اخبار الكلية

06 اكتوبر, 2010 12:00:00 ص


تقرير التقويم الدوري لبرنامج بكالوريوس طب أسنان 

العام الدراسي 2009/2010

المعلومات الأساسية عن البرنامج :

 

القسم العلمي المسؤول عن البرنامج: طب الأسنان

الأقسام العلمية المشاركة في البرنامج: قسم جراحة الفم والأسنان، قسم العلاج التحفظي، قسم العلاج التعويضي، قسم طب أسنان الأطفال التقويمي والوقائي.

لغة الدراسة في البرنامج:  الإنجليزية

عام البدء بالدراسة في البرنامج:1997م

أسلوب الدراسة في البرنامج:  منتظم

مكان تنفيذ البرنامج:  جامعة عدن

نظام الدراسة في البرنامج: فصلــــي

الزمن الكلي للبرنامج: خمس سنوات بعشرة فصول دراسية


: عدد الطلبة المقيدين حاليا في البرنامج 

أولا: مقدمة:

 تأسست كلية طب الأسنان ككلية مستقلة عن كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة عدن  بقرار رئيس جامعة عدن أ. د. عبد العزيز صالح بن حبتور رقم (390) لعام2009 وبعد توافر المتطلبات الأساسية للكلية. وقد جاءت فكرة إنشاء أول كلية طب الأسنان في الجمهورية اليمنية استجابة طبيعية للنهضة التعليمية التي شهدتها اليمن منذ قيام الوحدة اليمنية المباركة.

جاء هذا التأسيس بعد إنشاء تخصص طب الأسنان في كلية الطب والعلوم الصحية بقرار من رئيس جامعة عـدن رقم (209) لعام 1997م ، استناداً إلى قرار مجلس الجامعة رقم (72) لعام 1997م بالموافقة على افتتاح تخصص طب الأسنان بكلية الطب والصيدلة الصادرة في الـدورة الثامنة وقرار مجلس الجامعة رقم (84) لعام 1997م بِشأن الموافقة على الخطة الدراسية لتخصص طب الأسنان بكلية الطب والعلوم الصحية، الصادر في الدورة التاسعة.

لقد بدأ هذا التخصص كنواة صغيرة في كلية الطب والعلوم الصحية. وقد التحقت بطب الأسنان أول دفعة من الطلاّب في بداية نوفمبر/1997م كان عددهم (41) طالباً وطالبة. مدة الدراسة في طب الأسنان خمس سنوات يحصل بعدها الطالب على شهادة البكالوريوس في طب الأسنان.

في عام 2002/2003م تخرّجت الدفعة الأولى من طب الأسنان حيث بلغ عدد الخرّيجين (30) طبيباً وطبيبة. ونُشير هنا إلى أن عدد الخريجين من طب الأسنان قد بلغ حتى العام 2009م 356 طبيباً وطبيبة أسنان وهم يعملون حاليا في مختلف محافظات الجمهورية وخارجها.

 شهد طب الأسنان تطوراً ملموساً منذُ عام 1997م على صعيد الكادر العلمي المتخصص من ذوي الألقاب العلمية  كأستاذ مُشارك، أستاذ مُساعد ومدرّس ممّا ساعد على تنمية المهارات العلمية والأكاديمية وتطوير مجال البحث العلمي واستخدامات تقنيّات التعليم الحديثة.

كما تم إنشاءمبنى مُستقل ومتكامل لطب الأسنان بجوار كلية الطب يحتوي على مكاتب وقاعات للمحاضرات كما يحتوي على عيادات تطبيقية ومعامل ومختبرات مزوّدة بأحدث الأجهزة الطبية.    

لقد حقق طب الأسنان الكثير من العلاقات الأكاديمية بين كلية طب الأسنان جامعة عدن والكليات النظيرة في العالم العربي والأجنبي وأهمها توقيع اتفاقية مع جامعة روستوك الألمانية في يونيو 2009. و جامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية 2010 م من قبل رئيس جامعة عدن أ. د. عبد العزيز بن حبتور.

عملت كلية طب الأسنان بجامعة عدن ومنذ تأسيسها ككلية مستقلة عام 2009 من خلال برامجها المختلفة على تنويع أنشطتها, وتطوير مردودها الأكاديمي والبحثي حتى تتمكن من تخريج أطباء أسنان يضطلعون بمهمة بتحويل المجتمع اليمني إلى مجتمع معرفي.

كما تحرص كلية طب الأسنان ايضا على أن تكون جزءاً مشرقاً وبراقاً من منجزات الذكرى الأربعين لتأسيس الجامعة ,وقد بدأت تجني ثمار خططها التطويرية نهاية العام 2009م وذلك بتقويم ومراجعة البرامج الأكاديمية لأربعة أقسام علمية أكاديمية بعد أن كانت قسماً واحداً في كلية الطب والعلوم الصحية.

 

    ثانيا: أنشطة وإجراءات التقويم:

بدأت عملية التقييم للبرنامج الأكاديمي في طب الأسنان بتهيئة أعضاء الهيئة التعليمية والهيئة التعليمية المساعدة لعملية التقييم ورفع مهاراتهم في هذا المجال. تم ذلك من خلال إقامة ثلاث ورش عمل تدريبية نظمّها مركز التطوير الأكاديمي في جامعة عدن بالتنسيق مع القنصلية البريطانية. حيثُ كانت الاستفادة كبيرة والمعلومات المكتسبة في هذه الورش قيّمة جداً تم إيصالها إلى أعضاء الهيئة التعليمية في الأقسام العلمية المختلفة.

وقد حرصت الكلية على إشراك عدد من أعضاء الهيئة التعليمية من مختلف الأقسام حتى تتم الاستفادة القصوى من هذا النوع المميّز من ورش العمل والذين سيقومون بدورهم بنقل المعلومات والمهارات المكتسبة منها إلى زملائهم في الأقسام العلمية الأربعة داخل كلية طب الأسنان.

