اخبار الكلية

23 يونيو, 2014 12:00:00 ص
محمد الدبعي



لقاء / أكرم رياض 


ثاني امرأة تتسلم زمام عمادة في جامعة عدن بكلية طب الأسنان بعد ان تولت مناصب قيادية في وزارة الصحة ،عملت كطبيبة في مستشفى الجمهورية التعليمي و حصلت على لقب أستاذ دكتور (البروفيسورة ) في يونيو 2014م وناضلت وبذلت جهود كبيرة في تطوير كلية طب الأسنان وساهمت في تنفيذ مشروع إنشاء وتأسيس قسم الأسنان في كلية الطب - جامعة عدن ،كان لها الفضل في افتتاح أوّل كلية طب الأسنان حكومية في الجمهورية اليمنية 1997م ساهمت في تأسيس قسم علم تقويم الأسنان في 2003م ،وشاركت بتنفيذ وتطوير ومراجعة البرنامج الأكاديمي لتطوير المجال الصحي في مجال طب الفم والأسنان ناضلت لانشاء وتأسيس وتطوير مركز الشفة الأرنبية وشق قٌبة الحنك بجامعة عدن عام2007م.


لهذا كان لابد ان نلتقي بالبرفسورة لتشرح لنا مجمل هذه النشاطات والاعمال التي قدمتها للصرح الطبي وهالكم حصيلة هذا اللقاء:

تطوير طرق التدريس 


فقالت : حصلت على درجة البكالورريوس بدرجة امتياز من جامعة روستوك الألمانية في العام 1987م وعملت كطبيبة أسنان في مستشفى الجمهورية التعليمي من عام 1987-1997م .. مشيرة إلى أنها شاركت في تطوير المجال الصحي في مجال طب الفم والأسنان.. موضحة أنها حصلت على لقب أستاذ مساعد من جامعة عدن بعد حصولها على شهادة التخصص والدكتوراه في علم تقويم الأسنان في العام 2003م كما حققت أول لقب أستاذ مشارك من جامعة عدن بعد مرور خمس سنوات كاملة وأوّل أستاذ مُشارك في طب الأسنان في الجمهورية اليمنية 2008م واستطردت قائلة : أنها من قدمت مشروع إنشاء وتأسيس افتتاح أول كلية طب الأسنان حكومية في الجمهورية اليمنية 1997م.


تأسيس مركز الشفة الارنبية


وأشارت إلى أنها قامت بتأسيس قسم علم تقويم الأسنان في كلية طب الأسنان في العام 2003م وشاركت بتنفيذ وتطوير ومراجعة البرنامج الأكاديمي خلال السنوات العشر الماضية ومنحت على لقب أستاذ دكتور في علم تقويم الأسنان وهو أول درجة علمية في الجمهورية اليمنية في العام 2014م .. مؤكدة انها ناضلت الى ان استطاعت إنشاء وتأسيس وتطوير مركز الشفة الأرنبية وشق قٌبة الحنك بجامعة عدن منذُ عام 2007م .


عميدة كلية طب الأسنان 2014م*



وأوضحت أنها تولت مناصب قيادية في نقابة أطباء الأسنان في وزارة الصحة حتى عام 1997م وشغلت منصب نائب عميد كلية طب الأسنان للشؤون الأكاديمية منذُ العام 2009م وشاركت في فتح برنامج سنة الامتياز وبرنامج الدراسة بالنظام المسائي بالكلية وعملت مديرة للمركز حتى عام 2014م وعُينّت عميدة الكلية لهذا الصرح العلمي الوليد كلية طب الأسنان - جامعة عــدن .. مشيرة إلى أنها ترشّحت من قبل وزارة التعليم العالي في لجنة تقييم البرامج الأكاديمية لافتتاح كلية طب الأسنان في الجمهورية اليمنية ولجنة الاعتماد الأكاديمي وتطوير المناهج.


وأضافت انها عملت على عقد اتفاقية التعاون الأكاديمي بين جامعة عدن وجامعة روستوك الألمانية منذُ العام 2007م وحتى يومنا هذا . والتي كان من ثمارها تأهيل أعضاء هيئة التدريس المساعدة لنيل شهادة الماجستير والدكتوراه في الجامعات الألمانية وعمل الأبحاث المشتركة العلمية مع مركز الشفة الأرنبية بجامعة روستوك الألمانية ومركز جامعة عدن المتميّز بفضل علاقتها المتميّزة بالجامعات الألمانية .


نشرت 21 بحثا علميا


وفي سياق حديثها أكدت بأنها مثلت جامعة عدن في مؤتمرات محلية عربية و دولية وأنها قد شاركت خلال الفترة (14-11يونيو2014م) في أعمال المؤتمر العلمي الرابع والستين (64) للجمعية الألمانية لجراحي الوجه والفكين في مدينة ماينتس الواقعة على نهر الراين في المانيا الاتحادية .. موضحة انها نشرت 21 بحثا علميا في المجلات المحلية والعالمية المعتمدة .. واستطردت قائلة : انها استعرضت من خلال ورقة عمل قدمتها في أعمال المؤتمر عن نتائج الإحصائيات التي خرج بها البحث الأول لمركز الشفة الأرنبية وشق قبة الحنك في جامعة عدن حول نسبة انتشار الأنواع المختلفة لتلك للتشوهات الخلقية وأسباب حدوثها والذي يعتبر الأول من نوعه في اليمن. 


نسبة الإصابة 48 بمرض الشفة الارنبية 48%


وفي ختام حديثها أشارت إلى أن البحث في نوع من أنواع الشقوق الشفة الارنبية وشق قبة الحنك بحث جديد لم يحدث وان تمت دراسته في أي بحث سابق مشابه ، كما أظهرت نتائج البحث أن سبب الإصابة بهذا المرض هو بسبب زواج الأقارب في اليمن وتقدر نسبة الاصابة بـ 48% وتعتبر هذه النسبة كبيرة وخطيرة من أصل المسجلين في الأعوام من (2005م- 2011 م) والذي بلغ عددهم الف (1000) مصاب بالشفة الأرنبية وشق قبة الحنك ،وقد شاركها في أعمال المؤتمر العلمي (64) البروفيسور / كارستن جوندلاخ الرئيس الأسبق لقسم جراحة الوجه والفكين والذي زار جامعة عدن قرابة الخمس مرات لإجراء عمليات الشفة الأرنبية . 





رأيكم يهــمنا

.