اخبار الكلية

22 يناير, 2014 12:00:00 ص
محمد الدبعي



عدن/ جهاد باحدَّاد – تصوير: صقر العقربي

أُختتمت اليوم الثلاثاء (21 يناير 2014م) بكلية طب الأسنان بجامعة عدن أعمال ورشة العمل الخاصة بأسبوع الجودة في الجامعات اليمنية والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام وبرعاية كريمة من قيادة جامعة عدن ممثلة برئيسها الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور وبالتعاون مع مجلس الاعتماد الأكاديمي وضمان الجودة, وبمشاركة واسعة من أعضاء هيئة التدريس والتدريس المساعدة وأطباء الأسنان والمنتدبين والموظفين الإداريين, والتي أتت بهدف نشر ثقافة الجودة والاعتماد الأكاديمي في الكلية وتقييم البرامج والأقسام العلمية فيها.



وفي ختام الورشة العلمية التي بدأت بآيٍ من الذكر الحكيم والتي حضرها الدكتور/ علي أحمد علي يافعي عميد كلية الطب والعلوم الصحية, والدكتورة/أحلام هبة الله علي نائب عميد كلية طب الأسنان للشؤون الأكاديمية, والدكتور/ محمد السقاف رئيس قسم العلاج التحفظي بالكلية, والأخ/ سامي سالم العقربي أمين كلية طب الأسنان ألقى الدكتور/ محمد أحمد موسى العبادي نائب رئيس جامعة عدن لشؤون الطلاب والقائم بأعمال رئيس الجامعة كلمة رئاسة الجامعة نقل خلالها تحيات رئيس الجامعة الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور الذي تمنى لهذه الورشة العلمية النجاح والتوفيق.., مشيداً بجهود عمادة كلية طب الأسنان وأعضاء هيئة التدريس والتدريس المساعدة والموظفين فيها الذين كرس جهودهم  الكبيرة لتطوير الكلية وإنجاح الكثير من البرامج النوعية والتي تحسب لهم.



وقال الأخ/ نائب رئيس جامعة عدن لشؤون الطلاب والقائم بأعمال رئيس الجامعة أن كلية طب الأسنان تتميز دائماً بكل برامجها وأنشطتها على مستوى الجامعة رغم قصر عمرها إلا أن عملها ونشاطها كبير جداً يوازي الأعمال الكبيرة التي تقوم بها كليات القمة بجامعة عدن, مؤكداً بأن الجامعة على استعدادٍ تام لدعم هذه الكلية التي تشهد تطوراً ملموساً في مختلف الجوانب العلمية والأكاديمية.



ونوه أن عضو هيئة التدريس بالكلية هو أساس العملية التعليمية الذي تقع على عاتقه مسؤوليات كبيرة في توصيل المعلومات للأجيال المتعاقبة للوصول إلى مستوى علمي مميز.., داعياً المشاركين في الورشة إلى البحث عن المعلومات الجديدة في مختلف العلوم لمواكبة أحدث التطورات في مختلف التخصصات عالمياً.., متمنياً لهم كل التوفيق والاستفادة من هذه الورشة النوعية.



وقال بأن كليات الطب الثلاث تعد من الكليات التي يسير نشاطها بشكلٍ موازٍ وممتاز من خلال تنظيمها لمثل هذه الورش النوعية التي لها أهمية في حياتهم العملية والعلمية, مؤكداً بأن جامعة عدن هي البيت الثاني لكل منتسبيها مما يتحتم عليهم الحفاظ عليها والنأي بها عن مختلف الصراعات والتجاذبات.., وأن تطوير محافظة عدن يبدأ أساساً من تطور هذه المؤسسة التعليمية العريقة.



وفي كلمة لها أشارت الدكتورة/ مجهت أحمد علي عبده الدبعي عميدة كلية طب الأسنان أن هذه الورشة جاءت كتقييم لبرامج الأقسام العلمية في الكلية وتغيير ثقافة الجودة والاعتماد الأكاديمي من خلال سلسلة من المحطات وفي كل محطة يجب أن يكون فيها تحسين.., وكذا في إطار الخطة العامة لاستراتيجية جامعة عدن في البدء بالعمل بالاعتماد الأكاديمي وضمان الجودة في كليات ومراكز الجامعة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي باليمن.



