اخبار الكلية

07 اغسطس, 2014 12:00:00 ص

محمد الدبعي




عدن/نوال الحيدري -  تصوير: عبدالرحمن باهارون – عادل مقطري:

صدر اليوم ( الخميس 7 أغسطس 2014م ) البيان الختامي الصادر عن الفعالياتوالقوى الأكاديمية والحزبية والسياسية والنقابية والاجتماعية بمدنية عدنفي المهرجان التضامي غزة التى حظي برعاية كريمة من فخامة الرئيس الجمهوريةعبدربه منصور هادي ، وتحت شعار ((عدن تتضامن مع غزة في مواجهة العدوانالصهيوني الارهابي البربري))، التى نظمتها جامعة عدن بقاعة ابن خلدونبكلية الآداب، بمشاركة الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن،والاخ / عبدالكريم صالح شائف نائب المحافظ الأمين العام للمجلس المحليبمحافظة عدن والأخ / احمد احمد الضلاعي  الوكيل المساعد للشؤون الاستثماروالأخ/ سلطان الشعبي وكيل المحافظة والأخ / أنصاف مايو عضو مجلس النوابوالدكتور / مهدي عبدالسلام عضو مجلس النواب والقاضي / فهيم عبدالله محسنالحضرمي رئيس محكمة الاستئناف بعدن والدكتور / عبدالجليل الشعبي رئيسالمنطقة الحرة بعدن  والدكتور/  محمد رحب ابو رحب ممثل منظمة التحريرالفلسطينية بعدن وعدد من قناصل الدول الشقيقة ونواب رئيس جامعة عدن وعمداءالكليات ونوابهم والأمانة العامة في الجامعة والمدراء العموم وأساتذةالجامعة ومدراء عموم  والمراكز العلمية والإدارية بالجامعة ومدراء المكاتببمحافظة عدن وعدداُ من المسئولين والشخصيات الأكاديمية والإجتماعيةوالسياسية والحزبية والإعلامية والثقافية.



وبدأ المهرجان التضامني بآيات من الذكر الحكيم، تلته وقفة لمدة دقيقة حدادوقراءة الفاتحة على أرواح شهداء غزة..، وبعدها القيت كلمة لقيادة جامعةعدن ممثلة برئيسها الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور أكد فيها وقوف أبناءالشعب اليمني إلى جانب إخوانهم في غزة وفلسطين ضد الجرائم الابادة التىارتكبت في حق ابناء غزة ، ..لافتاً في كلمته أنه وبعد مرور ثلاثين يوماًمن الصمود الاسطوري امام الضربات الصهيونية لم يأتي صدفة وإنما جاء كثمرةلتراكم  ثقافة المقاومة وإرادة الصمود؛ المرتبطة بمبدأ الكرامةالانسانية..، حيث اختار الفلسطينيون التضحية والموت من أجل الكرامة والهوية.



وحيّا الأخ / رئيس الجامعة موقف المقاومة الفلسطينية ، ووحدة الصف والعملكفريق تفاوضي  واحد من أجل مصير هذه الأمة..، مشيراً إلى أنه ينبغي عليناأن نكون متواضعين أمام هذا الانتصار العظيم للمقاومة الفلسطينية بغزة..،رغم ان الفلسطينيين ليس لديهم أي أنهار ولا بحار ولا غابات تستخدمهاالمقاومة كحماية طبيعية لها ولكنهم استطاعوا توظيف الطبيعة والصحراء منأجل المقاومة ولم يتوان الشباب عن حفر الانفاق التى تحولت الى جحيم أمامالعدو الصهيوني.



وأستنكر الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن الاعتداءاتالإسرائيلية على المدارس والجامعات ودور العبادة..، موضحاً أن هذا العدوانالهمجي  إن دل على شيء إنما يدل على وحشية العدو الاسرائيلي المجرد منالمعاني الإنسانية، فلم يراعِ حرمة دماء المدنيين الأبرياء وكانما الدمالفلسطيني أشبة بالماء.



