اخبار الكلية

18 نوفمبر, 2012 12:00:00 ص

د/مهجت أحمد علي في ختام ورشة منهجية البحث: تكريم البروفيسور "باحطاب" هو تعبير رمزي لجهود أولئك الذين غيروا حياتنا إلى الأبد
2012-11-17

موقع جامعة عدن الإلكتروني



عدن/نصر باغريب:

أكدت الدكتورة/مهجت أحمد علي عميدة كلية طب الأسنان بجامعة عدن أن تكريم الشخصيات التي أسهمت بأعمال وطنية علمية كبيرة هو واجب أخلاقي وأدبي يعبر عن العرفان والتقدير لتضحيات وجهود أولئك الذين غيروا لنا حياتنا إلى الأبد.



وأشارت في الكلمة التي ألقتها في حفل اختتام  فعاليات ورشة العمل حول "منهجية البحث والنشر العلمي" اليوم أن تكريم كلية طب الأسنان بجامعة عدن للشخصية الأكاديمية اليمنية والعالمية البروفيسور/عبدالله سعيد باحطاب باحطاب "خبير منظمة الصحة العالمية" هو تعبير رمزي من كليات الطب بجامعة عدن وأساتذتها وطلابها لما قدمته هذه الشخصية الأكاديمية العملاقة للوطن طوال تاريخها العلمي المشرف.



وعبرت الدكتورة/مهجت أحمد علي في سياق كلمتها عن شكرها للبروفيسور/عبدالله سعيد الحطاب باحطاب الذي لاتزال كلية طب الأسنان وبقية كليات الطب بجامعة عدن تستفيد من عطاءه العلمي الدافق من خلال استمرار قيامه بإلقاء المحاضرات العلمية والتدريب العملي للكادر اليمني..، والتي كان أخرها تدريبه للمشاركين في ورشة العمل هذه التي نحتفل اليوم باختتام فعالياتها. 



وقالت الأخت عميدة كلية طب الأسنان: "ثمة اشخاص يعملون من خلف الكواليس وبصمت ودون ضجيج ويكون عملها عظيم ويظهر من خلال نتائجه الكبيرة بين الناس وفي المجتمع.."، موضحة بالقول: "البروفيسور/عبدالله الحطاب هو أول من أسس التعليم الأكاديمي الصحي في اليمن..، وأول من تولى التحضير والإعداد ورئاسة العمادة لأول كلية طب بجامعة عدن وفي البلاد قاطبة وذلك في العام 1975م".



واستعرضت الدكتورة/مهجت أحمد علي في كلمتها المقتضبة بعض مآثر "باحطاب" العلمية، وكذا المواقع العلمية التي يتبوأها مثل مسئوليته عن إعداد مشروع كلية طب الأسنان بجامعة عدن وتأهيل الكادر التاسيسي للكلية، ناهيك عن تأسيسه لكلية طب الأسنان ومركز الشفة الارنبية بالجامعة، وكذا توليه مهمة المستشار العلمي لمجلة كلية طب الأسنان بجامعة عدن حالياً..، داعية "باحطاب" لتقديم خبرته وعلمه الجزيل لتأسيس وحدة خاصة للبحث العلمي في كلية طب الأسنان بجامعة عدن بوصفه أحد الخبراء الأكاديميين الكبار أن لم يكن الأول في اليمن في هذا المجال.



إلى ذلك قدمت الأخت عميدة كلية طب الأسنان الشكر للدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن الذي أتاح هذاالحراك العلمي المتنامي في جامعة عدن وبكلية طب الأسنان..، كما قدمت شكرها لمنظمة الصحة العالمية الداعمة لهذه الورشة العلمية المهمة..، وشكرت في طيات كلمتها عمداء كليتي الطب البشري والصيدلة بجامعة عدن والمشاركين في الورشة على الجهود التي بذلوها لإنجاح تنظيم هذه الورشة وفعالياتها المختلفة والخروج بنتائج علمية مهمة في مجال العمل الطبي الأكاديمي والعلمي.



