اخبار الكلية

10 ديسمبر, 2012 12:00:00 ص
جامعة عدن تمنح بقشان والفريق الطبي الالماني درعها التكريمي تقديرا على جهودهم بإجراء 120 عملية جراحية للمصابين بالشفة الارنبية وقبة الحنك
2012-12-09

موقع جامعة عدن الإلكتروني



عـدن/نصر باغريب:

منحت جامعة عـدن "درع جامعة عـدن" التكريمي للفريق الطبي الأكاديمي الالماني  اليمني الذي أشرف ودعم وأعد ونفذ الفعالية الطبية الجراحية المجانية لمرضى الشفة الارنبية وشق قبة الحنك، الذي أجرى نحو 120 عملية جراحية معقدة للمصابين بالتشوهات الخلقية بالفم والفكين، وذلك خلال المدة 27 نوفمبر – 8 ديسمبر2012م في محافظتي عدن وحضرموت.



ومنُح "درع جامعة عـدن" في حفل خاص أقيم بالمناسبة اليوم بديوان جامعة عـدن بحضور الدكتور/سـلطان الشعيبي وكيل محافظة عـدن، والأخ/أقبال العلس الملحق الثقافي بسفارة اليمن بماليزيا، لكل من الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعة، الذي رعى ووجه وأشرف على الفعالية، وللمهندس الشيخ/عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس أمناء جامعة عدن الذي قدم الدعم والتمويل للفعالية الجراحية، وكذا للبروفيسور/بـسام السقا رئيس الفريق الطبي الجراحي الالماني للفعالية والدكتور/أبوبكر محمد بارحيم منسق الفعالية، والدكتورة/أحلام هبة الله الحرازي مديرة مركز الشفة الارنبية بجامعة عدن، والدكتورة/مهجت أحمد الدبعي عميدة كلية طب الأسنان بالجامعة.



ومُنح "درع جامعة عدن" أيضاً لكل من البروفسور/بيتر زيج جراح الوجه والفكين, والدكتورة/داجمار آرندت فنية العمليات, والدكتور/أدريان بيلو فني عمليات، والدكتورة/جنيده عبدالرحمن الجنيد أختصاصية تخدير للفريق الطبي، والأستاذ القدير/حسين حسن بارحيم المسئول الاداري للفعالية وأمين عام كلية طب الأسنان بجامعة عدن.



وكُرم في الحفل بشهادات الشكر والتقدير كل من الدكتور/الخضر ناصر لصور مدير مكتب الصحة بعدن، والأستاذ/خالد بازفين رئيس هيئة تطوير خيلة بقشان بدوعن، والدكتور/عبدالسلام باعباد مدير مستشفى دوعن خيلة بقشان، والدكتور/علي عبدالله صالح مدير مستشفى الجمهورية بعدن، والدكتور/عبدالقادر الباكري مدير الهيئة العليا للادوية بعدن، والدكتور/محمد سالم باعزب مدير مستشفى الوحدة بعدن، والدكتورة/رجاء أحمد مسعد، والدكتور/صالح يحي سعيد، والدكتور/أحمد الصاعدي، والأستاذ/نصر مبارك باغريب المسئول الاعلامي للفعالية، كما تم منح شهادات التقدير والشكر والمشاركة للطاقم الطبي المساعد للفعالية من معيدين ومنتدبين وإداريين وفنيين من جامعة عدن.



وقد ألقى الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور ريس جامعة عدن كلمة بالمناسبة أكد فيها أن زيارة الفريق الالماني إلى بلادنا في إطار اتفاقية التعاون العلمي بين جامعتي عدن ورستوك استفاد منها الفقراء وأطفالهم الذين أجريت لهم العمليات الجراحية المعقدة مجاناً، بعد أن سدت أمامهم كل الأبواب لصعوبة أجراء مثل هذه العمليات في الداخل ولصعوبة السفر للخارج جراء تكلفتها المالية الكبيرة.



وقال الدكتور/عبدالعزيز بن حبتور موجهاً كلامه للفريق الجراحي الالماني اليمني: لقد زرعت الفرح في نفوس أسر الاطفال المصابين بمرض الشفة الارنبية وشق قبة الحنك وزرعتم الابتسامة في وجوه الاطفال الذين حرموا منها وجعلتهم حياتهم تتكلل بالأمل والإشراق بعد معاناة مع المرض الخلقي الذي أصابهم.