) جاءت الخطوة الأولى في عملية التقييم للبرنامج الأكاديمي بتشكيل لجنة تقييم البرنامج الأكاديمي في الكلية من أعضاء الهيئة التعليمية التالية أسمائهم :-

1)

أ.مشارك.د. أحلام هبة الله علي

رئيس اللجنة

2)

أ.د. باربرا جارسيـا

نائبة رئيس اللجنة

3)

أ.د. نورا ليجــون

عضــواً

4)

أ.مشارك.د. راؤل بوبو تريجيروا

عضــواً

5)

أ.مشارك.د. نايدا ناسكـو هيدالجو

عضــواً

6)

أ.م.د. صالح يحي سعيد

عضــواً

7)

أ.م.د. نادرة أحمد اسحـاق

عضــواً

8)

أ.مُشارك.د. أولجا كاربونيل كاماتشو

عضــواً

9)

أستاذ.د. رولاندو ساييز كاريرا

عضــواً

عقدت لجنة تقييم البرنامج الأكاديمي المشكّلة بقرار رئيس الجامعة أ.د. عبد العزيز صالح بن حبتور رقم (114) لعام 2010 عشرة اجتماعات على مدى السبعة أشهر الماضية. وقد عملت هذه اللجنة على تشكيل لجان فرعيّه للقيام بمهام محدّدة توكل إليها، كما قامت الأقسام العلمية أيضاً بعقد العديد من الاجتماعات التي تناولت مهاماً خاصة تنفيذا لعملية تقييم البرنامج الأكاديمي وفقا لخطة عمل فريق التقويم بالكلية.

وكانت لجنة التقييم قد قامت بدعوة عميدة الكلية أ.مُشارك.د. مُهجت أحمد علي عبده لحضور اجتماعاتها لما لتواجدها من أهمية عُظمى في إثراء النقاشات في المواضيع المتناولة في الأجتماعات وكذلك إطلاعها أولا بأوّل على مسيرة التقييم والحصول على الدعم المتواصل من قبل عمادة الكلية.  وقد قامت اللجنة بإرسال محاضر اجتماعاتها بشكل منتظم إلى الجهات المسئولة في الجامعة (ملحق 2).

تميّز الاجتماع الأول للجنة تقييم البرنامج الأكاديمي في كلية طب الأسنان بإلقاء محاضرة معدّة على جهاز العرض تركزّت حول موضوع التقييم، أسبابه، فوائده، والغرض من القيام به والخطوات المتبعة في تنفيذه. كما تم في الاجتماع إقرار جدول إعمال اللجنة حتى شهر يوليو/2010م. (ملحق 3)

2) تلت الاجتماع الأول الخطوة الثانية وهي تنفيذ أول المهام الموضوعة في جدول أعمال اللجنة وهي تقديم وتعريف عملية تقييم البرنامج الأكاديمي في طب الأسنان لكل أعضاء الهيئة التعليمية والهيئة التعليمية المساعدة وممثّلي الطلاب من كل المستويات بحضور نائب رئيس جامعة عدن للشؤون الأكاديمية أ.د. سليمان فرج بن عزّون. وقد نُشرت هذه المحاضرة على صفحة الجامعة لتكون مثلاً يُحتذى به من قبل الكليّات الأخرى في جامعة عدن.

وهدفت هذه المحاضرة إلى إعطاء صورة واضحة لكل العاملين في الكلية عن أهميّة تقييم البرنامج الأكاديمي للتحسين والتطوير المستقبلي والرقيّ بجودة التعليم والأداء الأكاديمي، ليتواءم والبرامج النظيرة والمتطورة في العالم. كما هدفت إلى حثهم على المشاركة والتفاعل مع عملية التقييم المنشودة التي تحتاج إلى جهود كل من يعمل في كلية طب الأسنان ويرغب في صعودها سلم العلا الأكاديمي.

3) قبل البدء بعملية التقييم قامت اللجنة بوضع وإقرار رسالة، رؤية وأهداف كلية طب الأسنان وكذلك رسالة، رؤية وأهداف كل قسم من الأقسام العلمية في الكلية وذلك بما يتفق وأهداف جامعة عدن (ملحقات 4، 5، 6، 7،8).

4) اعتمدت عملية تقييم البرنامج الأكاديمي على المعايير الموضوعة من قبل جامعة عدن والموجودة في دليل تقييم البرامج الأكاديمية.

1)    هناك مصادر معلومات عديدة اعتمدت عليها عملية التقييم نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

-      البرنامج الأكاديمي الحالي لطب الأسنان.

-      المطبوعات المستلمة من مركز التطوير الأكاديمي – جامعة عدن.

-      دليل كتابة أهداف ومخرجات التعليم – جامعة مانشستر .

-      وثائق قسم التسجيل.

-      تقارير ومحاضر الأقسام العلمية.

-      نتائج الاختبارات والامتحانات.

-      معايير برنامج طب الأسنان.

كما اعتمدت عملية التقييم على مصادر جمع المعلومـات التالية:

-      استمارات الملاحظة.

-      استمارات التحليل للوثائق والتقارير.

-  الاستبيانات المُعدّة من قبل جامعة عدن والتي كُيّفت للتوافق مع البرنامج الأكاديمي في طب الأسنان وتستخدم في جمع البيانات والآراء من (130 طالباً وطالبة) في المستويين الرابع والخامس، (71 خرّيج)، (11 عضو هيئة تعليمية) و (7 من أرباب العمل). (ملحق  9، 10،11).

-  هذه الاستبيانات احتوت على أسئلة لكل من الفئات المذكورة أيضاً لتقييم كثير من المواضيع مستخدّمة مقياس ليكر من 1-5 بحيثُ يُعبّر الرقم "1" عن لا أوافق بشدة، الرقم "2" لا أوافق، الرقم "3" لا اعرف، الرقم "4" أوافق والرقم "5" أوافق بشدة.

وقد تم تحويل هذا المقياس عند التحليل إلى شكل آخر يتكون من ثلاثة نقاط من 1-3  نوضحه بالآتي :

إذا كان مجموع الرقمين 1 2 أكبر من أو يساوي (50%) من الآراء يُسمّى ذلك "غير مُرض".

إذا كان مجموع الرقمين 4 5 أكبر من أو يساوي 50% من الآراء يسمّى ذلك "جيّد".

