اخبار الكلية

15 اغسطس, 2011 12:00:00 ص

الدكتور/علي أحمد يافعي:

-  هذا البرنامج سيعطي فرصة للطلاب والكوادر المختبرية للإلتحاق به وتأهيل معارفهم وإمكاناتهم العلمية

-  جامعة عدن تبني أجيالاً للمستقبل معتمدة في ذلك على العلم والمعرفة والكفاءة وجهد كل الناس الفاعلين والخيرين





عدن/ جهاد الوادي:

ترأس الدكتور/علي أحمد اليافعي عميد كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة عدن ورئيس لجنة برنامج المختبرات اليوم الاثنين (15أغسطس 2011م) اللقاء التشاوري الذي عقد بكلية الطب والهادف إلى إختيار لجنة استشارية لهذا البرنامج الذي اقر من قبل الكلية لتوسيعه بدعم من جامعة عدن وتمويل البنك الدولي.

وفي اللقاء أكد الدكتور/علي يافعي على أهمية هذا التخصص النادر الذي سيغطي محافظة عدن وبقية المحافظات اليمنية، بل والدول الإقليمية المجاورة الأمر الذي أوجب الإهتمام وإعادة الفهم لهذا المجال.., مشيراً بأن هناك إقبال كبير على الكلية من خريجي الثانوية العامة وبالتالي فأن منح بكالوريوس في هذا المجال سيعطي فرصة للطلاب والكادر المختبري بالكلية للإلتحاق بهذا التخصص الجديد وكذلك تأهيل معارفهم وإمكاناتهم العلمية.



وأوضح الأخ/عميد كلية الطب والعلوم الصحية ورئيس اللجنة، أن الكلية تعول كثيراً على هذا البرنامج الذي سيفتتح في العام المقبل (2012- 2013م)، بحيث سيكون هذا البرنامج الأول على مستوى الجمهورية, وسيمتاز بنظام دراسي وخطط تعليمية على أعلى المستويات الأكاديمية العالمية.

ووجه الدكتور/ عميد الكلية رسالة شكر وتقدير لرئاسة جامعة عدن ممثلة بالدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعة، على جهوده الحثيثة والدائمة من خلال تبنيه بحماس لهذا البرنامج.., وكذا لإصداره قراراً بتعيين الدكتورة/ سوسن باخبيرة نائبةً لعميد الكلية لشؤون المختبرات الطبية.., منوهاً أن الأخ/رئيس جامعة عدن أولى هذا البرنامج اهتمام ورعاية خاصة لأنه يشكل أحد المساقات الأكاديمية بجامعة عدن الذي يحضى برعاية كبيرة من قيادة الجامعة وتحت إشراف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وبرنامج تحسين الجودة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي باعتباره أحد البرامج الهامة التي يمولها البنك الدولي في اليمن.



وشدد الدكتور/ علي يافعي على ضرورة عدم الخلط بين العمل الأكاديمي والسياسي.., مؤكداً أن جامعة عدن بوجه العموم, وكلية الطب تحديداً تبني أجيالاً للمستقبل معتمدة في ذلك على العلم والمعرفة والكفاءة وجهد كل الناس الفاعلين والخيرين في المجتمع, وأن المدخل العلمي هو المسار الصحيح للخروج من التخلف والجهل.

من جانبها أوضحت الدكتورة/ سوسن باخبيرة نائبة عميد الكلية لشؤون المختبرات الطبية ومديرة المختبر المركزي وعضو اللجنة في كلمة لها أن هذا البرنامج سيعمل على رفع مهارات الكوادر الحالية في المختبرات من خلال الدورات التدريبية،  وكذا رفد سوق العمل  في الداخل والخارج والدول المجاورة بالكوادر المتخصصة الذين سيدركون حجم هذه المشاكل ويستطيعون تشخيص الأمراض.

ونوهت الدكتور/ سوسن باخبيرة أن اللجنة تسعى لإخراج هذا البرنامج بشكل متطور يتواكب والتطور العالمي في مجال المختبرات من خلال السعي الدؤوب لعمل توأمة مع الجامعة الماليزية التي تمتلك برنامج حديث في برنامج خاص في المختبرات.., مشيرة إلى السعي لإبرام إتفاقيات للتعاون مع مستشفيات عديدة في داخل الجمهورية اليمنية للاستفادة في تدريب وتبادل الخبرات في مجال المختبرات.

وفي كلمة للدكتور/ سعيد محمد إسماعيل  رئيس نقابة الهيئة التعليمية بكلية الطب وعضو اللجنة , شدد من خلالها على ضرورة الاهتمام والرعاية بالعلوم الأساسية باعتبارها أساساً لمدخل التخصصات المختلفة, وكذا تأهيل مختبرات الكيمياء  حتى يتمكن الطالب و المتخصص من استخدام المختبر بشكل جيد وفعال, وضرورة إنتقاء الطاقم التدريسي والأساتذة والمحاضرين في هذا المجال إضافة للموجودين.

عقب ذلك فتح باب النقاش للمشاركين في هذا اللقاء حيث أشار الدكتور/عمر زين محمد السقاف مدير عام مكتب الصحة بمحافظة لحج إلى الحاجة الماسة لهذا التخصص الذي سيساعد في تعزيز ثقة الطبيب وثقة المريض بمخرجات المختبرات ونتائج الفحوصات ومن التخصصات التي يجب الإهتمام بها.

وفي مداخلة للدكتور/ فؤاد نعمان  إختصاصي مختبرات أشار فيها إلى أن هذا التخصص يعد من التخصصات الأساسية التي لا غنى عنها في أي تطور أكاديمي في شتى المجالات وبالذات لإنشاء مختبرات في الجامعة والمعاهد العليا لكي يستفيد منها الباحثون.

إلى ذلك ركزت معظم مقترحات المشاركين على ضرورة التركيز على التقنيات الحديثة في المختبرات وتأهيل وتدريب الكادر وتوفير الإمكانيات التقنية والمراجع العلمية الحديث  للطلاب كي يتمكنوا من مواكبة التطورات التكنولوجية الحديثة في مجال المختبرات ورفع كفاءتهم.., مؤكدين أن هذا التخصص سيساعد في توفير الكادر المؤهل والمساند في العمل الطبي وأيضاً في دعم البحث العلمي النوعي وتطويره من خلال إيجاد رؤية وآلية صحيحة.

حضر اللقاء التشاوري الدكتور/ الخضر ناصر لصور مدير مكتب الصحة بمحافظة عدن, والدكتور/محمد سالم باعزب مدير مستشفى الوحدة التعليمي بمحافظة عدن, والدكتور/أمين باوزير نائب عميد كلية الطب والعلوم الصحية لشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي, والدكتورة/حنان حسن عمر مديرة مركز الدم بالمختبر المركزي بمحافظة عدن, والدكتور/ صالح باصالح مدير عام التعليم الطبي وأمين عام مجلس الكلية, والدكتور/عبدالحافظ السعدي نائب مدير مستشفى صابر, والأخ/عبدالله سعيد بن حريز مسجل عام كلية الطب, والأخ/ نصر مبارك باغريب مدير عام الإعلام بالجامعة.  





رأيكم يهــمنا

.