وأضاف قائلا: نتقدم بالشكر لكل من ساهم في إنجاح هذا العمل الكبير ودعم هذه الزيارات الجراحية المجانية ونخص بالذكر رجل الخير المهندس الشيخ عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس أمناء جامعة عدن الذي قدم الدعم السخي لهذه الفعالية منذ بداية عملها حتى أخر لحظة وتكفل بنفقات سفر وتنقل واستضافة الفريق الطبي الجراحي الألماني..، والشكر أيضاً للفريق الطبي الالماني الذي تجشم متاعب السفر والتنقل وتجاوز التحذيرات الامنية كي يأتي إلى اليمن ويجري العمليات الجراحية المجانية للاطفال المصابين، كما نشكر كل الطاقم اليمني الذي ساعد وعمل وضحى في سبيل انجاح هذه الفعالية الجراحية المجانية للأطفال اليمنيين من العديد من المحافظات المصابين بمرض الشفة الارنبية وشق قبة الحنك.



وقال: هذه الزيارات للفريق الجراحي الالماني هي زيارات استثنائية، هي زيارات رحمة وخير للمرضى، ونحن ننتظرها كل عام كانتظار الارض لموسم الامطار لأنها تحدث أثر كبير على علاقات الشعبين اليمني والألماني ولأنها تنشر الفرح والابتسام والخير على الأسر والأطفال المصابين بمرض التشوهات الخلقية.



وأردف بالقول: سيسجل التاريخ أن هذه الزيارات الطبية أحدثت اثرا عظيما لدى مئات..، وآلاف الاطفال اليمنيين المستفيدين من هذه الزيارات والعمليات الجراحية المجانية التي أجريت..، ونحن في جامعة عدن نثمن علاقاتنا الاكاديمية مع جامعة رستوك الالمانية التي أثمرت هذا العمل الانساني الكبير.



 

من جانبه عبر البروفيسور/بسام السقا رئيس الفريق الالماني الطبي للفعالية الجراحي باليمن عن تقديره وشكره للمهندس الشيخ عبدالله أحمد بقشان الشريك المهم بإنجاح هذه الفعالية الطبية هذا العام، وللدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور الذي رعى الفعالية ودلل كل الصعاب أمامها وكذا الشكر للدكتور/أبوبكر بارحيم منسق مجلس الأمناء وللدكتورة/أحلام هبة الله الحرازي وللدكتورة/مهجت الدبعي ولكل الطاقم الطبي الالماني اليمني المشارك في العمليات الجراحية المجانية.



وقال أن الطاقم الالماني الذي حضر معه إلى اليمن لإجراء العمليات الجراحية المجانية هم ألمان شجعان لأنهم جاءوا الى اليمن رغم تحذيرات وسائل الاعلام للأوضاع في اليمن والمخاوف المصاحبة للسفر للبلاد ولكننا وجدنا اليمن بلاد أمنه وشعبها طيب وودود..، مشيرا أنه بدون هؤلاء الالمان الشجعان الذين شكلوا الفريق الطبي الالماني لم تكن هذه العمليات المعقدة ستجرى.



عقب ذلك أقام الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن عزومه غذاء شعبي للوفد الالماني اليمني الطبي تعبيرا عن التقدير والشكر على جهودهم التي بذلوها طوال الأيام الماضية.



وكان الفريق الطبي الأكاديمي اليمني الالماني قد أختتم في الـ8 ديسمبر2012م،  فعالياته الجراحية المجانية للمصابين بمرض الشفة الارنبية وشق قبة الحنك التي نظمها مركز الشفة الارنبية بجامعة عدن برعاية الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن ودعم المهندس الشيخ عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس أمناء جامعة عدن.



وأفاد الدكتور/أبوبكر محمد بارحيم مدير مركز الاستشارات بجامعة عدن ومسئول التنسيق بمجلس الأمناء أن الفعالية الجراحية المجانية تمكنت من إجراء 120 عملية جراحية مجانية لمرضى الشفة الأرنبية وشق قبة الحنك للمرض من الأطفال ومعاينة وفحص أكثر من 200 حالة مرضية في محافظتي عدن وحضرموت.

وأوضح أن الفريق الطبي الجراحي الالماني اليمني أجرى 85 عملية جراحية معقدة للأطفال المصابين بتشوهات خلقية في الفم والفكين بمستشفى الجمهورية بعدن للأطفال المصابين من عدة محافظات يمنية منها عدن والحديدة وتعز ولحج..إلخ، في حين أجرى 35 عملية جراحية في مستشفى دوعن خيلة بقشان بحضرموت للأطفال المصابين من محافظات حضرموت والمهرة وسقطرى ومأرب.