إذا كان مجموعا الرقمين 1 2 و 4 5 لا يساويا أو لا يتجاوز الـ 50% يسمّى "مُرض".

وقد أعتمد التحليل على الشكل التالي:

يعتبر المقياس "مُرض" إذا كانت الآراء كالتالي :

-       مُرض – مُرض – مُرض.

-       مُرض – مُرض – جيّد.

-       مُرض – مُرض – غير مُرض.

-       مُرض – جيد – غير مُرض.

-       جيد – جيد - غير مُرض .

ويعتبر "جيد" إذا كانت الآراء كالتالـــي:

جيد – جيد – جيد.

جيد – جيد – مُرض.

ويعتبر "غير مُرض" إذا كانت الآراء كالتالــي:

غير مُرض – غير مُرض – غير مُرض.

غير مُرض – غير مُرض – مُرض.

غير مُرض – غير مُرض – جيد.

هناك حالات قليلة شذّت عن هذه القواعد أثناء التحليل كانت اللجنة قد أخذتها بعين الاعتبار وهي غير موجودة في الاستبيانات. وهذه الحالات واردة ومذكورة في سياق هذا التقرير.

كان واضح من نتائج التحليل أن آراء الخرّيجين هي الآراء الأكثر سلبية فيما يخص البرنامج الأكاديمي في طب الأسنان وهذا ما يعكس رضا الفئات الأخرى التي قُدّم لها الاستبيان كالطلبة وأعضاء الهيئة التعليمية والذي كانت آراؤهم أكثر إيجابية، و يعتبر هذا دليلاً قاطعاً عن رضاهم وتقديرهم لما حدث من تطور إيجابي للبرنامج بعد إنشاء كلية طب الأسنان المستقلة في يونيو من العام الماضي 2009م. (ملحق 12، 13، 14، 15).

أعدّت لجنة تقييم البرنامج الأكاديمي استبيانا لأعضاء الهيئة التعليمية وذلك لتقييم الخطط الدراسية لمختلف المواد و كذلك بعض النقاط الهامة في البرنامج الأكاديمي.(ملاحق 16، 17).

1)  اتبعت عملية التقييم المواصفات الموضوعة في دليل الجامعة والتي أشترطت أن تكون عملية التقييم صادقة، شمولية و شفافة تعتمد على الأدلة للتغييرات التدريجية التي حدثت في مكونات البرنامج المختلفة خلال مرحلة تطبيقه.

2)  اعتمدت عملية التقييم أيضا على الأخلاقيات العامة، فكانت الاستبيانات لا تحمل أسماءاً بل كان كل من عبأ الاستبيان مجهول الهوية حتى يستطيع كتابة رأيه بصراحة خالية من أية ضغوط يمكن أن تؤثر عليه أثناء تعبئة الاستبيان.

ثالثا : رسالة الكلية وأهدافها:

الرسالة:

 

إعداد أطباء الأسنانً إعدادا علمياً، نظرياً وتطبيقيا بحيث يكونوا قادرين على تقديم الخدمة الصحية و العلاجية  لأمراض الفم والأسنان من خلال المعرفة الكاملة لأساليب الوقاية و التشخيص الدقيق لأمراض الفم والأسنان مستخدمين في ذلك طرق التقنية الحديثة.

 

أهداف الكلية:

 

تهدف كلية طب الأسنان في جامعة عدن إلى:-

1)  إعداد وتأهيل أطباء أسنان ذوي معارف علمية وقدرات ومهارات مهنية بحيثُ يكونـوا قادرين على حل مُشكلات الصحة على المستوى الوطني والدولي في مجال طب الأسنان.

2)   تقديم الخدمة الصحية النوعيّة والمُتميّزة للمجتمع ومُواكبة التطورات في العلوم الطبيـة والصحيـة.

3)  تنمية مجال البحث العلمي وتشجيعه، ودعم الصلات مع المؤسسات الصناعية والإنتاجية الوطنية باستخدام نتائج البحث وتطبيقاتها.

4)   نشر الوعي الصحي في مجال طب الأسنان.

5)   تقديم فُرص التعليم العالي وفتح مجال التخصص ماجستير ودُكتوراه.

6)   إنشاء مراكز علمية لخدمة لمجتمع اليمني.

7)   توطيد العلاقات الأكاديمية بين جامعة عدن والجامعات العربية والأجنبية.

أهداف البرنامج:

يهدف برنامج طب الأسنان إلى تحقيق الآتي:

 

1.      إعداد خريجي طب الأسنان وتدريبهم ليصبحوا متميزين في المجالات المختلفة لطب الأسنان.

2.      إكساب الخريجين المعارف العلمية والمهارات المهنية في مجالات جراحة الفم والأسنان، تعويض الأسنان،المحافظة على الأسنان، تقويم الأسنان ، طب أسنان الأطفال ، علم أمراض اللثة والأنسجة المحيطة بالأسنان ، وكذلك طب أسنان المجتمع .

3.      إكساب الخريجين المعارف النظرية والمهارات المخبرية والسريرية التي تزيد من فاعلية التشخيص ومعالجة المرضى الذين يحتاجون إلى معالجة تعويضية شاملة .

4.      تدريب الخريجين لتقديم العناية السنية الواسعة الطيف من خلال التحويل والذي يتضمن طقم الأسنان الكامل والطقم الجزئي الثابت والمتحرك.

5.      تدريب الخريجين على الزراعات السنية الفموية والتشخيص وخطة العلاج ، المراقبة ، المشاركة في الزرع الجراحي وتكملة الترميم النهائي .

6.      إجراء المسح الميداني والبحوث التطبيقية للتعرف على أهم المخاطر التي تحيط بصحة الفم والأسنان في المجتمع اليمني ومن ثم التوصية بالطرق المثلى لعلاجها

7.      تطوير مهارات التفكير والعمل العلمي والبحث والتعلم مدى الحياة

8.      تنمية السلوك المهني للخريجين والسلوك الأخلاقي

رابعا: تقويم البرنامج :

1.4المعايير الأكاديمية

1.1.4  أهداف البرنامج

 

وصف الواقع:

تم تحسين أهداف البرنامج الحالية من قبل لجنة التقييم من خلال التدقيق في صياغة أهداف كل قسم علمي على حدة بحيث شملت  كل الأهداف الخاصة لتكمل الأهداف العامة للبرنامج.  

