اخبار الكلية

27 سبتمبر, 2012 12:00:00 ص
نظمتها الأكاديمية الدولية للتأهيل الطبي والفني بالتعاون مع كلية طب الأسنان بجامعة عدن دورة تدريبية حول زراعة وتقويم الأسنان




نظمت الأكاديمية الدولية للتأهيل الطبي والفني بالتعاون مع كلية طب الأسنان بجامعة عدن اليوم الأربعاء (26 سبتمبر 2012م) بفندق ميركيور بمديرية خورمكسر, وبرعاية المنظمة العربية لتطوير طب الأسنان دورة تدريبية لأطباء الأسنان في مجال زراعة وتقويم طب الأسنان, بمشاركة (50) مشاركاً من طلاب المستوى الخامس (طب أسنان)  وخريجين وأساتذة ومعيدين وأطباء ممارسين, والتي ستستمر لمدة ثلاثة أيام.



وفي كلمة له في افتتاح الدورة التدريبية أكد الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن على الأهمية التي تكتسبها هذه الورش والدورات التدريبية لتطوير المهارات العملية والعلمية  لدى الطلاب والخريجين وممارسي هذه المهنة وإكسابهم القدرة على استخدام أحدث الوسائل العلمية والمخترعات في هذا المجال وكيفية التعامل معها.



ونوه الأخ / رئيس الجامعة في كلمته التوجيهية إلى ضرورة صقل المواهب والقدرات بمثل هذه الورش النوعية التي تنمي المعارف وتطورها لتتماشى مع  أحدث التقنيات المستخدمة في مجال الطب بشكلٍ عام وطب الأسنان تحديداً, من خلال الاستفادة من خبرات الأساتذة الدوليين في هذا المجال.



وأعرب رئيس الجامعة عن شكره وتقديره الكبير لكل من ساهم في عقد هذه الدورة النوعية من الأكاديمية الدولية للتأهيل الطبي والفني , ومن كلية طب الأسنان بجامعة عدن وتحملهم اعباء التنظيم لهذه الدورة واستلهامهم للفكرة التي ستخدم شريحة واسعة من أطباء الأسنان وطلاب كلية طب الأسنان بجامعة عدن والأساتذة والمعيدين بالكلية , وعلى أن يعكسوا كل ما سيكتسبوه في هذه الورشة على أرض الواقع مع مرضاهم وطلابهم. 



كما قدم شكره الخاص للشيخ المهندس/ عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس أمناء جامعة عدن, والدكتور/ أبو بكر محمد بارحيم  مدير مركز الإستشارات الهندسية بجامعة عدن ومنسق مجلس الأمناء, على كل مابذل في سبيل الإيفاء بهذا المشروع والعديد من المشاريع التي يقدمها لجامعة عدن والعديد من المؤسسات والجمعيات الخيرية في محافظة عدن.



وأشاد الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن بالدور السوري الريادي في هذا المجال على مستوى الوطن العربي , وبالجهد الذي يبذلوه في هذا الاختصاص ودعمهم له من خلال تبنيهم فكرة تعريب العلوم, موضحاً بأن العلماء السوريين متميزين في هذا المجال وهم الآن منتشرين في دولٍ عدة.



وقال بأن جامعة عدن لديها  العديد من المشاريع البحثية والأكاديمية كانت من نتاج المؤتمر العلمي الرابع للجامعة الذي عقد في عام 2010م في إحتفالات الجامعة بالذكرى الأربعين لتأسيسها والذي تسعى الجامعة بتطبيقها.

وقدم الأخ / رئيس جامعة عدن أجمل التهاني وأزكى التبريكات للقيادة السياسية ممثلة بفخامة الأخ/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية  وللشعب اليمني  كافة بالذكرى الـ (50) لثورة الـ (26 سبتمبر ) المجيدة .



ومن جانبها عبرت الدكتورة/ مهجت أحمد علي الدبعي عميدة كلية طب الأسنان بجامعة عدن عن خاص شكرها وتقديرها للدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن على حضوره ومشاركته في هذه الدورة وعلى اهتمامه بطلاب وخريجي كلية طب الأسنان, وكذا للشيخ المهندس/ عبدالله أحمد بقشان على دعمه السخي والمتواصل للكلية وتطوير بنيتها.



وأوضحت بأن هذه الدورة ستضيف للمشاركين مهارات وتقنيات وخبرات علمية في حياتهم العملية, وأن هذه الدورة تتميز بمشاركة خبراء ومخترعين أساسيين عملوا على اختراع بعض المعدات والأجهزة التي عملت على تسهيل زراعة وتقويم طب الأسنان, داعيةً إلى ضرورة توصيل المهارات التي ستكتسب في هذه الدورة إلى الطلاب من خلال العمليات التطبيقية التي يقومون بها.

ومن ناحيته أشار الدكتور/ شمسان الحداء مدير الأكاديمية الدولية للتأهيل الطبي والفني أن الأكاديمية الدولية انشئت لتتبنى تطوير طب الأسنان في الجمهورية اليمنية على أسس علمية دقيقة في استقطابها للهامات العلمية العربية من متخصصين واستشاريين ومخترعين في مجال طب الأسنان.