وأوضح أن جامعة عدن تسعى بالتعاون مع السلطة المحلية والوكلاء وجميعالمسؤولين بمواصلة هذا العمل التضامني في الاتجاه الأول ليصل الى المدارسوالكليات كي يقرأ أبناءنا وطلابنا هذا التاريخ البطولي في المقاومةوالصمود، أما الاتجاه الثاني فقد تم تشكيل لجنة من القانونيين والحقوقيينلجمع وتوثيق ملف عن كل جرائم العدوان وفضحها عبر كل الوسائل المتاحة، كماتم تشكسل لجنة إعلامية للعمل على تنظيم الحلقات التوعوية في التلفزيونوإقامة ندوات وحوارات عبر وسائل الاعلام المختلفة، بالإضافة إلى تشكيللجنة لجمع التبرعات من اجل مساندة ونصرة الشعب الفلسطيني في غزة.


 

ومن جانبها القيت الاستاذة / ام الخير الصاعدي عضو المجلس المحلي بعدنكلمة المرأة اشارت فيه الى جرائم التى ارتكبت بحق الفلسطينيون من الابادةوالعنف والتطهير العريق البشع الذي تقشعر منه الابدان وطال ارهابهم البشروالحجر والشجر ..، مؤكدة أن التاريخ لن ينسى لهم ما ارتكبوه من مجازر ضدالاطفال والنساء والشيوخ بغزة..، مشيرة إلى أن القضية الفلسطينية هيقضيتنا الاستراتيجية والكيان الصهيوني هو الخنجر المسموم في خاصرة الامةالعربية وبسببه فلسطين تنزف دماً.



وقالت: مع كل شتات لوحدة العمق العربي وصراع الزعامات على الامة العربيةاليوم غزة تقاوم وحيدة محاصرة هناك الخوف والرعب ودمار وصمت أهل  القبورالرهيب الذي ساد الاجواء السياسية الرسمية في عالمنا العربي..، مضيفةبالقول: علينا ان نعي ونفهم ان التخلي عن المقاومة الان خذلان بعذر اقبحمن ذنب..، منوهة في كلمتها الى الهدنة التي جاءت كي يتنفس الاعداء.



وقالت: مازال قلبي ينزف الماً وأنا اشاهد شاشة التلفزيون ماذا ارى..ماهذهالوحشية هل انا امام مشاهد خيالية ام انني ارى مقاطع من أفلام هوليودالخيالية من حجم الكارثة...



 فيما القى الدكتور/ محمد رجب ابو رجب ممثل منظمة التحرير الفلسطينية بعدنوممثل الجبهة الشعبية في اليمن كلمة في المهرجان...شاكرا في كلمته التنظيمالرائع لهذا المهرجان الكبير والمشاركة الواسعة من جامعة عدن والسلطةالمحلية ..مؤكداً بأن القضية الفلسطينية هي قضية الجميع وعليهم الدفاععنها بكل ما يملكوه.



وقال الأخ / ممثل منظمة التحرير الفلسطينية ان قضية التهجير للفلسطينيينوصلت  الى 8 مليون خارج الاراضي الفلسطينية منتشرون في كافة بقاع العالم،مستنكراً ما يتعرض له الشعب الفلسطيني هناك من قمع وتنكيل وقتل بدم باردمن قبل الكيان الصهيوني.



 وأضاف: ان شعب غزة صامد ومعنوياته عالية جدا لم يشهد لها مثيل..رغم تعرضأهلنا في غزة لعدوان همجي لم يجري بهذا المستوى من قبل في كل مراحل الصراعالعربي الإسرائيلي..، داعياً كل القوة الحية في العالم إلى العمل إلى وقفعدوان الكيان الصهيوني على غزة.



كما القيت كلمة عن جمعية الاقصى بعدن، القاها الداعية /عبدالخالق العاقل ،اشار فيها الى حجم التبرعات  المرسله الى غزة كإغاثة عاجلة..لافتاُ بانالمعاناة اشد علينا الوقوف بحزم امام هذه الكارثة الانسانية..منوهاً الىحرص قيادة جامعة عدن على اقامة هذه الفعالية الانسانية ودورها في رفعالوعي كل الاوساط المجتمعية.



