اخبار الكلية

27 فبراير, 2014 12:00:00 ص
محمد الدبعي



عـدن/نصر باغريب:

ألقى الدكتور/عـبدالعزيز صالح بن حـبتور رئيس جامعة عـدن وعضو مؤتمر الحوار الوطني، اليوم محاضرة سياسية هامة عن مؤتمر الحوار الوطني في اليمن وذلك في مركز موريتس شليك للأبحاث العالمية في جامعة روستوك، والتي تأتي تلبية للدعوة الرسمية التي تلقاها من جامعة رستوك بألمانيا الإتحادية.



وتناول الأخ/رئيس جامعة عدن بمحاضرته القيمة التي ألقاها باللغة الالمانية، مع إيراد بعض المصطلحات السياسية العالمية باللغة الانجليزي، إلى وثيقة الحوار الوطني التي تمخضت عن نقاشات ومداولات طويلة وصعبة استمرت لما يزيد عن تسعة أشهر وشارك فيها ممثلين من كل مكونات المجتمع اليمني..، موضحاً أن الوثيقة التي قدمت كمخرج يؤسس لعقد اجتماعي جديد ينفذ لأول مرة باليمن وبآفاق حضارية مدنية، تعد منجزا لكل الشعب اليمني ودليلاً حقيقياً يجسد توافق وحكمة قواه السياسية الفاعلة.

وتطرقت المحاضرة إلى إرث الحكمة اليمنية الذي أسهم في إيجاد أرضية مناسبة لبلورة مخرجات الحوار الوطني ووثيقة الاجماع الوطني..، منوهاً إلى أن الفيدرالية المقبلة هي استدعاء حضاري لتاريخ اليمنيين منذ مملكة سبأ مرورا بالمخاليف في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، وهي إطار يعزز الوحدة اليمنية..، مشيراً أن اليمن لاتستطيع أن تعيش وتزدهر وتستقر إلا في إطار الدولة الموحدة الواحدة.

ولفتت المحاضرة إلى أن المبادرة الخليجية التي شكلت طوق نجاة للأزمة التي واجهت البلاد تعد مبادرة مهام وليست فترات زمنية..، مؤكدة أن الرئيس عبدربه منصور هادي هو الرئيس الشرعي المنتخب الى أن يتم انتخاب رئيساً لليمن وفق آلية المبادئ والقيم الديمقراطية.

واستعرض الأخ/رئيس جامعة عدن في سياق محاضرته أسباب الأزمة السياسية في اليمن وخلفياتها وثورة الشباب ونشاط الحراك السلمي الجنوبي والظروف التي شهدتها وتشهدها اليمن والمبادرة الخليجية ونتائج الحوار الوطني وضمانات تنفيذه.

ونوه خلال المحاضرة، إلى أن ثمة قوى سياسية داخلية وخارجية تسعى لعرقلة سير العملية السياسية التوافقية وتطبيق مخرجات الحوار الوطني الشامل..، مؤكداً أن أي قوى معرقلة ستكون تحت طائلة القانون والعقوبات الدولية.

يشار أن الوحدة اليمنية والوحدة الألمانية أعلنتا في عام واحد (1990م)، وتتشابه الكثير من الظروف السياسية التي كانت بين شطري اليمن، مع شطري ألمانيا، وثمة تبادل خبرات مشتركة للتجربة السياسية بين البلدين الصديقين.

حضر المحاضرة التي ألقاها الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور في أحدى أكبر الجامعات على مستوى العالم وألمانيا (جامعة رستوك) التي يتجاوز عمرها ستمائة سنة، البروفيسور/فولف جانج شاريك رئيس جامعة روستوك والبروفيسور العالمي/هانس يورجن فيندل والبروفيسور/كارستن جوندلاخ الجراح العالمي والبروفيسورة/بريجيته موللر هيلكه الخبيرة العالمية في تطوير المناهج. العديد من الأساتذة والطلاب الألمان واليمنيين المهتمين بالقضية اليمنية وعدد من عمداء الكليات الكليات ورؤساء الأقسام العلمية بجامعة روستوك، كما حضرت من جامعة عـدن أ. د/أحلام هبة الله علي رئيسة مركز الشفة الأرنبية وشق قبة الحنك، ونائبة عميدة كلية طب الأسنان بجامعة عدن.





رأيكم يهــمنا

.