ونوهت في كلمتها أن هذه الورشة قد أكسبت المشاركين فيها الكثير من المهارات والتقنيات المستخدمة في عملية البدء في التقييم الأكاديمي في الأقسام العلمية واكتسابهم مهارات كتابة التقارير المستمرة في عملية التوثيق في مختلف الاقسام والإدارات في الكلية.., معربةً عن شكرها الجزيل لرئاسة جامعة عدن ممثلة بالدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعة وراعي هذه الورشة الهامة ودوره الاستثنائي والكبير في تطوير العملية التعليمية بجامعة عدن بشكلٍ عام وكلية طب الأسنان على وجه التحديد من خلال إبرامه العديد من اتفاقيات التعاون الثانية مع الكثير من المؤسسات الأكاديمية الاقليمية والعربية والدولية بما يحقق التكامل وتأهيل الطلاب وتخريج أجيال قادرة على مواكبة مختلف التطورات التكنلوجية في مجال طب الأسنان وغيرها من التخصصات في الجامعة.., وكذا شكرها وتقديرها للدكتورة/ أنيسة محمد عبود عضو مجلس الاعتماد الأكاديمي وضمان الجودة في الجمهورية اليمنية والخبيرة الدولية على تعاونها الدائم في تدريب وتأهيل الكادر اليمني في كلية طب الأسنان .., وشكرها لمجلس الاعتماد الأكاديمي في الجمهورية اليمنية.., وشكرها لكل المشاركين في هذه الورشة متمنية الاستفادة القصوى من كل مخرجاتها وآلياتها التنفيذية.



وناقشت الورشة خلال مدتها العديد من الموضوعات الخاصة بالتطوير الأكاديمي وضمان الجودة في كلية طب الأسنان والتي أشرفت عليها  الخبيرة الدولية الدكتورة/ أنيسة  محمد عبود عضو مجلس الاعتماد الأكاديمي وضمان الجودة في الجمهورية اليمنية والتي أشارت بأن الهدف من هذه الورشة النوعية هو نشر ثقافة الجودة في الكلية, وكذا التعريف بمجلس الاعتماد الأكاديمي ومعايير الاعتماد للمرحلة الأولى (للمستويين الأول والثاني).



وقالت بأن هذه الورشة أوضحت على مدى ثلاثة أيام دور ومستويات أعضاء هيئات التدريس والتدريس المساعدة في ضمان الجودة لمعرفة كيفية إعداد وثيقة التقييم الذاتي للاعتماد الأكاديمي, وأيضاً توصيف البرنامج الأكاديمي حسب نموذج مجلس الاعتماد الأكاديمي ومناقشة إحداث التغيير.



وأكدت الخبيرة الدولية في التطوير الأكاديمي وضمان الجودة أن المشاركين في هذه الورشة كانوا نشطين ومتفاعلين وعندهم الرغبة الشديدة في إحداث التغيير والوصول إلى مرحلة الاعتماد الأكاديمي, حيث أن كلية طب الأسنان من الكليات التي فيها من المقومات الأساسية للمستوى الأول ويمكنها العمل على استكمال معايير المستوى الثاني.., وذلك في إطار تعزيز نشر مفهوم الثقافة والاعتماد الاكاديمي بمدلولاتها المختلفة وطرق تحقيق معايير الجودة كمرتكز اساسي للمنتج التعليمي العالي.

وقد خرجت الورشة بالعديد من التوصيات أهمها رفع مقترح لرئاسة جامعة عدن بإصدار قرار لجنة خاصة بالاعتماد الأكاديمي في كلية طب الأسنان, وكذا أهمية التعاقد مع (6) من الأساتذة عرب ويمنيين من مختلف الجامعات اليمنية لتنفيذ سياسات الاعتماد الأكاديمي بالكلية, وكذا تعيين المنتدبين بالكلية لقلة أعضاء هيئة التدريس فيها كونها من الكليات الوليدة.., وأيضاً إنشاء مبنى ملحق بالمعامل والمختبرات الخاصة بطب الأسنان لعدم وجود عددٍ كافٍ من هذه المعامل والمخبرات مقارنة بعدد الطلاب.., كما أوصت الورشة تغيير سياسات القبول من خلال قبول عددٍ محددٍ جداً من الطلاب لا يزيد عن (50) طالباً وطالبة سنوياً.

الجدير بالذكر أن هذه الورشة تاتي افي اطار جهود جامعة عدن وكلية طب الاسنان ومجلس الاعتماد الاكاديمي بهدف نشر ثقافة الجودة والتعريف بمفهومها ومدلولاتها.., وكذا الوقوف على جديد المعلومة والمعرفة في مجال الجودة وسبل تفعيلها كمرتكز اساسي في المنتج التعليمي العالي.., وايضا الى التعريف باهمية ضمان الجودة والاعتماد الاكاديمي وابراز اهمية مشاركة الجميع في تحقيق ضمان الجودة.., من واعضاء هيئة التدريس الاساسية والمساعدة والادارات المختلفة الكاملة في الكلية بهدف تطبيق معايير الجودة التي تعد تحسيناً مستمراً وفعالاً للبرامج الدراسية والانظمة والقوانين.





رأيكم يهــمنا

.