية لأعضاء هيئة التدريس.

-  دعمها برنامج التمريض بكلية الطب والعلوم الصحية واستضافة خبراء بهذا الجانب وإقامة الورش الخاصة فضلاً عن تبادل الزيارات العلمية للاستفادة من تجارب التمريض.

 


أشاد الأستاذ / حسين حسن بارحيم ، منسق بين منظمة الصحة العالمية وكليات الطب وللعلوم الصحية وطب الأسنان والصيدلة بجامعة عدن باهتمام الكبير من قبل منظمة الصحة العالمية وخاصة خلال هذه السنتين في توسيع برامجها ودعمها للورش العمل الخاصة بمراجعة وتطوير المناهج.الأكاديمية .



 وأوضح الأخ/ بارحيم كمنسق لهذه الكليات بحكم حضورنا الدائم الاجتماعات مع لجنة المنظمة JPRM  ، لمناقشة الثنائيات الدعم وجدنا توسع من خلال إدخال كليات جديدة ككليات الصيدلة والأسنان لدعم برامجها ... فقد حصلت هذه الكليات في الثنائية بدعم من خلال ورش العمل وكذلك مجموعة من  الكتب التخصصية وأيضا الوسائل التعليمية وخاصة كليات الطب الثلاث الحديثة  وكذا قسم الإدارة الصحية التي تم مؤخراً تزويده بأجهزة الحاسوب ووسائل سمعية وبصرية.



لافتاً ...إلى الاتفاقية التفاهم الموقعة في ديسمبر/ 2010 في المكتب الإقليمي بالقاهرة من قبل الدكتور /عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن والدكتور / عبدالله الصاعدي ، مدير لمنظمة الصحة العالمية ، هذه الاتفاقية  نعمل من خلالها وكذا من خلال التوجيهات والرعاية المستمرة من قبل الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعة  ، نظرا لما يؤكد عليه دائما  في دعم البرامج التطويرية والذي يعتبر هذا الدعم من قبل المنظمة هو احد المصادر الأساسية والهامة في تمويل نشاط الكليات في إطار تطوير مسار العملية التعليمة والبحثية ...منوها وبهذا فبعد أن تمت الموافقة المبدئية من قبل لجنة المنظمة  JPRM لخطط  لكليات / الطب , الصيدلة , والأسنان  Activity work plans 2012/2013   فهي جميعها تصب في تحسين العملية التعليمية لهذه الكليات.



أما الثنائية الحالية 2012/2013 فقد حضيت الكليات جميعها الطب , الصيدلة والأسنان بالموافقة على خططها المقدمة سواء أكان في مجال ورش العمل ومنها في مراجعة المناهج أو Medical research  كذالك في إتاحة الفرصة لحضور مؤتمرات خارجية كمشاركات بأبحاث علمية لأعضاء هيئة التدريس لكل الكليات إلى جانب دعم المكتبة الالكترونية وكذا في تطوير عملية المشاركة في المعلومات العلمية بين الكليات والمنظمة بما يحسن الاستفادة من المطبوعات العلمية .

 وقال الأخ  / بارحيم منسق بين منظمة الصحة العالمية وكليات الطب وللعلوم الصحية وطب الأسنان والصيدلة بجامعة عدن ، يتم مناقشة دعم مشروع التوعية في مجال صحة الفم والأسنان وهذا ما أكدته لنا الدكتورة /  منى المضواحي ، مدير برامج المنظمة في مكتب منظمة الصحة العالمية ورئيس لجنة المراجعة مع مدراء ومنسقي البرامج خلال تواصلنا معها حيث تمت الموافقة النهائية على هذه البرامج ونحن بدورنا قمنا بتقديم الطلبات وفق ما تم الاتفاق عليه في الخطط حيث تم تسجيل ذلك بتقويم زمني وفق ظروف كل الكليات بالتنسيق مع عمداء هذه الكليات وبالطبع فان هذا الدعم من قبل المنظمة في هذه الثنائية 2012/2013 يحظى باهتمام كبير ورعاية مستمرة من قبل الدكتور /  عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن . 

وقال الأخ/ بارحيم ثم الموافقة على برنامج التمريض وعلى إمكانية  استضافة خبراء بهذا الجانب وإقامة الورش الخاصة فضلاً عن تبادل الزيارات العلمية للاستفادة من تجارب التمريض. 

وعلى نفس الصعيد  أشاد الدكتور/ عبدالله الصاعدي نائب المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في شرق البحر المتوسط  خلال زيارته الأخيرة لجامعه عدن بالتعاون مع جامعة عدن , مشيراً بأن الجامعة نموذج يستحق الذكر والإشادة عند الحديث عن ثمرات تعاون المنظمة مع أي جهة ونقل الدكتور/ الصاعدي في لقائه تحيات مدير منظمة الصحة العالمية الدكتور/ علاء الدين العلوان لرئاسة جامعة عدن والذي تمنى للجامعة المزيد من التطور والنماء , موضحاً أن المنظمة ستستمر في دعمها لكليات الطب الثلاث وقسم الإدارة الصحية بكلية العلوم الإدارية بكافة المستلزمات والوسائل التعليمية الحديثة فضلاً عن دعمها برنامج المختبرات الطبية وبرنامج التمريض بكلية الطب والعلوم الصحية , مشيداً بدور مدينة عدن الرائدة في مجال التمريض.





رأيكم يهــمنا

.