اخبار الكلية

13 نوفمبر, 2010 12:00:00 ص

أعلنت الدكتورة/أحلام هبة الله مديرة مركز الشفة الأرنبية بجامعة عدن أن الفريق الطبي الألماني السنوي من جامعة روستوك سيقوم خلال المدة من30 نوفمبر حتى 10 ديسمبر 2010م المقبل بإجراء العمليات الجراحية المجانية لمرضى الشفة الأرنبية وشق قبة الحنك في مستشفى الجمهورية  م/عدن.


وأوضحت الدكتورة/أحلام هبة الله أن قدوم هذا الفريق العالمي من ألمانيا إلى مدينة عدن يعد استمراراً  لتنفيذ اتفاقية التعاون بين جامعة عدن وجامعة رستوك التي تصب في خدمة المجتمع وتعزز دور الجامعة في مساعدة المرضى الذين لا يستطيعون العلاج في الخارج..، مشيرة إلى أن باب التسجيل مفتوحاً للجميع (دون استثناء) في موقع كلية طب الأسنان بجامعة عدن يومي الأربعاء والخميس الموافق 24-25 نوفمبر 2010م، ويمكن الاستفسار على تلفون (777123519).




وكان الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن قد أبرم في الـ 12 من يونيو 2009م مع البروفيسور/وولف دانك شاريك رئيس جامعة رستوك الألمانية اتفاقاً للتعاون العلمي والبحثي وبرنامجا تنفيذيا لمدة أربع سنوات بين جامعتي عدن ورستوك، وذلك في مجالات الدراسات العليا لطلاب جامعة عدن، وكذا لتنظيم الدورات الصيفية المتبادلة للأطباء والفرق الطبية القادمة إلى جامعة عدن لإجراء عمليات الشفة الأرنبية والأسنان والباطنه، كما نص الاتفاق على التعاون العلمي والبحثي مع كليات الزراعة والبيئة والعلوم الإنسانية للجامعتين.

وقد تعزز التعاون بين جامعتي رستوك عدن في عام 2005م وذلك عبر دعم جامعة رستوك لمركز الشفة الأرنبية بجامعة عدن، حيث شهد ذلك العام قدوم أول بعثة طبية ألمانية من جامعة رستوك برئاسة الدكتور الجراح/ بسام السقا إلى جامعة عدن والتي استمرت بعد ذلك سنويا.

وشهد شهر أكتوبر من العام الماضي 2009م وللعام السادس على التوالي زيارة البعثة الألمانية من جامعة روستوك، محافظة عدن وذلك لإجراء العمليات الخاصة بتشوهات الفم في مستشفى الجمهورية التعليمي بالتعاون والتنسيق مع مركز الشفة الأرنبية وشق قبة الحنك بجامعة عدن.

ويهدف المركز إلى تحقيق أهداف الجامعة في خدمة المجتمع وذلك عن طريق القيام بدراسات وأبحاث علمية متخصصة حول الإصابة بالشفة الأرنبية والمشاركة في تحقيق وعي صحي علمي بالإصابة بالشفة الأرنبية من خلال إصدار المطبوعات والمجلات والنشرات وإيجاد علاقة وطيدة بين الجامعة والمجتمع والسعي إلى تحقيق وعي صحي وقائي متين بالإضافة إلى عدد من الأهداف الأخرى.

ويقوم المركز بعدة وظائف أيضاً منها هو استقبال حالات الشفة الأرنبية في كل المراحل العمرية وعلاجها ومتابعتها في مراحل العلاج المتتالية اللازمة والتوثيق العلمي لحالات الشفة الأرنبية وشق قبة الحنك، ويقوم المركز باستضافة خبراء ومختصين أجانب في علاج هذه التشوهات من المراكز النظيرة والاستفادة من خبراتهم محلياً وخارجياً وابتعاث العاملين في المركز في دورات التأهيل والتدريب والتخصصات غير المتواجدة في اليمن حيث قام المركز بتوثيق أكثر من ألف إصابة بالشفة الأرنبية وشق قبة الحنك وقدم العلاج ما قبل الجراحي لعشرات المصابين بشق الحنك والذين يأتون من مختلف المحافظات، عن طريق صناعة الصفيحة التقويمية الأمريكية وقد أجريت (560) عملية جراحية للمصابين بالشفة الأرنبية وشق قبة الحنك بمساعدة الفريق الطبي الجراحي الألماني الذي يزور المركز سنوياً وزيارته هذا العام هي السادسة على التوالي.