 

تقويم وتحليل الواقع:

يتم تقويم الأهداف بالاستناد إلى المؤشرات الموضحة في دليل التقويم على النحو الآتي:

إجمالي درجات التقويم: ( مُرض ) درجة. إجمالي نقاط القوة: ( 1 ) نقطة. إجمالي نقاط الضعف: ( 1 ) نقطة.

الحكم النهائي: أظهرت النتائج بأن مستوى أهداف البرنامج الأكاديمي لطب الأسنان مُرض.

2.1.4  مخرجات التعلم المستهدفة:

وصف الواقع:

تتسم مخرجات التعلم المستهدفة في البرنامج الأكاديمي لطب الأسنان بأنها صيغت لتبين ما يجب أن يعرفه طبيب الأسنان المتخرج من الكلية من معارف نظرية ومهارات عملية، ولكنها على وضوحها تحتاج الى بعض من التحسين والتطوير وتحديدا فيما يخص علاقتها وعكسها لأهداف البرنامج الأكاديمي.  

تقويم وتحليل الواقع:

يتم تقويم مخرجات التعلم بالاستناد إلى المؤشرات الموضحة في دليل التقويم على النحو الآتي:


إجمالي درجات التقويم: (مُرض). إجمالي نقاط القوة: (  0 ) نقطة. إجمالي نقاط الضعف: ( 1 ) نقطة.

الحكم النهائي:  مُرض.

3.1.4        المنهج:

 

وصف الواقع:

اعتمدت الكلية في صياغة المنهج الحالي على مراجع كثيرة منها منهج طب الأسنان المعتمد من قبل منظمة الصحة العالمية، والذي أجريت عليه تحديثات كثيرة مواكبة لما يدرس في الجامعات النظيرة واستجابة الى متطلبات وحاجة المجتمع اليمني الذي تنتشر فيه أمراض فم وأسنان قد تختلف في بعضها عما هي عليه في المجتمعات الأخرى وذلك لإختلافات بيئية وعادات طعام خاصة وممارسة عادات سيئة تؤثر سلبا على الفم والأسنان.   

تقويم وتحليل الواقع:

إجمالي درجات التقويم: ( مُرض) درجة. إجمالي نقاط القوة: ( 10) نقطة. إجمالي نقاط الضعف: (11) نقطة.

الحكم النهائي: أقرت نتائج التقييم أن المنهج المتبع في طب الأسنانمُرض.  

 

4.1.4        تقويم تعلم الطلبة

 

وصف الواقع:

 

يتم تقويم تعلم الطلبة بشكل جيد وبطرق متعددة منها الأختبارات الشفوية والتي تنقسم الى نظرية وعملية  والكتابية التي يقيم من خلالها الطالب أثناء الفصل وفي آخره. وكذلك الواجبات التي تعطى للطالب كالأبحاث الصغيرة في مواضيع محددة يتعلم منها الطالب كيفية جمع المعلومات وكتابتها بشكل علمي. هناك الأسئلة التي توجه للطالب أثناء السيمينارات والتي يقيم عليها بدقة وهي تدل على أنتظام الطالب على المذاكرة وفهم المادة العلمية. وقد أتبعت كلية طب الأسنان منذ أربع سنوات اسلوب البحث الميداني المعمق والذي يعتمد على جمع المعلومات من ناحية والتوعية الصحية من ناحية أخرى من خلال النزول الى المدارس ويحصل الطالب فيه على تقويم يعكس جهده المبذول في البحث. وتتسم عملية تقويم الطلبة بالنزاهة والموضوعية وتكللت جهود الكلية في هذا الصدد بإقرار مجلس الكلية اعتماد نظام الكنترول حتى يتحصل كل طالب على التقويم الذي يستحقه بعيدا عن أية اعتبارات.      

تقويم وتحليل الواقع:


إجمالي درجات التقويم: ( جيد) درجة. إجمالي نقاط القوة: ( 8) نقطة. إجمالي نقاط الضعف: ( 2 ) نقطة.

الحكم النهائي: اقرت النتائج بأن مستوى تقويم الطلبة جيد.

 

2.4 جودة فرص التعلم :

 

1.2.4        التعليم والتعلم

 وصف الواقع:

 

إن واقع الكلية اليوم يعكس تطورا ملموسا عن السابق، حيث توجد أجهزة عرض وكمبيوترات في كل قاعة من قاعات الكلية التي على محدودية عددها توفر الإمكانية لإستخدام وسائل الكنولوجيا الحديثة. كما توجد هناك ايضا أجهزة عرض الشفافيات التي يستخدمها قلة من أعضاء الهيئة التعليمية التي يستخدم الغالبية العظمى منها أجهزة العرض. ونظرا لتصميم القاعات الذي لايساعد أحيانا على توزيع الصوت، قامت الكلية بتوفيرمكبرات للصوت حتى يستطيع الطالب الإستماع الى المحاضرة بشكل جيد.

تقويم وتحليل الواقع: 
 

إجمالي درجات التقويم: (مُرض). إجمالي نقاط القوة: ( 1  ) نقطة. إجمالي نقاط الضعف: (2) نقطة.

الحكم النهائي: مُرض.

 

2.2.4 تقدم الطلبة

 

وصف الواقع:

 

بدأت كلية طب الأسنان بعد انشائها ككلية مستقلة بالإهتمام بقضايا الطلاب وتقدمهم ولكن هناك نقطة ضعف واضحة في هذا الخصوص وهي عدم التناسق بين أعداد الطلبة المُرضين وأعداد هيئة التدريس مما يترك أثرا سلبيا غائرا على امكانية متابعة الطلبة من قبل الكلية وأعضاء الهيئة التعليمية. الجدير بالذكر بأن أعضاء الهيئة التعليمية لاتتوفر لهم مكاتب مناسبة للجلوس مع الطلبة وانجاز ما يسمى بالساعات المكتبية. وهنا تبرز أهمية انشاء مبنى جديد للكلية يوفر المساحات الكافية والمعدات الكافية لتحسين وتطوير الأداء الأكاديمي من ناحية وتقدم الطلبة وتحصيلهم العلمي من ناحية أخرى. 