وأشار أن الفعاليات الجراحية المجانية للمصابين بمرض الشفة الارنبية وشق قبة الحنك استطاعت تخفف من معاناة الاطفال المصابين بهذا المرض، وأسرهم الذين لم يستطيعوا إجراء العمليات الجراحية داخل البلاد بسبب تعقدها وغياب كفاءات وإمكانيات طبية كبيرة تحتاجها مثل هذه العمليات الجراحية المعقدة، إضافة لارتفاع كلفة إجراء مثل هذه العمليات في الخارج والتي تتجاوز بعضها الملايين الريالات.

من جهتها أوضحت الدكتورة/أحلام هبة الله علي إسماعيل أن الفريق الطبي الالماني الذي يقوم سنوياً بالقدوم إلى اليمن لإجراء العمليات المعقدة في إطار اتفاقية التعاون الأكاديمي الموقعة بين رئيسي جامعتي رستوك وعدن، أستمر بالفعاليات الطبية الجراحية له في مستشفى الجمهورية بعدن خلال المدة 27 نوفمبر -2 ديسمبر، في حين استمرت فعالياته الجراحية في مستشفى دوعن خيلة بقشان بحضرموت خلال المدة  3 ديسمبر –  8 ديسمبر2012م.

وأشارت الدكتورة/أحلام هبة الله أن الفريق الطبي الجراحي الالماني اليمني واصل ليله بنهاره بنوبات متواصلة لتأدية مهمته الانسانية بإجراء العمليات الجراحية المجانية للأطفال المصابين بمرض الشفة الارنبية وشق قبة الحنك ممن يعانون من تشوهات خلقية في الفم الفك الناجمة عن زواج الأقارب وأسباباً أخرى.

وعبرت عن شكرها وتقديرها للدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن راعي الفعاليات الجراحية والشيخ المهندس/عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس أمناء جامعة عدن والداعم المالي للفعاليات الجراحية والفريق الطبي الأكاديمي الألماني برئاسة البروفيسور/بسام السقا رئيس فريق الجراحين الألمان الذين عملوا جميعا على إنجاح الفعاليات الجراحية المجانية التي خففت من معاناة والآم أهالي الأطفال جراء التشوهات الخلقية التي أصيب أبناءهم بها.

وأشادت بالدور الكبير الذي اضطلعت به جامعة عـدن ومجلس أمنائها في تنظيم هذه الفعالية الطبية السنوية التي يستفيد منها الأطفال والأسر الفقيرة التي لاتستطيع أن تسافر للخارج لإجراء مثل هذه العمليات الجراحية المعقدة التي تحتاج لخبرات علمية وإمكانيات كبيرة.

يشار أن مركز الشفة الارنبية بجامعة عدن وضمن اتفاقية التعاون الأكاديمي بين جامعتي عدن ورستوك بدأت منذ العام 2005م، بتنظيم فعاليات جراحية مجانية سنوية للمصابين بتشوهات الفك وقبة الحنك في بادرة كانت ولازالت الأولى والوحيد على مستوى اليمن.

حضر حفل التكريم الدكتور/محمد صالح عبادي مساعد نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحث العلمي، الدكتور/مهدي أحمد الحاج باعوضة عميد كلية الصيدلة، والدكتور/حسين باسلامة عميد كلية الآداب والدكتور/علي يافعي عميد كلية الطب البشري، والدكتور/أحمد محمد مقبل عميد كلية الاقتصاد، والدكتور/عبدالله لعكل عميد كلية التربية بصبر، والدكتور/عبدالله داغم عميد كلية التربية بطور الباحة، والدكتور/أحمد فضيل عميد كلية العلوم الادارية، والدكتور/محمد برعية مدير مركز الرعاية الصحية.

ويضم الفريق الطبي الألماني كل من البروفيسور/بسـام السـقا، والبروفسور/بيتر زيج جراح وجه وفكين, والدكتورة/داجمار آرندت فنية العمليات, والدكتور/أدريان بيلو فني عمليات، ومن الجانب الطبي اليمني كل من الدكتورة/مهجت أحمد علي عميد كلية طب الأسنان وجراحة الفك والأسنان، والدكتورة/أحلام هبة الله اختصاصية تقويم الآسنان، والدكتورة/جنيده عبدالرحمن الجنيد أخصائية تخدير للفريق الطبي، والأستاذ/حسين بارحيم أمين عام كلية طب الاسنان بجامعة عدن والمسئول الاداري للفعاليات كما يشارك بالفعاليات الجراحية الطبية 20 طبيبا يمنيا، معيدا ومنتدبا كفريق مساند طبي وإداري وفني.

 





رأيكم يهــمنا

.