وكان الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن والبروفيسور/ كارستن جوندلاخ رئيس وفد البعثة الطبية بجامعة رستوك الألمانية والدكتور/الخضر ناصر لصور مدير عام مكتب الصحة والسكان بعدن والشيخ المهندس/عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس أمناء جامعة عدن قد قاموا في الـ 25 أكتوبر 2009م المنصرم بافتتاح مركز الشفة الأرنبية وشق قبة الحنك التابع لجامعة عدن وذلك في الدور السادس من مبنى مستشفى الوحدة بمديرية الشيخ عثمان بمحافظة عدن.

وقد قدم الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور في الكلمة التي ألقاها بحفل الافتتاح (وقتذاك) الشكر لكل من ساهم إلى جانب جامعة عدن في تجهيز مبنى مركز الشفة الارنبية وشق قبة الحنك من السلطة المحلية ومكتب الصحة بالمحافظة أو الأصدقاء الألمان من جامعة روستوك..،مؤكدا بان مثل هذه الأعمال الإنسانية تصب في صالح عموم المواطنين وتسهم في التخفيف من معاناتهم وتوفر عليهم إنفاق الكثير من الأموال.

ونوه الدكتور/بن حبتور إلى أن بعض وسائل الإعلام لاتركز على ماذا تحقق من انجازات وقدم من خدمات للمواطنين في مختلف المجالات، ومنها ما تم اليوم من افتتاح مركزا إقليميا لعلاج الشفة الارنبية وشق قبه الحنك..، وأضاف قائلاً: " ينبغي على وسائل الإعلام التركيز على العمليات الجراحية النوعية والنادرة وأخبارها والعمل الكبير للذين يقومون بهذه العمليات لخدمة المواطنين البسطاء".

وقال (حينذاك): "على وسائل الإعلام أن تبرز مثل هذه الأعمال الخيرية والإنسانية المحمودة كي تشجع على استمرارها وتوسعها..، مضيفا أن أولئك الأطباء الذين يخدمون المواطنين يحتاجون إلى كلمة إنصاف بحقهم لما يقومون به من عمل خيري ويساعدون الناس".

وكانت الدكتور/أحلام هبة الله علي مديرة المركز قد قامت بالتعريف بمهام ودور مركز الشفة الارنبية وشق قبة الحنك الإقليمي الذي يعد الأول على مستوى المنطقة والذي تأسس في العام 2004م..، موضحة بان جامعة رستوك الألمانية ساهمت بدعم المركز وذلك بإنشاء غرفة للعمليات الجراحية بمبلغ يصل لنحو 45 ألف يورو، فيما تولت جامعة عدن عملية التجهيز لبقية الأجهزة والتأثيث، في حين قدم مكتب الصحة بالمحافظة مبنى المركز والواقع بمستشفى الوحدة بالشيخ عثمان.

وأفادت الدكتورة/أحلام هبة الله (آنذاك) أن المركز يشتمل على غرف المعاينة والعلاج وللتوثيق لحالات المرض وغرف للتدريب وإلقاء المحاضرات العلمية إجراء البحوث وتقديم الخدمات للمرضى وغير ذلك.

يشار أن مركز الشفة الأرنبية وشق قبة الحنك هو مركز علمي، بحثي، علاجي بدأ نشاطه في عام 2004م من قسم الأسنان وأصبح اليوم مركزا مستقلا يخضع لإشراف رئاسة جامعة عدن و يقدّم خدماته لجميع المستفيدين من خلال التنسيق بين المركـز والمؤسسات الصحية العامة والخاصة. وقد أسس بموجب قرار رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور رقم  (237) لعام 2009م وتم تعيين مديرة المركز بالقرار رقم (280) لعام 2009م. ويعتبر هذا المركز أول مركز من نوعه ليس في اليمن وحسب بل وفي الإقليم العربي كله.

ويختص المركز بعـلاج المصابـين بالشفــة الأرنبية وشق قبة الحنك وإعادة تأهيلهم تأهيلاً صحياً ونفسياً ويُعد أحد مكونـات الأنشطة الأكاديمية ومنفذ من منافذ جامعة عـدن لخدمة المجتمع. 




رأيكم يهــمنا

.