 
تقويم وتحليل الواقع: 
 
 
 إجمالي درجات التقويم: ( مُرض ) درجة. إجمالي نقاط القوة: ( 0 ) نقطة. إجمالي نقاط الضعف: (4) نقطة.

الحكم النهائي: أظهرت النتائج بأن مستوى تقدم الطلبة مُرض.

 

3.2.4 مصادر التعلم البشرية والمادية

 

 وصف الواقع:

 

بالرغم من العدد المحدود لأعضاء الهيئة التعليمية والذي لايتناسب على الإطلاق وأعداد الطلبة المُرضين، إلا أن أعضاء هيئة التدريس يبذلون جهودا جبارة في تسيير العملية التعليمية والإشراف على الطلاب في الجانب النظري والتطبيقي ولاشك بأن تجاوب جامعة عدن في تعيين أعداد كافية من أعضاء هيئة التدريس سيرقى بالمستوى الأكاديمي الى أعلى المستويات وسيشكل قوة كبيرة لضمان جودة البرنامج الأكاديمي في طب الأسنان وتطويره وتحسينه.  
 

تقويم وتحليل الواقع:

 

إجمالي درجات التقويم: ( مُرض) درجة. إجمالي نقاط القوة: ( 6) نقطة. إجمالي نقاط الضعف: ( 1) نقطة.

الحكم النهائي: مُرض.

  
 4 الخدمات الطلابية

 

وصف الواقع:

 

لازالت الخدمات الطلابية بحاجة الى تطوير وتحسين وعلى وجه الخصوص السكن الطلابي والذي عملت كليتنا مؤخرا على إتخاذ اجراءات حاسمة في دعمه والتحسين من وضعيته. كما يجب أن تعطى أهمية كبرى للرعاية الصحية والأنشطة الرياضية والثقافية.

 

تقويم وتحليل الواقع:


إجمالي درجات التقويم: (مُرض). إجمالي نقاط القوة: (1) نقطة. إجمالي نقاط الضعف: (3)  نقطة.

الحكم النهائي: مُرض

 

1.4           ضمان الجودة والتطوير والتحسين

 

 وصف الواقع:

 

يجدر الذكر هنا بأن القيادة الفاعلة هي الوحيدة القادرة على توجيه دفة الجودة والتطوير والتحسين في البرنامج الأكاديمي لأي كلية  الى بر النجاح، وكلية طب الأسنان يتوفر فيها هذا الشرط وعليه فإن ضمان الجودة مضمون في الحاضر والمستقبل. وهذه القيادة تولي عناية فائقة بتشجيع مبادرات التغيير والتجديد وخلق روح الفريق الواحد، كما تمثل قدوة في الأنضباط والإلتزام باللوئح والقوانين مما يشكل دافعا قويا ومثلا يحتذى به للإلتزام من قبل كل العاملين في الكلية.   

 

إجمالي درجات التقويم: (مُرض). إجمالي نقاط القوة: ( 2 ) نقطة. إجمالي نقاط الضعف: ( 0 ) نقطة.

الحكم النهائي: مُرض.

 

 

خامسا: الخلاصة والتوصيات:

1- إجمالي نقاط القوة والضعف في البرنامج ككل:

نقاط القوة (28) نقطة.   نقاط الضعف (  25 ) نقطة.

2- الفرص والتهديدات:

الفرص

1.    رغبة الجامعة الجادة وإصرارها على إحداث التغيير والتطوير في البرامج الأكاديمية.

2.    التزام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وجامعة عدن بتأسيس نظام لضمان جودة البرامج الأكاديمية في الجامعات اليمينية.

3.    تأسيس مركز تطوير الأداء الأكاديمي في جامعة عدن

4.    وعود جامعة عدن والشيخ بقشان بتمويل مبنى جديد لطب الأسنان يحتوي على معامل ومختبرات لاستيعاب الأعداد الكبيرة من المتقدمين لدراسة طب الأسنان.

5.    دعم منظمة الصحة العالمية للكلية في إقامة ورش العمل لتطوير البرنامج الأكاديمي وكذلك في إغناء المكتبة وتوفير المعدات الطبية.

6.    علاقات الكلية المميزة بكليتي طب الأسنان جامعة روستوك وجامعة هافانا.

7.    العلاقات المتنامية بجامعات المملكة العربية السعودية.

8.    فتح جامعة عدن لبرنامج الماجستير في التعليم والتثقيف الطبي في العام القادم والذي بدأ هذا العام بدورة تدريبية جادة.

 

التهديدات:

     توجه الدولة نحو التوسع في إنشاء الجامعات الحكومية في المحافظات المجاورة وكذا تنامي أعداد الجامعات الخاصة التي تقبل الطلبة في برامج مماثلة وباشتراطات اقل كل ذلك قد يهدد نسبة التحاق الطلبة بالبرنامج التي تقدمه كلية طب الأسنان.

�        ضعف توظيف الدولة للخريجين في كلية طب الأسنان مما قد يؤثر على إقبال الطلبة على الالتحاق بها في المستقبل.

�        لم يتقدم برنامج طب الأسنان إلى الحصول على الاعتماد الأكاديمي من جهة خارجية الأمر الذي قد يضعف مستقبلا السمعة الأكاديمية لمخرجات كلية طب الأسنان جامعة عدن.

�        ضعف جودة فرص التعليم حيث لا تتوافر وسائل وتقنيات حديثة وكذا الكتب والمراجع والدوريات والمجلات التخصصية في مكتبة الكلية بكميات كافية وبنوعية جيدة. أضف إلى ذلك مصادر التعلم الالكترونية والمباني المجهزة بتقنيات للتعلم الفعال مما يضعف قدرة البرنامج على المنافسة مع المؤسسات المناظرة في دول الجوار.