وأوضح الدكتور/ شمسان أن الأكاديمي قامت باستضافة المخترع السوري الدكتور/ محمد عماد الدروبي مخترع  جهاز التوسيع في زراعة الأسنان الذي وفر على الطبيب المبالغ الباهضة والسهولة الفائقة في إدخال زراعة الأسنان للمرضى بكل سهولة ونجاح.

وأشار بأن الأكاديمية قد قامت بتنظيم هذه الدورة في محافظة عدن للمرة الثانية لإستقطاب الأطباء من محافظة عدن والمحافظات المجاورة لتدريبهم , منوهاً بأنه ستقام دورة في الـ (30) من سبتمبر الجاري دورة عن زراعة وتقويم الأسنان للمرة الثامنة والتي يشارك فيها قرابة (400) طبيب وطبيبة ومتدرب من أعلب المحافظات اليمنية وبعض الدول العربية المجاورة.

وعبر الأخ/ شمسان الحداء  عن شكره لرئاسة جامعة عدن ممثلة بالدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن على دعمه المعنوي لأكاديمية الدولية للتأهيل الطبي والفني , وكذا شكره للدكتورة/ مهجت أحمد علي الدبعي عميدة كلية طب الأسنان , والشيخ المهندس/ عبدالله أحمد بقشان على دعمه للطلاب الخريجين للمشاركة في هذه الدورة.

عقب ذلك ناقشت الدورة عدد من المحاضرات العلمية القيمة المحاضرة الأولى للدكتور/ محمد عماد الدروبي عن تأريخ زراعة الأسنان , كيفية استخدام المعادن لزراعة الأسنان, والحماية التي تقدمها زراعة الأسنان, وكذا الطرق التي يمكن بها زراعة الأسنان والأماكن الآمنة لزراعة الأسنان في الفكين, وتوضيح أسباب فشل زراعة الأسنان ومظاهرها .

وحث في محاضرته على ضرورة المحافظة على الأسنان وحمايتها والكشف عن حالة الفم والبدء بالحالة العلاجية , منوهاً إلى ضرورة  إتباع المريض التعليمات الخاصة بالأدوية والحماية والصحة الفموية.

أما المحاضرة الثانية ألقاها الدكتور/ خلدون مصطفى إدريس أخصائي في تقويم الأسنان الوقائي والعلاجي, وطب الأطفال كانت حول تشخيص الحالات في دراسة الأمثلة وتقطيعها , ودراسة الصور الشعاعية البانورامية والسيفالوماتريك , بالإضافة إلى دراسة النقاط التشريحية على الصور الشعاعية , والخلع في العلاج التقويمي .

يذكر بأن الأكاديمية الدولية للتأهيل الطبي والفني تهدف إلى الإسهام في رفع مستوى العملية التعليمية الفنية والطبية التخصصية في مجال طب الأسنان , وتسهم في خلق شراكة حقيقية بين أرباب العمل والعملية التعليمية , وكذا حل مشاكل عيادات أطباء الأسنان من خلال توفير المساعدين والمرضى والفنيين وفني الصيانة المتخصصين في هذا المجال, بالإضافة إلى أن هذه الأكاديمية تسهم في تطوير الأفكار والقدرات وتنظيم المعلومات وتسهيل تداولها, وخلق تواصل علمي مع خبرات داخلية وخارجية , وإقامة المؤتمرات الطبية والفنية والمتخصصة في مجال طب الأسنان.

كما تسهم الأكاديمية في تشجيع ونشر الأبحاث العلمية في شتى المجالات , وخلق فرص عمل داخلياً وخارجياً, فضلاً عن توفير كافة المستلزمات والأجهزة والمواد الطبية الحديثة والمتطورة في مواكبة عصر الحداثة والتكنولوجيا ورفع مستوى المساعد والفني مما يساعد على حل مشاكلهم.

ومن مزايا الأكاديمية أنها تمتلك مركزاً تعليمياً أكاديمياً ومنهجاً دراسياً عالمياً مواكب لآخر التطورات العالمية, وكذا وسائل وتجهيزات أكاديمية حديثة ومتطورة, لكسب المتدرب مهارات تدريبية وتأهيلية تأهيلاً عالياً يتناسب مع احتياجات سوق العمل, فضلاً عن إعداد ونشر الأبحاث والدراسات وإعطاء فترة أطول للتطبيق العملي , وتقديم الإستشارات التطويرية.

حضر إفتتاح الدورة التدريبية الدكتور/ حسين عبدالرحمن باسلامة عميد كلية الآداب, والدكتور/ أبو بكر محمد بارحيم مدير مركز الإستشارات الهندسية بجامعة عدن ومنسق مجلس الأمناء بالجامعة, والدكتورة/ أحلام هبة الله علي مديرة مركز الشفة الأرنبية , وعدد من الأساتذة والمعيدين بكلية طب الأسنان بجامعة عدن, والطلاب والخريجين.





رأيكم يهــمنا

.