اخبار الكلية

10 اغسطس, 2011 12:00:00 ص

موقع جامعة عدن الإلكتروني

عدن/نصر باغريب:

يستعد ثلاثة من الطلاب الأوائل في سنة الامتياز من خريجي كلية طب الأسنان بجامعة عدن للتوجه عقب إجازة عيد الفطر المبارك، إلى المملكة العربية السعودية لدراسة سنة الامتياز بكلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود كباحثين في تخصصات علوم طب الفم والأسنان والفك والشفة الارنبية وقبة الحنك.



وتأتي دراسة سنة الامتياز للطلاب الثلاثة الأوائل في كلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية كثمرة لاتفاق التعاون بين جامعتي عدن والملك سعود، ولدور الكبير الذي اضطلع به المهندس الشيخ/عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس الأمناء بجامعة عدن.

كما تأتي دراسة هؤلاء الطلاب في السعودية استنادا إلى ما تم التوصل إليه من الاتجاهات العامة للتعاون الثنائي بين جامعة عدن وجامعة الملك سعود خلال الزيارات المتبادلة بين جامعة عدن برئاسة الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن، وجامعة الملك سعود برئاسة الدكتور/عبدالله بن عبدالرحمن العثمان مدير جامعة الملك سعود، والجهود المبذولة من قبل رئيس جامعة عدن والشيخ/عبدالله بقشان، والدكتور/ابوبكر بارحيم سكرتير مجلس الأمناء، في سبيل تطوير العلاقة بين جامعة عدن وجامعة الملك سعود من خلال مذكرة التعاون العلمي والأكاديمي  الموقعة في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية بتاريخ 27 فبراير 2010م.



ومن المقرر أن يقوم الطلاب الأوائل الثلاثة من كلية طب الأسنان بجامعة عدن وهم: (الدكتور/محمد عوض عبدالحافظ صلاح،والدكتور/محمد نجيب بادويلان، والدكتور/أسامة عادل صلاح)، بالخضوع لبرنامج بحثي وتدريبي تطبيقي مكثف خلال عدة أسابيع.

وكان المهندس الشيخ/عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس أمناء جامعة عدن قد شدد في أكثر من مناسبة على ضرورة تفعيل كل بنود الاتفاقيات العلمية التي أبرمتها جامعة عدن مع جامعة الملك سعود في شهر فبراير من العام الماضي..، موضحا أن الاتفاقية تسمح بالتواصل المباشر بين عمداء الكليات لتنظيم عقد الندوات العلمية والزيارات البحثية والإشراف العلمي المتبادل على رسائل الماجستير والدكتوراه.

وكان وفد جامعة عدن الطبي قد قام في شهر مارس الفارط بزيارة إلى العاصمة السعودية "الرياض" وتعرف على عمادة كلية الطب بجامعة الملك سعود، وجال بأقسام الكلية للتعرف على الإمكانيات والقدرات العلمية المتاحة بالجامعة وتبادل الخبرات مع أساتذتها، وذلك للخروج بحصيلة جيدة تعزز الاتجاهات العامة للتعاون الثنائي بين جامعة عدن وجامعة الملك سعود، المستندة إلى الاتفاقية الموقعة بين الجامعتين.

يشار أن مذكرة اتفاق التعاون بين جامعتي عدن والملك سعود التي وقعت العام المنصرم تنص على أن تقدم جامعة الملك سعود بالملكة العربية السعودية عددا من المقاعد الدراسية في برامج الماجستير والدكتوراه لأعضاء هيئة التدريس العاملين لدى جامعة عدن في اليمن ، وذلك في مجالات الصيدلة والعلوم الاجتماعية والإنسانية.

وكان 12 طالباً من متفوقي كلية طب الأسنان بجامعة عدن قد تدربوا في شهر يوليو 2010م، بجامعة الملك سعود، وبدعم من قبل المهندس الشيخ/عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس أمناء جامعة عدن، وذلك بناءً على مذكرة التعاون التي وقعت بين الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن والدكتور/عبدالرحمن العثمان مدير جامعة الملك سعود بالرياض في فبراير الماضي، بحضور دولة الدكتور/علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء والأمير/سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد بالمملكة العربية السعودية، وذلك في إطار توجهات القيادة السياسية في اليمن والمملكة لتعزيز مجالات التعاون المختلفة بين البلدين الشقيقين.

يذكر أن كلية طب الأسنان تأسست ككلية مستقلة عن كلية الطب بقرار رئيس جامعة عدن أ. د/ عبد العزيز بن حبتور رقم (390) لعام2009م وبعد توافر المتطلبات الأساسية للكلية بأقسامها العلمية التي تشمل قسم جراحة الفم والأسنان وقسم العلاج التحفظي، وقسم العلاج التعويضي، وقسم طب أسنان الأطفال الوقائي والتقويمي.

و بدأ هذا التخصص كنواة صغيرة في كلية الطب والعلوم الصحية. وقد التحقت بطب الأسنان أول دفعة من الطلاّب في بداية نوفمبر/1997م كان عددهم (41) طالباً وطالبة. مدة الدراسة في طب الأسنان خمس سنوات يحصل بعدها الطالب على شهادة البكالوريوس في طب الأسنان.

في عام 2002/2003م تخرّجت الدفعة الأولى من طب الأسنان حيث بلغ عدد الخرّيجين (30) طبيباً وطبيبة. ونُشير هنا إلى أن بلغ عدد الخريجين من طب الأسنان حتى 2009م 356 طبيباً وطبيبة أسنان، وهم يعملون في مختلف محافظات الجمهورية وخارجها.

و تم إنشاء مبنى مُستقل ومتكامل بجوار كلية الطب يحتوي على مكاتب وقاعات للمحاضرات كما يحتوي على عيادات تطبيقية ومعامل ومختبرات مزوّدة بأحدث الأجهزة الطبية..، كما أُنشئ أوّل مركز إقليمي لعلاج الشفة الأرنبية وشق قُبة الحنك في جامعة عدن بجهـودٍ من كلية طب الأسنان جامعة عدن الذي أصبح اليوم مركزا مستقلا تابعا لجامعة عدن.

 





رأيكم يهــمنا

.