اخبار الكلية

10 ابريل, 2013 12:00:00 ص

-  د. بن حبتور: هذا الحفل  يعد مفخرةً وشرفاً كبيراً للوطن ولجامعة عدن و للطلاب وأولياء أمورهم

-  د. الحاج : تكريمكم اليوم هو الربيع الذي ترسم فيه الفرحة والبسمة في وجوهكم ووجدانكم

 

موقع جامعة عدن الإلكتروني



عدن/ جهاد باحداد ونوال الحيدري:

تصوير/ صقر العقربي:

احتضنت قاعة المؤتمرات كلية الصيدلة بجامعة عدن اليوم الأربعاء (10 أبريل 2013م) برعاية الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن العرس الطلابي المهيب لتكريم أعضاء الهيئة التعليمية بالكلية وأوائل الطلاب المتفوقين للعام الأكاديمي (2011/2012م) والبالغ عددهم (35) عضو هيئة تدريس, و(30) طالباً وطالبة للنظامين الصباحي والموازي.



وفي الحفل الذي بدأ بآيٍ من الذكر الحكيم ألقى الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن كلمة هنأ من خلالها أعضاء الهيئة التدريسية, وأوائل الطلاب والطالبات المتفوقين في الكلية.., مشيراًً بأن هذا اليوم هو يوم الحصاد للطلاب لسنوات طويلة قضوها في رحاب جامعة عدن بكلية في كلية الصيدلة تلقوا فيها الكثير من المعارف والمهارات العلمية حتى وصلوا إلى هذا اليوم التكريمي البهيج, مشيراً بأن هذا الحفل  يعد مفخرةً وشرفاً كبيراً للوطن ولجامعة عدن و للطلاب وأولياء أمورهم على حصولهم مراتب متقدمة.



وأوضح الأخ/ رئيس الجامعة أن كلية الصيدلة من الكليات التي تعتز وتفتخر بهم جامعة عدن وبمخرجاتها المتميزة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي, وأنها من الكليات التي يُعد نشاطها وعملها كبير جداً, منوهاً بأن ذلك يعود لجهود عمادة الكلية وأعضاء الهيئة التدريسية والموظفين فيها الذين يمثلون شعلة نشاط أكاديمي وإداري كبير, مثمنا جهود أساتذة الكلية,وأولياء أمور الطلاب على حرصهم الشديد ومتابعتهم لأبنائهم الطلاب في تحصيلهم العلمي.



وقال في كلمته أن المجال الصيدلاني في اليمن يعاني العديد من الصعوبات المتمثلة بعدم توفر الإختصاصيين المؤهلين والذي ينجم عنه العديد من الأخطاء التي لها تأثير كبير على صحة البشر, داعياً الخريجين إلى تفادي مثل هذه الأخطاء, سيما وأنهم قد تأهلوا تأهيل عالٍ في رحاب كلية الصيدلة واستفادوا كثيراً من خبرات أساتذتها الأجلاء. 



ونوه الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن  حبتور رئيس جامعة عدن أن المواطن في عدن اليوم يواجه مشكلة كبيرة بسبب مايسمى (العصيان ) الذي دعت له بعض القوى السياسية , وتداعيات هذه المشكلة التي ليست لها علاقة بالسياسة والأخلاق وتأثيراتها على الطلاب في المدارس والكليات في إطار محافظة عدن.., داعياً كل العقلاء من السياسيين والشخصيات الإجتماعية والثقافية إثارة هذا الموضوع بمسؤولية عالية  وتوضيح الصورة كي لا يتضرر منها الطلاب والمواطنين وطرح هذه المواضيع بكل جراءة ووضوح وموضوعية حتى لا يتضرر منها الطالب والمواطن في عدن.



ومن جانبه عبر الدكتور/ مهدي أحمد الحاج عميد كلية الصيدلة عن فرحته بتكريم هذه الكوكبة والمتميزة من أعضاء الهيئة التعليمية والطلاب للنظامين الصباحي والموازي من كل المستويات.., موضحاً بأن تكريم الأساتذة هو رد الجميل لهذه الكوكبة التي خدمت العملية الأكاديمية وبذلت جهوداً كبيرة لتوصيل المعارف لأبنائهم الطلاب.



وأشار قائلاً " نحن اليوم نكرمكم في نيسان الذي يعد من أجل الشهور الذي تتفتح فيه الأزهار وتغرد فيه الطيور, وتكريمكم اليوم هو الربيع الذي ترسم فيه الفرحة والبسمة في وجوهكم ووجدانكم والذي حققتم فيه التفرد والتميز في كل جانب وعلى كل المستويات لطرق أبواب النجاح".