�        توجه الممول الأساسي للجامعة (الحكومة) نحو ترشيد الإنفاق ودفعها المستمر للكليات للاعتماد على مواردها الذاتية مما قد يدفعها للاعتماد على التعليم الموازي ومصادر الدخل المعتمدة على الرسوم المتحصل عليها من الطلاب وبالنتيجة رفع كلفة التعليم الجامعي واقتصاره على الفئات القادرة اقتصاديا في المجتمع.

 3- الحكم النهائي على البرنامج:

بعد التقييم الذي أجري وفقا للإستبيانات المقدمة في دليل تقويم البرامج الأكاديمية - جامعة عدن وجد أن البرنامج الأكاديمي لطب الأسنان يعتبر برنامج مُرض على الرغم من أن نقاط القوة تفوق نقاط الضعف فيه. ولكن نظرا لتقاربهما أرتأت اللجنة أن تتخذ من مواطن الضعف هذه دليلا ومرشدا لتحويل ركام الضعف الى صروح من القوة. ووجود هذا القدر من الفرص التي ذكرناها سيساعد حتما في تحقيق هذا الهدف السامي الذي ستكون نتيجته بكل تأكيد تخريج أطباء أسنان المستقبل القادرين على تقديم خدمات طبية مميزة لمجتمعهم  .

 

 

 

4- التوصيات:

سيتم استعراض التوصيات استنادا إلى ما تم التأكيد عليه من معظم لجان التقويم الدوري للبرنامج التي تقدمة كلية طب الأسنان ، وذلك وفقا للعناصر الأساسية للبرنامج الأكاديمي التي تم تقويمها وهي كالآتي :

أولا : المعايير الأكاديمية 

1.      أهداف البرامج الأكاديمية : قدمت لجنة تقويم المناهج التوصيات الآتية حول أهداف البرنامج في الكلية :

       ضرورة إشهار الأهداف العامة لكلية طب الأسنان وبرنامجها الأكاديمي بين أعضاء هيئة التدريس والطلبة والمجتمع وإصدار كتيبات إعلامية تعرض بشكل مكثف أهم أهداف  البرنامج وشروط القبول فيه والتسهيلات المادية والبشرية التي تتوافر لديه والخطة الدراسية وأساليب التدريس والتقويم ..الخ.

       أن تعمل قيادة الجامعة والكليات والأقسام العلمية على توفير الظروف المادية والبشرية المناسبة للتحقيق الأفضل للأهداف الموضوعة للبرنامج وان توضع خطط زمنية لذلك .

       التنسيق بين مختلف الأقسام والمؤسسات الصحية ذات الصلة بالعملية التدريسية والتطبيقية ومكونات إعداد طبيب الأسنان المختلفة للتحقيق المتضافر للأهداف بفعالية وكفاءة .

       إيجاد آلية معتمدة لضمان مواكبة الأهداف للبرنامج التخصصي والأهداف العامة للكلية مع المعايير العالمية لإعداد طبيب الأسنان ومع المستجدات العلمية  على المستويين العربي والعالمي.

2.    مخرجات التعلم المقصودة :

       التدقيق في مخرجات التعلم المقصودة التي أوردتها اللجنة التخصصية في وثائقها المقدمة حول  هيكلية البرنامج ومحتواه ، وذلك من خلال مناقشتها مع أعضاء الهيئة التدريسية في القسم المختص والأقسام الأخرى المشاركة في البرنامج وتضمينها وثيقة متكاملة عن البرنامج تحتوي على موجز إيضاحي لكل مكون من مكوناته بما فيها مخرجات التعلم على أن تكون في متناول المدرسين والطلبة على حد سواء.

       وضع معايير مرجعية وطنية وعالمية يمكن الرجوع إليها عند تحديد مخرجات التعلم  للبرنامج تنفده الكلية حاليا أو تزمع تنفيذه لاحقا.

       مراعاة مخرجات التعلم المقصودة عند اقتراح المساقات الدراسية التي تتضمنها الخطة الدراسية للبرنامج ومراجعة الخطط الدراسية الحالية في ضوء ذلك .

       على الأقسام العلمية التأكد دوما من أن عملية القياس والتقويم التي تتبعها موجهة أساسا نحو الأهداف والمخرجات المحددة للبرنامج بكل أبعادها المتصلة بالفهم والمعرفة 

3.    المنهج:

       ضرورة  إجراء مراجعة شاملة لأهداف ومحتوى وأنشطة تدريس وتقويم  البرنامج التي تقدمه الكلية وتحديدها بشكل يتفق والمعايير التي حددها دليل الجامعة للتقويم الدوري للبرامج  الاكاديمية في جامعة عدن .

       الاطلاع على الخطط والمناهج الدراسية للجامعات العربية والأجنبية المتميزة والتعرف على الآليات المتبعة لتطوير وتقويم المناهج في هذه الجامعات لأجل توفير قاعدة معلوماتية للمقارنة والتحليل  .

       ضرورة التعرف على حاجات السوق ومشاكله من خلال إشراك أرباب العمل ذوي الصلة وتوصيل رأيهم إلى لجنة المناهج والأطر القيادية على مستوى الكلية والجامعة من اجل العمل على الاستجابة لمتطلبات التنمية وحل المشكلات التي تواجهها .

       العمل على إيجاد نظام اعتماد أكاديمي (داخلي أو خارجي)  تسعى الكلية إلى الارتقاء إلى المتطلبات التي يضعها هذا النظام من خلال برنامجها وجوانب نشاطاتها المختلفة .

4.    التدريب الميداني

       إقرار وإصدار اللائحة التي أقرتها ورشة العمل التقويمية للتربية العملية التي عقدتها الكليات في مارس 2010م والعمل على تنفيذ مختلف التوصيات التي خرجت بها الورشة.

       تفعيل التنسيق والشراكة بين الكلية ومكاتب الصحة والسكان في المحافظات لتحقيق أهداف التدريب الميداني بحيث يكون للكلية دور في توزيع الطلبة على المجمعات والمستشفيات وعلى المرحلة التي يجري فيها التدريب الميداني  وان يكون لإدارات الصحة دورا فاعلا في تنظيم التدريب الميداني.

