اخبار الكلية

06 يناير, 2013 12:00:00 ص
في افتتاح الدورة الثامنة والعشرون للتأهيل التربوي لأعضاء الهيئة التدريسية المستجدة بكليتي طب الأسنان والطب بجامعة عدن..
2013-01-05

د . عبدالعزيز صالح بن حبتور: أهم عناصر معايير جودة التعليم الأكاديمي هو عضو الهيئة التدريسية بالجامعة

-  هذه الأنشطة والدورات هي قيمة علمية مضافة لجامعة عدن لتطوير أساليب وطرق التعليم الأكاديمي بالجامعة

-  د. مهجت أحمد علي: هذه الدورات تمنح عضو هيئة التدريس المستجد شهادة حقيقة ومتميزة في مجال التدريس للمستوى الجامعي

-  د. عبدالوهاب كويران: مركز التطوير الأكاديمي بجامعة عدن يسعى للحصول على الاعتماد الأكاديمي الدولي

 

موقع جامعة عدن الإلكتروني



عدن /نوال الحيدري – تصوير: عبدالرحمن باهارون

نظمت كلية طب الأسنان بجامعة عدن بالتعاون مع مركز التطوير الأكاديمي بجامعة عدن اليوم السبت (5 يناير 2013م ) في قاعة كلية طب الأسنان الدورة الثامنة والعشرون للتأهيل التربوي لأعضاء الهيئة التدريسية المستجدة وذلك برعاية الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعة وبمشاركة (40) مشاركاً ومشاركة من كليتي طب الأسنان والطب البشري.



وفي حفل افتتاح الدورة الذي بدأ بآيٍ من الذكر الحكيم ألقى الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن كلمة توجيهية أشار من خلالها إلى أهمية هذه الدورات التي تضيف لعضو الهيئة التدريسية المستجد بالجامعة معارف ومهارات تعليمية وتربوية  جديدة ومهمة وفق أعلى مواصفات الجودة الأكاديمية.



وقال الأخ/رئيس الجامعة ان أهم عناصر جودة التعليم الأكاديمي هو المدرس الجامعي الذي سيوظف المعارف التربوية والتعليمية التي سيكتسبها بأسلوب سلسل ومؤثر في أذهان الطلاب..، منوهاً أن المدرس الجيد يظل اسمه عالقاً في أذهان الأجيال التي درسها وسيتذكرونه دائماً بايجابية من خلال توصيله للمادة العلمية بشكلٍ وافي وسهل ومؤثر.



وأشاد الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور بأساتذة جامعة عدن الذين أثبتوا مقدرات كبيرة على أداء رسالتهم العلمية..، والذين يبدلون جهودا كبيرة بإعداد المادة التعليمية ويسهرون ويتعبون من أجل ايصالها للطلاب بيسر وسلاسة، والذين هم الان منتشرون في عموم الوطن ويؤثرون في بيئتهم المحيطة.



ودعا المشاركون في الدورة إلى ضرورة الحرص والاستفادة القصوى من هذه الدورة العملية لكي تضيف قيمة نوعية ومعنوية كبيرة لعضو هيئة التدريس المستجد وهو ماسينعكس ايجابا في تعاملاته اليومية وعلى مستوى صف وقاعة المحاضرات وأمام الطلاب.

وقال الأخ/رئيس جامعة عدن أن برنامج  التأهيل التربوي في جامعة عدن يهدف إلى تعريف عضو هيئة التدريس بفلسفة التعليم الجامعي والوعي بوظائف الجامعة وأهدافها ودورها في خدمة المجتمع وتطويره..، وكذا تطوير المناهج وتصميم خطط المساقات الدراسية.



وأضاف قائلاً "هذه الأنشطة والدورات هي قيمة علمية مضافة لجامعة عدن,  وهناك قواعد حديثة لابد من معرفتها لأنها مرتبطة بالإنسان وأنتم مقبلين على حياة أكاديمية جديدة ورائعة وتعتبرون وسائط أكاديمية مهمة جداً لنقل هذه المعارف للطلاب"..، مشيراً إلى أهمية الانتماء الحقيقي والفعلي لمؤسسة جامعة عدن والعم على نشر ثقافة المدنية والتعلم.

وأعرب الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن عن شكره الجزيل لكليتي الطب والعلوم الصحية وطب الأسنان ومركز التطوير الأكاديمي ومكتب الصحة بمحافظة لحج على دعمهم وتفاعلهم مع هذه الأنشطة والدورات التي تنظم في إطار جامعة عدن.

من جانبها أشارت الدكتوره/مهجت أحمد علي عبده عميدة كلية طب الأسنان أن هذه الدورة تأتي لتأهيل أعضاء هيئة التدريس المستجدين بكليتي الطب والعلوم الصحية وطب الأسنان لكسبهم مهارات التأهيل التربوي عن طريق مركز التطوير الأكاديمي بجامعة عدن والذي يمنح عضو هيئة التدريس الأساسي والمساعدة شهادة تؤكد مستواه المهاري بالتدريس وذلك بعد أن يتعلم ويستوعب كل المعارف والمهارات التي ستقدم إليه..، ويؤدي وينفذ جميع الواجبات والمهارات العلمية في طرق التدريس الحديثة.