وقال بأن حصول الطلاب على المراتب المتقدمة جاء بجهدهم ومعاناتهم وسهرهم ليالٍ طويلة, وأن هذا يعد تاجاً على رؤوسهم ورؤوس آبائهم وأمهاتهم, حاثاً الجميع إلى بذل قصارى جهدهم لإنجاح العملية التعليمية في كلية الصيدلة وبقية كليات الجامعة باعتبار التعليم جوهر تطور وازدهار الأمم والشعوب, وأن الأجيال هي التي تبني الأوطان بالعلم وبالمثابرة والانضباط والتحصيل والبحث العلمي.



مؤكداً بأن هذه التكريم تقليداً رائعاً وجميلاً للمبدعين والمتفوقين والمتميزين لأنه يحث الطلاب على التنافس الشريف, ويعطي دافعاً أكبر للطلاب المتفوقين لبذل المزيد من الجهد لتحقيق معدلات علمية عالية ومشرفة.., منوهاً بأن أولياء الأمور عندما يرون أبنائهم وبناتهم في قافلة المتفوقين المكرمين فإنه سينتابهم شعور بالسعادة بهذا الإنجاز العظيم.



وعبر الدكتور/ مهدي أحمد الحاج عميد كلية  الصيدلة في كلمته عن شكره لرئاسة جامعة عدن ممثلة بالدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعة على حضوره كل فعاليات الكلية ودعمه اللامحدود للكلية , وكذا شكره للدكتور/ محمد أحمد موسى العبادي نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب على حضوره الدائم لفعاليات الكلية ودعمه لإدارة التسجيل والقبول فيها , وللشيخ المهندس/ عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس أمناء جامعة عدن لدعمه السخي لمختبرات الكلية والمختبرات الالكترونية, وشكره للدكتور/ أبو بكر محمد بارحيم مدير مركز الاستشارات الهندسية لدوره في تفعيل لعلاقة الأكاديمية بين كلية الصيدلة بجامعة عدن ونظيرتها في جامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية, وشكره لمنظمة الصحة العالمية على دعمهما لكلية الصيدلة بالبرامج العلمية وبتنظيم الندوات الخاصة بتطوير المناهم ومراجعتها, كما قدم شكره لعمادات كليات الطب والعلوم الصحية وطب الأسنان على جهودهم المبذولة لتسيير العملية التعليمية بكلية الصيدلة وتعاونهم المستمر في دعم العديد من المجالات, وكذا شكره عبر عن شكره للجمعية الشعبية الكويتية التي أنشأت مبنى كلية الصيدلة الجديد.



وفي كلمة لأعضاء الهيئة التدريسية المكرمين ألقاها الدكتور/ حسين باكثير عبر من خلالها عن خالص شكره وتقديره لعمادة الكلية السابقة والحالية واللجنة المنظمة لهذا الحفل وتكريمهم مع أبنائهم أوائل الطلاب والذي اعتبروه تكريماً لجميع أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية, متمنيين لأبنائهم الطلاب التوفيق والنجاح في حياتهم العملية.



وفي كلمة للطلاب المكرمين  عبرت عن فرحة الطلاب بهذه المناسبة التتويجية التي ترجمت كل الجهد والسهر الذي عاناه الطلاب طيلة دراستهم الجامعية, مشيدين بجهود أولياء أمورهم, وأعضاء هيئة التدريس بالكلية الذين تحملوا الأعباء الكبيرة لإيصال العلم والمعرفة لهم.

عقب ذلك قام الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن والدكتور/ مهدي أحمد الحاج عميد كلية الصيدلة والدكتور/ علي أحمد علي يافعي عميد كلية الطب والعلوم الصحية والدكتورة/ مهجت أحمد علي عبده عميد كلية طب الأسنان والدكتور/ مهدي علي عبدالسلام عضو مجلس النواب بتسليم أعضاء الهيئة التدريسية والطلاب المكرمين الشهادات التقديرية والهدايا الرمزية, وتم تكريم الدكتور/ محمد احمد موسى العبادي نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب, فيما قام الدكتور/ مهدي أحمد الحاج بتكريم الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور بترس تذكاري على إنجازاته الكبيرة ودعمه للكلية., فيما قام الطلاب بتكريم عميد الكلية الدكتور / مهدي أحمد الحاج

حضر حفل التكريم نواب عمداء الكليات الثلاث, وحشد من أعضاء الهيئة التدريسية ,والطلاب وأولياء الأمور, والدكتور/ جمال محمد أحمد عميد معهد اللغات بجامعة عدن.

 





رأيكم يهــمنا

.