       إعادة النظر في آلية الإشراف والمعايير والأساليب والأدوات المتبعة لتقويم طالب طب الأسنان استنادا الى لوائح وقوانين متعارف عليها.

 

5.    تقويم تعلم الطلبة

       تنويع أساليب وأدوات التقويم بحيث تتلاءم مع أهداف ومخرجات البرنامج  وان لا يكتفى بتقويم الجوانب المعرفية فقط في تحصيل الطالب وإنما كل الأبعاد المرسومة لصورة الخريج في أهداف ومخرجات التعلم المقصودة للبرنامج المعني .

       العمل على تعزيز مهارات أعضاء الهيئة التدريسية في تقويم تعلم الطلبة من خلال عقد الدورات التدريبية المركزة حول الأساليب والأدوات الحديثة لتقويم تعلم الطالب الجامعي .

       إعادة النظر في اللائحة الحالية للاختبارات والامتحانات بحيث تتواءم مع المستجدات في عملية تقويم وتطوير المناهج والمشكلات التي تنجم مثلا عن المواقف التي يكون فيها تحصيل الطلبة غير طبيعي .

 

6.    جودة فرص التعلم :

       ينبغي توفير الظروف الملائمة لتمكين أعضاء هيئة التدريس من استخدام تقنيات ووسائل تدريس حديثة وملبية لمتطلبات مختلف التخصصات (كمعامل صناعة الأسنان، تقويم الأسنان ومعمل الرؤوس الوهمية ..الخ)

       عدم الاكتفاء بالدورات التدريبية لأعضاء الهيئة التدريسية المستجدة وتنظيم الدورات التدريبية في المجال الطرائقي وحتى الأكاديمي التخصصي لأعضاء الهيئة التدريسية من مختلف البرامج لرفع نوعية أدائهم الأكاديمي والتربوي .

       البدء بتطبيق أدوات التقويم الأكاديمي والعمل على توضيح أهميتها للمدرسين والطلبة وشرح آلية استخدامها وذلك بهدف رفع نوعية العملية التعليمية في مختلف البرامج .

       تشجيع الطلبة على التعلم الذاتي والمستقل وتوفير الظروف المساعدة على ذلك كتحسين وضعية المختبرات والمكتبة وتبني المدرسين لفلسفة التعليم المتمركز حول المتعلم .

7.    تقدم الطلبة

       ضرورة إيجاد نظام إرشادي للطالب في البرنامج التي تقدمه الكلية لمساعدة الطلبة الذين يواجهون صعوبات دراسية وللعمل على الحد من نسبة التسرب بين أوساطهم .

       تعيين مرشدين أكاديميين لكل مستوى دراسي في كل قسم من الأقسام التخصصية للعمل على رعاية شئون الطلبة الأكاديمية ولتوعيتهم بأهداف ومهام القسم واللوائح الجامعية...الخ.

       العمل بنظام الساعات المكتبية لاعضاء الهيئة التدريسية وتذليل الصعوبات المادية والإدارية التي تحول دون ذلك .

8.    مصادر التعلم البشرية (النمو المهني لأعضاء هيئة التدريس):

       أن تعمل الجامعة على زيادة فرص التأهيل الأكاديمي الخارجي وأيضا الدورات التدريبية وفرص التفرغ الأكاديمي والمشاركة في المؤتمرات وورش العمل في الداخل والخارج من اجل التنمية المهنية الفعالة لأعضاء الهيئة التدريسية من مختلف التخصصات .

       زيادة عدد الدورات التأهيلية في المجال التربوي وفي مجال الحاسوب بحيث تشمل جميع أعضاء هيئة التدريس.

       تهيئة ظروف مكتبية مناسبة لأعضاء هيئة التدريس تحفزهم على الأداء الأكاديمي والتربوي الأفضل .

       وضع معايير ولائحة للتميز في مجال التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع  وتكريم أعضاء الهيئة التدريسية على أساس ذلك ولتحفيزهم على الإبداع والتميز في أداء هذه الوظائف الأساسية لكلية طب الأسنان وللجامعة عموما.

       تشجيع أعضاء هيئة التدريس للنشر في مجلات خارجية رصينة علميا من خلال دفع رسوم النشر في تلك المجلات .

       قبول اعضاء الهيئة التدريسة والتدريسية المستجدة وفقا للنظم واللوائح وبامتحانات مفاضلة ووضع سياسة للتأهيل والتدريب والتنمية المستدامة وتفعيل الاتفاقات المبرمة مع الجامعات الإقليمية والدولية لتحقيق ذلك.

9.    مصادر التعلم المادية

1-   المختبرات

       العمل على الإسراع في بناء المبنى الملحق لمعامل ومختبرات طب الأسنان وسرعة تجهيزه بالأدوات والمعدات لإستيعاب الأعداد المتزايدة من المتقدمين للدراسة.

       ينبغي توظيف عدد كاف من فنيي الأسنان في معامل الخزف، صناعة الأسنان، صب الأسنان وتقويم الأسنان وتشجيعهم على الألتحاق بالكلية للنهوض بالجانب العملي التطبيقي في البرنامج.

       ضرورة تعويض المختبرات عن الأجهزة التالفة والمواد المستهلكة قبل بداية كل عام دراسي لضمان جاهزية مكتملة لها خلال العام.

2-   المكتبات وقاعات الدراسة

       بناء مدرجات جديدة بمواصفات تساعد على استعمال التقنيات الحديثة في التعليم ، وكذا زيادة عدد الغرف الدراسية لتعزيز استخدام أسلوب السمنار في التدريس والمشاركة الفاعلة للطلبة في العملية التدريسية.

       إنشاء المكتبة الالكترونية وتسريع عملية التوثيق الالكتروني لمحتويات مكتبة الكلية لتسهيل حصول الطالب على ما يحتاجه من معلومات في سهولة ويسر .

       تزويد المكتبات بعدد كاف من أجهزة الحاسوب لتحسين خدمة الطلاب والقراء عموما وخصوصا فيما يتصل بالاستفادة من الشبكة العنكبوتية وما يتطلبه ذلك من توفير خطوط سريعة للانترنت.