وعبرت الدكتورة/مهجت أحمد علي عن شكرها وتقديرها لرئاسة جامعة عدن ممثلة بالدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعة على جهوده المتواصلة في تفعيل اتفاقيات التعاون الأكاديمي بين جامعة عدن وجامعة روستوك الألمانية، وكذا مع المؤسسات الأكاديمية في المملكة العربية السعودية لتأهيل وتدريب الكادر اليمني وطلاب كلية طب الأسنان.

كما عبرت عن شكرها للدكتور/علي أحمد علي يافعي عميد كلية الطب البشري والدكتور/عبدالوهاب كويرن مدير مركز التطوير الأكاديمي بجامعة عدن والدكتور/عمر زين مدير عام مكتب الصحة بمحافظة لحج  على مواقفهم الداعمة للكلية ولتأهيل أعضاء هيئة التدريس وإقامة هذه الدورات التعليمية المستمر.

من ناحيته رحب الدكتور/عبدالوهاب عوض كويران مدير عام مركز التطوير الأكاديمي بجامعة عدن بالدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعة على حضوره واهتمامه  ودوره ودعمه اللامحدود لإنجاح مثل هذه الدورات النوعية.

ونوه بأن هذه الدورة ستكون متميزة بالمشاركين من كليتي طب الأسنان والطب البشري التي ستناقش خلال المدة ( 5 - 17 يناير )، كيفية تصميم خطة المساق الدراسي، ومبادئ التدريس الجامعي، وطريقة المحاضرة والسمنار، وتقويم تعلم الطالب وبناء الاختبارات الصفية، وملف الإنجاز، واستخدام تقنيات التعليم الحديثة في التعليم الجامعي..، لافتاً بأن كليات الطب الثلاث (طب الأسنان، الصيدلة، والطب البشري)، وكلية الهندسة تُعد من الكليات المتميزة بجامعة عدن إضافة لبقية كليات الجامعة التي يحظى خريجيها بفرص أكبر في الحصول على فرص عمل محليا وفي الخارج.

وقال "أن مركز التطوير الأكاديمي بجامعة عدن يسعى لحصول الجامعة على الاعتماد الأكاديمي الدولي الحديث الذي يعد تميزاً جديداً لجامعة عدن على المستوى الإقليمي والعربي".

حضر إفتتاح الدورة الدكتور/علي أحمد علي يافعي عميد كلية الطب والعلوم الصحية، والدكتور/مهدي أحمد الحاج باعوضة عميد كلية الصيدلة،  والدكتورة/ رجاء عبده أحمد نائبة عميد كلية الطب للشؤون الأكاديمية, والدكتورة/ أحلام هبة الله علي مديرة مركز الشفة الأرنيبة بجامعة عدن، ونائبة عميدة كلية طب الأسنان، والدكتور/ وجدي مغارف أحد أبرز مؤسسي كلية طب الأسنان, والدكتور/عمر زين مدير مكتب الصحة م/ لحج, والأستاذ/ حسين بارحيم امين كلية الطب والعلوم الصحية , والدكتور/زياد بن طالب رئيس قسم التدريب وتنمية القدرات, والدكتورة/الطاف رمضان إبراهيم رئيسة قسم تقييم الأداء الأكاديمي وضمان الجودة.

على صعيد متصل ألتقى الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن بعمادة كلية طب الأسنان وكلية الصيدلة والطب البشري، وذلك لمناقشة واستعراض الخطوات التنفيذية لاتفاقية التعاون المشترك بين كلية طب الأسنان وجامعة روستوك الألمانية التي وقعها الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن والدكتور/فولولف جانج شارك رئيس جامعة رستوك الالمانية في نوفمبر 2010م  للتدريب والتطبيق العلمي في كلية طب الأسنان بجامعة رستوك.

وتطرق اللقاء إلى  عملية تنفيذ إتفاقية التعاون العلمي المشترك بين جامعتي عدن ورستوك وتوجه الدفعة الأولى من طلاب كلية طب الأسنان بجامعة عدن للتدريب العملي بألمانيا التي تعد سابقة تتم لأول مرة على مستوى الجامعات اليمنية.

 وأشاد اللقاء بالجهود التي بذلت من قبل الدكتورة/روزينا نيومن الخبيرة الدولية للقدرات العلمية والذاتية، ومنسقة العلاقات بين جامعتي عدن ورستوك, في تهيئة كل الظروف لاستقبال الطلاب وترتيب عملية انخراطهم بالدورة الترديبية بكلية طب الأسنان بجامعة رستوك بالمانيا.

وقد عبرت الدكتورة/ مهجت احمد علي عميدة كلية الطب الأسنان بجامعة عدن ارتياحها الكبير بهذه الخطوات الفعلية التي استفاد منها طلاب جامعة عدن وتميزهم بحصولهم على فرص كبيرة للتدريب والتطبيق العملي التى سعت لها قيادة الجامعة من خلال تنفيد العديد من البرامج الأكاديمية وتأهيل الطلاب التى ستتيح  لهم المجال لتعزيز مهاراتهم وقدراتهم العلمية في خدمه رسالة العلم ومجال تخصصهم.

 





رأيكم يهــمنا

.