اخبار الكلية

10 سبتمبر, 2012 12:00:00 ص

بسم الله الرحمن الرحيم

 

كلمة عميدة كلية طب الأسنان في حفل تخرّج الدفعة الحادية عشر للعام 2011/2012م بيوم الأحد الموافق 9/سبتمبر/2012م


 


الأستاذ الدكتور/محمد احمد العبادي نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب

الأستاذ الشيخ / محمد عمر بامشموس رئيس الغرفة التجارية

الأخوة مدراء العموم في جامعة عـــــــــــدن ...

الأخوة عمداء الكليات ونوابها ، الأخوة الأساتذة ورؤساء الأقسام العلمية...

الأخوة أعضاء هيئة التدريس الأساسية والمساعدة الموظفين لكلية طب الأسنان..

أولياء أمور الطلاب المحترمين ..

أبنائي الخريجين الأعــــــــزاء ..

 

أسعدتم صباحـاً :


يُشرفني أن أشارك في حفل تكريم ثِمار هذا الوطن أنتم خريجو الدفعة الحادية عشر من أطباء أسنان من كلية طب الأسنان – جامعة عدن الذين ثابرتم واجتهدتم خلال السنوات الخمس الدراسية الماضية في طلبه للعلم والمعرفة واليوم جاء الوقت لتحصدوا ما قدمتم من جهد ومثابرة لتدخلوا فضاء العمل الإنساني مسلحين بالعلم والثقافة لإعلاء شأن وطننا الغالي في مختلف المجالات العلميــــــة.



إن جامعة عدن ممثلة بكلية طب الأسنان والتي أحضنتكم خلال الأعوام السابقة تحت سقفها وداخل قاعاتها وعياداتها العلمية ستظل معكم لدعمكم في استكمال كسب المهارات العلمية والعملية سواءاً داخل الكلية أو خارجهـــــــــا.


أبنائي الخريجين الأعــــــــزاء ..الحضور الكــــــــــــــرام:

إننا في الأساس اليوم نشارككم أيضاً حفل تكريم أولياء أموركم الأجلاء لحُسن رعايتهم لأبنائهم الخريجين وعنايتهم الفائقة ليل نهار وتشجيعهم على التفوق العلمي لوصولهذه الكوكبة منكم إلى أعلى مستويات الُسلّم الأكاديمي من أطباء وطبيبات أسنان متميّزيــــــن.

في هذه اللحظات الرائعة نسمعُ نبضات قلوبكم الفرحة أيها الأبناء ودقات قلب أولياء أموركم الفخورة وخفقات قلب أساتذتكم المبتهجة همسات قلب أصدقائكم المنشرحة، نبضات نريد ان نحفظ كرامة الإنسان وتطمئن على غدِه مدركة عاماً إن هذا لم يأتي إلا بالعمل والعلم والبناء والتنمية البشرية المدركة لحقائق العصر ومتطلباته ومتمسكة لمبادئ الحقوق والمساواة بين الناس فالعلم هو قاطرة التنمية الحقيقية ونبراسها وبه سوف نرتقي جميعاً وسوف تستقيم سيادتُنا في وطننا الحبيب – اليمـــــــن.



نحتفل اليوم بتخرّجكم أطباء وطبيبات أسنان لتبدؤوا حياتكم العملية وتشاركوا بإخلاص وأمانة كلاً من موقعه في خدمة هذا المجتمع اليمني الطيب فأنتم عماد نهضته ،وتذكروا أيها الأبناء عند أداء الواجب أو حمل هذه الأمانة ( رقابة الله عليكم وحده) .

فتمسكوا أيها الأبناء في ضمائركم ووجدانكم بالقيم والمبادئ الإنسانية التي غرسها أهلُكم أولاً وصقلتها الدراسة الجامعية بالالتزام بأخلاقيات المهنة الطبية، وعليكم التحّلي بالصبر كما عهدنا منكم خلال الخمس السنوات الماضية في كليتكم الموقرة الحرصُ ثم الحرص على العمل الجاد والأداء المتميز لأن الأوطان لا تُبنى إلا بسواعد أبنائها الذين يرفعون شانه بالعلم والعمل.

إن كلية طب الأسنان بجامعة عدن خلال الخمس عشرة أعوام الماضية خاصة منذُ تأسيسها  ككلية مستقلة في العام 2009م شهدت العديد من التطورات العلمية حيثُ كان من أهمها :

تزويد طلابنا الأعزاء بالمهارات الطبية وتأهيلهم في مجال البحث العلمي وأصبح عدد الخريجين لهذه الكليةحوالي (600) طبيب وطبيبة أسنان وهم يعملون ويتميًزون حالياً في داخل وخارج الجمهورية اليمنيـــــــــة.



من هنا أُقدّم شكري وتقديري الكبيرين لجميع أعضاء هيئة التدريس الأساسية والمساعدة يمنيين وكوبين منذُ تأسيس الكلية في العام 1997م . والشكر مضاعفاً لهم جميعاً على تحملّهم ساعات عمل إضافية للعامين الماضين وخاصة لغياب الأساتذة الكوبين دون كللٍ وتعب من أجلكم طلابنا الأعزاء حتى تصلوا إلى هذا المستوى العلمي.

الشكر والتقدير للأستاذ الفاضل الدكتور/ علي أحمد علي عميد وهرم كلية الطب والعلوم الصحية ولجميع أعضاء هيئة التدريس بالكلية على مشاركتهم في تطوير البرنامج الأكاديمي في كلية طب الأسنــــان.



الشكر والتقدير أيضاً للأستاذ الدكتور/ مهدي الحاج عميد كلية الصيدلة وجميع أعضاء هيئة التدريس بالكلية على تشجيعهم الدائم لجميع الفعاليات العلمية في كليتنـــــــا.

الشكر والتقدير الخاص للشيخ المهندس الفاضل/ عبدالله أحمد بُقشان لدعمه المتميًز لطلاب كلية طب الأسنان المتفوقين ولتزويده بالأجهزة والمعدات الطبية والكتب العلمية للكليــــــــة.




ومن هنا أسمحوا لي أن أقف وقفة احترام و تجليل لأول رئيس جامعة يُصدر قرار شُجاع بتعيين أول امرأة عميدة لصرحِ علمي كبير وشامخ لكلية طب الأسنان بقرار رقم (94)لعام 2009م للأستاذ العزيز الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن الذي يعمل على تطوير ودعم وتشجيع هذه الكلية الوليدة وخاصة اهتمامه بطلاب الكلية وتأهيلهم من خلال إقامة علاقات التبادل الأكاديمية مع جامعة الملك سعود وجامعة روستوك الألمانية وجامعة عريقة أخرى كان آخرها حصول الكلية على ثلاث فُرص للتدريب الصيفي للطلاب في جمهورية ألمانيا الاتحادية لهذا العام.  




في الأخير الحاضرون جميعاً ... أبنائي المتفوقين :

لقد انتظرتم هذه المناسبة طويلاً وقد تحقّق حلمُكم وأصبحتم زملاء المهنة لنا جميعا فأهلاً وسهلاً بكم في كليتكم كأطباء أسنان متميّزين لمواصلة التأهيل ولمنحكم فُرص العمل فيها كأعضاء هيئة تدريسية مساعدة.

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركــاتـــه ،،،





رأيكم يهــمنا

.