كما القيت كلمة عن الاحزاب والتنظيمات وقوى المجتمع المدني القاهاالاستاذ/ محمد العفيف أوضح فيها بصمود غزة على مدى 28 يوما من العدوانالصهيوني وإمام اعتى محرقات العصر، مشيراً الى ان المقاومة الفلسطينيةشاركت فيها كافة قوى وجماهير فلسطين دون استثناء.



وأشار الى الاساليب التى قدمتها المقاومة ومنظومتها الصامدة بغزة اربكتجنود العدو وولدت الهلع في صفوف مجتمعاتهم الاستيطانية المجمعة من اصقاعالارض، وبفعل الصواريخ متعددات المسافات والانفاق متعددة المساراتوالمسافات والمعززة بتوحد وتنسيق الادارة السياسية والمقاومة تمكنت منالصمود والانتصار، مبيناً بان الشعب الفلسطيني قدم وسائل جديدة وعديدةوبذات الوقت قدم ألاف الشهداء وعشرات ألاف من الجرحى ومئات ألاف منالنازحين والمشردين .



 وأوضح ان الامن والحرية والمستقبل العربي كلا ً لا يتجزأ وفي الصميم منهالقضية الفلسطينية القضية المركزية لامتنا والبوصلة المؤكدة لصحة المواقفالسياسية والجهادية ومن هنا نحيي مواقف قوى التحرير التى  وقفت بثباتمؤيدة للمقاومة بغزة ومنددة بالعدوان الصهيوني ليس على مستوى امتناالعربية والإسلامية فحسب بل وعلى مستوى قارات العالم كله .



 في سياق متصل إعلن في المهرجان عن عدد من اسماء الفريق الطبي المتخصصبالعمليات الجراحية من أساتذة كلية الطب بجامعة عدن، الذين سيتوجهون الىغزة كمساهمة في اداء الواجب القومي والانساني  للتخفيف من جراحات المصابينالفلسطينيين في غزة، والمكون من عشرة الاطباء..، وهم الدكتور/ مهدي بابكرينائب عميد للشؤون الطلاب بكلية طب والعلوم الصحية بجامعة عدن تخصص مسالكبولية والدكتور/ خالد احمد العبد جراحة عامة والدكتور/ عبدالفتاح عباسالسعيدي جراحة عظام والدكتور/ مهيب عوض محمد عباد جراحة انف وأدان وحنجرةمن جامعة عدن فضلاً عن ستة أطباء جراحين أخرين سوف يعلن عن أسمائهم في وقتاخر.



هذا وقد فتح باب التبرعات لأهلنا في غزة، والإعلان عن اسماء الشخصياتوالجهات التى قدمت التبرعات المالية لغزة فضلاَ عن التقاط الصور للمشاركينبالمهرجان التضامني.



وعلى هامش فعاليات المهرجان التضامني افتتح الدكتور / عبدالعزيز صالح بنحبتور رئيس جامعة عدن والأخ / عبدالكريم شائف نائب محافظ عدن، وعدداُ منالشخصيات الاكاديمية والاجتماعية والسياسية والقيادية بعدن، معرض الصورالذى عبر عن حجم المعاناة والدمار الشامل لأهالي غزة، كاشفا عن بعض صورالشهداء من الأطفال والرجال والنساء وتشييع الشهداء –  ومعاناة الجرحى منالأطفال والرجال والنساء وكبار السن.