       بناء مكتبات على الأسس الحديثة لإنشاء المكتبات مزودة بقاعات للقراءة ومستودعات لعرض وخزن الكتب تلبي التنامي المستمر للطلاب الملتحقين بالدراسة في مختلف التخصصات التي تقدمها الكليات .

       العمل على تأسيس مكتبات تخصصية بالأقسام وتزويدها بمختلف الإصدارات من كتب ومراجع ودوريات ورقية كانت ام الكترونية.

       سرعة إعداد خطة لتوظيف وتأهيل الفنيين في المعامل والمكتبات بما يتناسب والحاجة الفعلية كما ونوعا.

10.  الخدمات الطلابية

       توفير السكن الطلابي الصحي والمناسب وذلك لإيجاد مناخ دراسي ملائم للطلاب.

       توفير الإمكانات المادية للأنشطة الرياضية والثقافية.

       إيجاد مرافق خدمات طلابية متنوعة (مقاصف ، مقاه للانترنت ، حمامات ، عيادة صحية ، أكشاك تصوير ...الخ ) وذلك لتوفير بيئة ومناخ جذاب لبقاء الطلبة في الكلية.

       إعطاء عناية كافية للأمور المتصلة بالنظافة في الساحات العامة والقاعات الدراسية والمختبرات والحمامات وكذا بالنواحي الجمالية لمنشآت الكلية المختلفة وكذلك بأمور الإضاءة والتكييف .

11.  ضمان الجودة والتطوير والتحسين

       الإسراع في إنشاء نظام لضمان الجودة في جامعة عدن يتسلسل هيكله من الجهة المعنية في الإدارة المركزية ويتفرع منها إلى الكليات والأقسام .

       اعتماد امتحانات قبول ليتم وفقا لها اختيار أفضل الطلبة للتخصصات المختلفة وبما يتفق مع الطاقة الاستيعابية وإجراء امتحانات قبلية وبعدية ليسهل قياس القيمة المعرفية المضافة  .

       العمل على إنزال أدوات تقويم أداء المعلم  الأكاديمي والمهني التي قام بتطويرها مركز التطوير والتقويم الأكاديمي إلى حيز التنفيذ .

 

1.    سادسا: خطة تطوير البرنامج:

 

لتطوير البرنامج الأكاديمي في طب الأسنان وتحسينه تقترح لجنة تقييم البرنامج الأكاديمي التالي:

 

1.         تعريف مواصفات وواجبات طبيب الأسنان اليمني بشكل واضح استنادا إلى المعايير العالمية وبما يتفق واحتياجات المجتمع اليمني.

2.         تحسين مخرجات التعليم المستهدفة لكل مستوى وكل مساق دراسي استنادا الى المعايير المحددة والمعروفة.

3.         تعريف وهيكلة محتويات المنهج بما يتوافق ومخرجات التعلم المستهدفة مع مراعاة أولا التكامل الرأسي والأفقي بين المساقات، ثانيا آخر ما توصل إليه العلم في مجال طب الأسنان، ثالثا الاتجاهات العالمية في التعليم العالي في مجال طب الأسنان.

4.         تحسين جودة الخطط الدراسية تبعا للهيكل والشكل المتفق عليهما.

5.         تحسين هيكل البرنامج الأكاديمي مع الأخذ بعين الإعتبار التوازن بين العمل الأكاديمي والبحثي، النظري والعملي كما هو معمول به في البرامج الأكاديمية النظيرة.

6.         تطوير طرق العمل الأكاديمي في الكلية بأقسامها من خلال وضع الخطط  التي تعكس الآتي:

‌أ.         رصد تطور الأداء الأكاديميلعضو هيئة التدريس من حيث التحاقه بالدورات والورش التدريبية التي تضمن تعليمه المستمر وتحديث المعلومات،  نشاطه العلمي والبحثي وكذلك حصوله على الألقاب الأكاديمية.

‌ب.     الأشراف والتقييم المستمرين لأداء أعضاء هيئة التدريس المساعدة (المعيدين).

‌ج.      إلقاء المحاضرات العلمية الدورية لأعضاء هيئة التدريس المساعدة لتحديث المعلومات وطرق آخر ما توصل إليه العلم في مجال طب الأسنان.

‌د.       عقد اجتماعات دورية لمناقشة وتحليل سير العملية التعليمية والبحثية في الكلية.

‌ه.        التحاق كل أعضاء هيئة التدريس بالدورة التدريبية الأساسية للتثقيف الطبي.

7.          إضافة موضوع البحث العلمي إلى البرنامج الأكاديمي في طب الأسنان على أن يتم:

‌أ.         إدخال طرق البحث العلمي كمساق في المنهج.

‌ب.    فتح باب دراسة الماجستير في طرق البحث العلمي.

‌ج.      وضع خطط للبحث العلمي في الأقسام العلمية ورسم خارطة القيام بها وتنفيذها ومتابعة عملية عرضها في المؤتمرات ونشرها في المجلات العلمية.

‌د.       البحث عن التمويل لمشاريع الأبحاث العلمية وتوفير الإمكانيات اللازمة للقيام بها.

توقيع أعضاء لجنة تقويم البرنامج

أ‌-       أعضاء لجنة التقويم:

1)   أحلام هبة الله علي.أستاذ مشارك  تخصص تقويم أسنان                           

2)   باربارا جارسيا تريانا أستاذ تخصص كيمياء الحيوية .                                        

3)   نايدا ناسكو هيدالجو  أستاذ مشارك  تخصص طب أسنان تحفظي               

4)   راؤول بوبو تريجيرو  أستاذ مشارك  تخصص جراحة وجه وفكين

5)   رولاندو ساييز كاريرا أستاذ تخصص طب الأسنان التعويضي

6)   أولجا كاربونيل كاماتشو أستاذ مشارك تخصص طب أسنان الأطفال

7)    نادرة أحمد أسحاق أستاذ مساعد. تخصص طب أسنان تعويضي

8)صالح يحي سعيد أستاذ مساعد تخصص جراحة وجه وفكين                 
















 










 





رأيكم يهــمنا

.