اخبار الكلية

14 مايو, 2013 12:00:00 ص





عدن/جميلة حسين:

دعا طلاب كلية الصيدلة بجامعة عدن في مناشدةٍ لهم أولياء أمور مجموعة الطلاب الذين يقومون بتعطيل الدراسة وارتكاب أعمال وممارسات مخالفة للقانون واللوائح والنظم الأكاديمية إلى كف أولادهم عن ممارساتهم المستهجنة تلك, حتى يتمكنوا من إتمام ما تبقى من دراستهم للفصل الدراسي الثاني للعام الحالي (2013م)  كي لا يتضرروا نتيجة الأفعال غير المسئولة لهم ويتأثر مستقبلهم.



وأوضحوا في مطالبتهم، أن هؤلاء الطلاب قد حملوا مواد رسوب منذ المستويات الأولى لدخولهم الكلية وتجاوزا فرص النجاح في دراستهم لهم بحسب لوائح وأنظمة الجامعة..، مؤكدين أن هذه المجموعة عرفت لدى كل طلاب الكلية بقيامهم بأعمال شغب وتعطيل للدراسة والقيام بأفعال المسيرات والمظاهرات السياسية تارة والغير مفهومة ثارة أخرى، وبالتحجج بمطالب غير منطقية ولاتدخل في الإختصاصات القانونية أو الحقوقية للطلاب.



وأشاروا أنهم ملوا من تلك الممارسات التي لاتنم إلا عن طلاب لا يريدوا الدراسية الجادة والمسئولة والطبيعية..، بل هدفهم النجاح عنوة دون مثابرة أو جهد أو مذاكرة أو تعطيل دراسة جميع الطلاب دون ذنب وجرهم بجريرتهم.



وأكد طلاب كلية الصيدلة في مناشدتهم على ضرورة احترام اللوائح والقوانين الأكاديمية ومكانة التعليم وهيبته كونه الوسيلة الوحيدة لتطور الأمم ورقيها.., إذ لابد أن يكون للقيم ومؤسسات العدالة كلمتها في هذا الشأن لإنقاذ العملية التعليمية في كلية الصيدلة وعدن عموماً.., والمساعدة في تطبيق اللوائح والنظم الأكاديمية.

وأشاروا بأنهم سيقفون يـداً واحدة مع كل كليتهم وقوانين الجامعة ولوائحها وأعرفها الأكاديمية وعدم السماح لأي كان فرد أو جهة مستترة بتدمير هذا الصرح العلمي الكبير الذي تخرج منه الكثير من الكوادر الصيدلانية والطبية عموماً, والذين رفدوا سوق العمل المحلية والإقليمية والدولية بأفضل الكوادر المؤهلة تأهيلٍ عالٍ.

وأكدوا أن الصمت أو التشجيع على مثل هذه الممارسات يعني الاشتراك بوعي أو بغير وعي مع من يريد قتل التعليم الجامعي بعدن وتجهيل جيل الشباب..، موضحين أن أي عاقل أو منصف لايمكن أن يقبل بمثل هذه الممارسات وأي مبررات ينبغي أن تأخذ المنحى الصحيح والمسئول لها وعبر الأطر السليمة وليس عبر هكذا فعل مستهجن من كل عاقل.

 





رأيكم يهــمنا

.