وكانت قد ألقيت في المهرجان العديد من القصائد الشعرية المناصرة لغزة لكلامن الدكتور / علوي عبدالله طاهر بعنوان "الله أكبر"  والدكتور/ فضل ناصرمكوع تحت عنوان "غزة وصمودها الاسطوري" وكذا قصيدة للشاعر الفلسطينيوالقيادي بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الأستاذ/  طه ابو علي طه التىنالت اعجاب واستحسان الحاضرين وفي اختتام المهرجان ثم قراءة البيانالختامي للمهرجان التضامني مع غزة، فيما يلي نصه:ــ 




  بسم الله الرحمن الرحيم

 

البيان الختامي الصادر عن الفعاليات والقوى الأكاديمية والحزبية والسياسية والنقابية والاجتماعية بمدينة عـدن

بمبادرة من القوى والفعاليات الأكاديمية والحزبية والسياسية والنقابيةوالاجتماعية بمدينة عدن، وبدعوة من رئيس جامعة عدن الأستاذ الدكتورعبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن، تم اللقاء في جامعة عدن يومالأحد (3 أغسطس 2014م)، بجامعة عدن للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطينيالعربي وخاصة في قطاع غزة.



وإيماناً منا بعدالة القضية الفلسطينية، وبأنها كانت ومازالت وستبقى قضيةالعرب الأولى، وإيماناً منا بدعم المقاومة التي يخوضها الشعب الفلسطيني فيغزة بكل فصائله الوطنية في مواجهة العدوان الصهيوني الغاشم، وأمام واجبناالوطني والقومي وماتمليه علينا المسئولية الأخلاقية والإنسانية، تدارسناالسبل والوسائل التي ندعم فيها صمود غزة من قبل محافظة عدن الباسلة،وتوصلنا إلى الآتي:ــ

1/ إقامة هذا المهرجان الذي نشهده اليوم تضامناً مع أهلنا في غزة،وتضامناً مع المقاومة التي لقنت جيش الإحتلال درساً ألغت فيه مقولة "الجيشالذي لايقهر".



2/ تم تشكيل لجنة إعلامية تعمل وبشكل متواصل على فضح سياسيات الكيان الصهيوني بكل الوسائل المتاحة والممكنة.

3/ تم تشكيل لجنة قانونية لإعداد الوثائق اللازمة التي تدين حكومةالاحتلال وقيادته السياسية والعسكرية في الجرائم التي تم ارتكابها في قطاعغزة ورفع الرسائل إلى كل من: أمين عام الأمم المتحدة، ومنظمات حقوقالإنسان، والمنظمات الدولية المعنية للمطالبة بمحاكمة هؤلاء المجرمينوالقتلة.



4/ تم تشكيل لجنة لجمع التبرعات والتي بدأت عملها منذ لحظة انعقادالاجتماع التحضيري لـ "تضامن عدن مع غزة" الذي عقد بجامعة عدن بتاريخ (3أغسطس 2014م)، والتي دشنتها قيادة وعمداء وأساتذة جامعة عدن وعدد من أعضاءمجلس النواب والشخصيات الأجتماعية بعدن، وكذا خلال اللقاء الذي تم مع رئيسالغرفة التجارية بعدن الشيخ محمد عمر بامشموس الذي أبدى استعداده لجمعالتبرعات من التجار ورجال الأعمال، كما جرى التحرك مع مكتب وزارة الصحةواللقاء مع الدكتور الخضر ناصر لصور والذي أبدى هو الأخر استعداده لجمعالمواد الطبية لأهلنا في غزة.



5/قررت جامعة عدن إرسال طاقم طبي يتكون من عشرة من الأطباء المتخصصين بالعمليات الجراحية إلى قطاع غزة.

إننا وباسمكم جميعاً نتوجه إلى أهلنا في غزة ونقول لهم نحن في عدن، وفي كلاليمن، معكم وإلى جانبكم..، وأنتم من رفعتم رؤوسنا عاليةً وحققتمالإنتصار..، قال سبحانه وتعالى: {أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَبِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ} "صدقالله العظيم"، ((39) سورة الحج)).

المجد كل المجد لشهدائكم،

والشفاء لجرحاكم،

والصبر للأرامل والثكالى،

وإنها مقاومة صامدة وثورة حتى النصر،،،

�  صادر عن القوى والفعاليات الأكاديمية والحزبية والسياسية والنقابية والاجتماعية بمدينة عدن.

مدينة عــدن  - اليوم الخميس الموافق 7 أغسطس 2014م





رأيكم يهــمنا

.