اخبار الكلية

02 ديسمبر, 2012 12:00:00 ص
برعاية ودعم د.عبدالعزيز بن حبتور و م. عبدالله بقشان..
2012-11-30

جراحون من جامعتي عدن ورستوك يجريان يوم الخميس 15 عملية جراحية معقدة لتصحيح تشوهات الفك وقبة الحنك للأطفال اليمنيين

 

موقع جامعة عدن الإلكتروني



عدن/نصر باغريب:

اجرى الفريق الطبي الأكاديمي اليمني الالماني من جامعتي عدن ورستوك يوم الخميس 15 عملية جراحية (مجانية)، معقدة لتصحيح تشوهات الوجه والفك للأطفال المصابين بمرض الشفة الأرنبية وشق قبة الحنك من مختلف المحافظات اليمنية ممن تعذر إجراء العمليات الجراحية لهم في المستشفيات المحلية نظراً لاحتياجها لاختصاصيين ذو مؤهلات علمية كبيرة وقدرات علمية عالية..، ناهيك عن صعوبة سفرهم للخارج لقلة ذات اليد.



ومن المقرر أن يقوم الفريق الطبي الالماني الذي يزور اليمن سنوياً لإجراء العمليات المجانية المعقدة في إطار اتفاقية التعاون الأكاديمي الموقعة بين رئيسي جامعتي رستوك وعدن، أكثر من 150 عملية جراحية مجانية بمدينة عدن، وذلك خلال مدة الفعاليات الجراحية له في مدينة عدن الممتدة للمدة 27 نوفمبر –  2 ديسمبر2012م، ثم سينتقل الفريق الطبي الجراحي في الـ3 ديسمبر إلى المكل الاجراء العمليات الجراحية المجانية بمستشفى دوعن بخيلة بقشان لنحو 50 حالة مرضية بالشفة الارنبية وشق قبة الحنك.



وأعرب الفريق الطبي الأكاديمي الألماني الذي يرأسه البروفيسور/بسـام السـقا عن تقديره للتسهيلات التي وجدها لإنجاح وتنظيم سير الفعاليات الجراحية المجانية من قبل مركز الشفة الأرنبية بجامعة عدن، وكلية طب الأسنان بالجامعة ومستشفى الجمهورية التعليمي بعدن..، منوهين للدعم المقدم من الشيخ المهندس عبدالله أحمد بقشان الذي تكفل بتكاليف سفر وإقامة الفريق الطبي الأكاديمي من جامعة رستوك بألمانيا إلى اليمن، إضافة لتوفير احتياجات ومستلزمات العمليات الجراحية للأطفال المرضى والعقاقير الطبية وغيرها.



وأشاد البروفيسور/بسام السقا بالجهود التي بذلتها الدكتورة/أحلام هبة الله مديرة مركز الشفة الأرنبية والدكتورة/مهجت أحمد علي عميدة كلية طب الأسنان بجامعة عدن، والدكتور/أبوبكر محمد بارحيم منسق مجلس امناء جامعة عدن على دورهم في التحضير والاعداد للفعاليات الجراحية المجانية التي تنظمها جامعة عدن سنويا برعاية الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن ودعم مالي سخي من الشيخ المهندس/عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس أمناء جامعة عدن.



من جهتهما عبر الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن راعي الفعاليات الجراحية والشيخ المهندس/عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس أمناء جامعة عدن والداعم المالي للفعاليات الجراحية عن تقديرهما العالي للجهود الانسانية الكبيرة التي يبدلها الفريق الطبي الأكاديمي الألماني في التخفيف من الآلام النفسية والجسدية التي يعاني منها الأطفال وأهاليهم جراء التشوهات الخلقية التي أصيبوا بها.



وأثنى "الدكتور عبدالعزيز بن حبتور" و"الشيخ عبدالله بقشان" بالدور الكبير الذي اضطلعت به جامعة عدن ومجلس أمنائها ممثلة بمركز الشفة الارنبية وشق قبة الحنك في تنظيم هذه الفعالية الطبية السنوية التي يستفيد منها الأطفال والأسر الفقيرة التي لاتستطيع أن تسافر للخارج لإجراء مثل هذه العمليات الجراحية المعقدة التي تحتاج لخبرات علمية وإمكانيات كبيرة.

كما أعرب الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور والمهندس عبدالله أحمد بقشان من خلال تواصلهما واتصالاتهما اليومية المستمرة لكل مراحل التحضير والاستعداد والتنفيذ لهذه الفعالية الطبية الجراحية الانسانية المجانية عن شكرهما إضافة للفريق الطبي الجراحي الألماني برئاسة البروفيسور/بسـام السقا، لكل من الدكتورة/مهجت أحمد علي عميد كلية طب الأسنان بجامعة عدن، وللدكتورة/أحلام هبة الله مديرة مركز الشفة الارنبية بجامعة عدن وللدكتور/أبوبكر محمد بارحيم مدير مركز الاستشارات بجامعة عدن ومنسق الفعالية الجراحية بين جامعة عدن ومجلس أمناءها والداعم لها الشيخ/عبدالله بقشان.

الجدير بالذكر أن مركز الشفة الارنبية بجامعة عدن وضمن اتفاقية التعاون الأكاديمي بين جامعتي عدن ورستوك بدأت منذ العام 2005م، بتنظيم فعاليات جراحية مجانية سنوية للمصابين بتشوهات الفك وقبة الحنك في بادرة كانت ولازالت الأولى والوحيد على مستوى اليمن.

ويضم الفريق الطبي الألماني كل من البروفيسور/بسـام السـقا، والبروفسور/بيتر زيج جراح وجه وفكين, والطبيبة/داجمار آرندت فنية العمليات, والطبيب/أدريان بيلو فني عمليات، ومن الجانب الطبي اليمني كل من الدكتورة/مهجت أحمد علي عميد كلية طب الأسنان وجراحة الفك والأسنان، والدكتورة/أحلام هبة الله اختصاصية تقويم الآسنان، والدكتورة/جنيده عبدالرحمن الجنيد أخصائية تخدير للفريق الطبي, والدكتور/صالح يحيى سعيد جراح أذن وفكين، والدكتور/أحمد صالح الصاعدي جراح أذن وفكين، والدكتورة/رجاء أحمد مسعد أختصاصية تخذير، كما يشارك بالفعاليات الجراحية الطبية 20 طبيبا يمنيا، معيدا ومنتدبا كفريق مساند طبي وإداري وفني.





رأيكم يهــمنا

.