عقب ذلك قامت الدكتورة/مهجت أحمد علي عميدة كلية طب الأسنان بمنح البروفيسور/عبدالله سعيد باحطاب "خبير منظمة الصحة العالمية" درع كلية طب الأسنان بجامعة عدن وسـط تصفيق حار ومشاعر فياضة انتابت كل الحاضرين، وذلك تعبيراً عن الوفاء والعرفان لهذه القامة العلمية الشامخة التي أسست مداميك التعليم الصحي الأول في اليمن ومنها أنطلق الآلاف من الأطباء في عموم البلاد ليعالجوا الملايين من المرضى منذ تأسيس كلية الطب عام 1975م وحتى الآن..



وقد ألقى البروفيسور/عبدالله سعيد باحطاب كلمة في حفل أختتام الورشة عبر عن شكره وغبطته بهذا التكريم من قبل عميدة كلية طب الأسنان وأساتذة وطلاب ومنتسبي الكلية الذي يعده تكريما لكل العلماء في هذا البلد الطيب.



وعبر عن تقديره لجامعة عدن ولرئيسها الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور الذي أهتم بقضايا البحث العلمي في اليمن الذي يعد مؤشراً ايجابياً..، منوهاً أن أي نجاح يتحقق في أي مجال علمي هو نجاح للجامعة ولكل منتسبيها.



من جانبها توجهت الدكتورة/نادرة محمد إسحاق في الكلمة التي ألقتها نيابة عن المشاركين بفعاليات الورشة، بخالص الشكر للبروفيسور/عبدالله سعيد باحطاب الذي تكرم بإعطاء المشاركين الكثير من وقته الثمين وعمل على إيصال المعلومة الجديدة والقيمة عن منهجية البحث والنشر العلمي في العلوم الطبية والصحية.



وقالت: "لقد تعلمنا من البروفيسور "باحطاب" الكثير فيما يخص البحث العلمي والتوجه الأكاديمي ولنا الفخر بما أكتسبناه من معلومات قيمة تفيدنا مستقبلا".

وتمنت الدكتورة/نادرة محمد إسحاق تكرار تنظيم فعاليات كهذه الورشة المهمة كي يستكمل أعضاء الهيئة التدريسية المعايير الأكاديمية العالمية في البحث العلمي بما يفيد المجتمع والبلاد.

وقد اختتمت فعاليات الحفل بتوزيع شهادات المشاركة والنجاح على المشاركين بالورشة وسط فرحة وابتهاج كبيرين من الحاضرين.

يشار أن ورشة العمل حول "منهجية البحث والنشر العلمي" أستمرت لمدة اربعة أيام وعقدت بقاعة كلية طب الأسنان بجامعة عدن برعاية الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية (WHO)،  وبمشاركة (40) مشاركاً ومشاركة من أعضاء هيئة التدريس من كلية طب الأسنان من جامعة عدن وعدد من الجامعات اليمنية كجامعات (عـدن، ذمار، صنعاء، إب، الحديدة).

وتناولت الورشة موضوعات نظرية وتطبيقية في منهجية البحوث وطرق كتابة ونشر البحوث وأخلاقيات البحث والنشر, بالإضافة إلى تطوير إمكانيات وخبرات البحث العلمي لأعضاء هيئة التدريس في الكلية والكليات المستضافة وإيجاد شبكة من الشراكات البحثية الداخلية والدولية, وكذا قيادة الأنشطة الإبداعية والعلمية في التعليم الطبي والذي له أثر على مخرجات الكلية, فضلاً عن مزج المعرفة بالبحث في إطار رؤية ورسالة الكلية, والعمل على تحقيق أهداف الكلية والتركيز على مجالات البحث ذات الأولوية والعلاقة بصحة المجتمع,  وتعزيز ثقافة البحث العلمي من خلال الدفع بالبحوث الطبية بما يساعد أعضاء هيئة التدريس والخريجين والطلاب إجراء البحوث الرصينة ذات الصلة بمجال طب الأسنان والرعاية الصحية.

حضر فعاليات حفل إختتام الورشة الدكتو/سعيد شرف بدر وزير الصحة الأسبق ومستشار منظمة الصحة العالمية، والدكتور/مهدي أحمد الحاج باعوضة عميد كلية الصيدلة, والدكتورة/أحلام هبة الله علي مديرة مركز الشفة الأرنبية, والدكتور/فؤاد الصبري عميد كلية طب الأسنان بجامعة ذمار، والأستاذ/ حسين بارحيم منسق كليات الطب لهذا البرنامج, وعدد من أساتذة الكلية ومدراء العموم وحشد من الطلاب.

 





رأيكم يهــمنا

.