اخبار الكلية

14 اغسطس, 2011 12:00:00 ص

- بعد غدٍ..جامعة عدن تدشن فعاليات أمسياتها الرمضانية السنوية 

- تشكل الأمسيات الرمضانية لجامعة عدن وقفة تقييميه لنشاطها خلال عام كامل

- الأمسيات الرمضانية تقليد سنوي يعزز المحبة والأخوة بين منتسبي جامعة عدن ويجمعهم على طقس روحاني جميل، يحمل أجواء خاصة وفريدة لاتتكرر إلا في شهر رمضان المبارك





عدن/نصر مبارك باغريب:

برعاية الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن، تدشن جامعة عدن يوم بعد غد الثلاثاء (16 أغسطس2011م)، الأمسيات الرمضانية الجامعية التي تُقيم خلالها مستوى النشاط الأكاديمي والإداري والطلابي ومشاريع التطور المستقبلي للجامعة، وقضايا أعضاء هيئة التدريس والمتقاعدين والمرأة في الجامعة.

وسيشارك في الأمسيات التي سيترأسها الأخ/رئيس جامعة عدن, مساعدو نواب رئيس الجامعة، ومساعدو الأمين العام وأعضاء مجالس الكليات ومدراء المراكز العلمية وقيادة نقابة أعضاء هيئة التدريس ونقابة الموظفين وقيادة المجالس الطلابية، والقطاع النسوي بالجامعة، وعدد من المسئولين ومدراء العموم بالجامعة.

وتشمل الأمسيات التي ستستمر خلال المدة (16 – 22 اغسطس2011م)، إقامة مآدب إفطار يومية في مبنى كلية الطب، ولقاءات نقاشية مسائية يومية (00/9 مساءً)، في مبنى مقر المؤتمر الشعبي العام لفرع جامعة عدن بمديرية خور مكسر، وذلك لاستعراض مأتم انجازه خلال المدة من رمضان 1431هـ إلى رمضان الحالي 1432هـ (2010م/2011م)، ومقترحات التطور للعمل الجامعي برمته.

وتتضمن فعاليات الأمسيات لقاء الأخ/رئيس جامعة عدن، بأعضاء مجالس الكليات ومدراء المراكز العلمية، والأساتذة وكبار الموظفين المتقاعدين، وأعضاء هيئة التدريس من العنصر النسائي، وقيادة نقابة هيئة التدريس والموظفين، ورؤساء فروع النقابات في كليات الجامعة، وقيادات القطاع الطلابي، وأعضاء لجنة كتابة تاريخ جامعة عدن.

ويوضح جدول فعاليات الأمسيات الرمضانية لجامعة دن أن الأمسية الأولى ستبدأ يوم الثلاثاء (16 أغسطس) بلقاء الأخ/رئيس الجامعة بأعضاء مجالس كليات الطب، الصيدلة، الأسنان، الهندسة، الزراعة، ومدراء مراكز التعليم المستمر، والاستشارات الهندسية، الترجمة، والبيئة، والتطوير الأكاديمي، وفي يوم الأربعاء (17 أغسطس) ستضمن الأمسية كليات الآداب، والعلوم الإدارية، الاقتصاد، الحقوق، والتربية عدن،زنجبار، صبر، ومراكز الرعاية الصحية، والإدارة الصحية، ومعهد اللغات، والاستشارات الزراعية، والبحوث والدراسات.

وفي اليوم الثالث لبرنامج الأمسيات (يوم الخميس 18 أغسطس)، سيكون لقاء الأخ/رئيس جامعة عدن مع الأساتذة المتقاعدين، وكبار الموظفين المتقاعدين بالجامعة، في حين سيشهد يوم السبت (20 أغسطس) اللقاء بعضوات هيئات التدريس من العنصر النسائي بالكليات، ومراكز المرأة، والحاسب الآلي والعلوم والتكنولوجيا، والشفة الارنبية.

وفي يوم الأحد (21 أغسطس)، سيتم لقاء قيادة الجامعة بقيادة نقابة أعضاء هيئة التدريس، وبرؤساء فروع النقابة في كليات محافظة عدن، وكليتي التربية صبر  والزراعة، إضافة للقاء قيادة نقابة الموظفين، ورؤساء فروعها، وقيادة القطاع الطلابي ورؤساء الفروع النشطاء في الكليات.

وستختتم الأمسيات يوم الاثنين (22 أغسطس)، بلقاء رئيس الجامعة بأعضاء هيئة التدريس من أقسام التاريخ والفلسفة وعلم الاجتماع، في كليات التربية عدن، صبر، زنجبار، وكلية الآداب وأعضاء لجنة كتابة تاريخ جامعة عدن.  

ولأهمية إنجاح كل اجتماعات الأمسيات الرمضانية لجامعة عدن فمن المقرر أن يحضرها ويشارك فيها نواب رئيس الجامعة ومساعديهم، الأمين العام ومساعديه، رئيس نقابة أعضاء هيئة التدريس، مدير مركز التطوير الأكاديمي، مدير مركز التعليم والتدريب المستمر، ومدير عام الإدارة العامة للإعلام، مدير عام دار جامعة عدن للطباعة والنشر ونائبه، مدير عام الإدارة العامة للقبول والتسجيل، مدير عام الإدارة العامة للعلاقات الدولية، مدير عام الإدارة العامة للشؤون القانونية، مدير عام الإدارة العامة الدراسات العليا، مدير عام الإدارة العامة للبحث العلمي، مدير عام الإدارة العامة للشؤون التعليمية، ، مدير عام الإدارة العامة للشؤون المالية، مدير عام الإدارة العامة للمعلومات، مدير عام الإدارة العامة للمراجعة الداخليةومدير عام الخدمات.

ويأتي تنظيم هذه الأمسيات الرمضانية الجامعية كتقليد سنوي درجت جامعة عدن على إقامته كل عام، بحيث تتمخض بالخروج بتوصيات تسهم في تطوير الأداء الأكاديمي والإداري والنقابي والطلابي للجامعة، وهي بذلك تشكل وقفة تقييميه سنوية يناقش فيها كل منتسبين الجامعة شئونهم وأوضاعهم وسبل معالجة الصعوبات التي تواجههم.

وسيسبق الأمسيات المسائية لتقييم نشاط الجامعة العام، والنقاشات الرمضانية للكليات والمراكز العلمية والنقابات وهيئات التدريس والموظفين، إقامة مآدب إفطار رمضانية من قبل قيادة جامعة عدن لكل المشاركين في الأمسيات من المدعوين في مبنى كلية الطب بمشاركة الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور، وذلك كتقليد سنوي يعزز المحبة والأخوة بين منتسبي الجامعة ويجمعهم على طقس روحاني جميل، يحمل أجواء خاصة وفريدة لاتتكرر إلا في شهر رمضان المبارك.

وكانت أمسيات جامعة عدن الرمضانية للعام الفارط  - التي عقدت خلال المدة 28 أغسطس 2010م - 3 من سبتمبر2010م، (1431هـ)- ، قد ركزت في نقاشاتها على فعاليات الاحتفال بالذكرى الأربعين لتأسيس جامعة عدن، وكذا الاستعدادات والتحضيرات لعقد المؤتمر العلمي الرابع لجامعة عدن الذي عقد خلال المدة (11 - 13 أكتوبر 2010م)، تحت شعار (جودة التعليم العالي نحو تحقيق التنمية المستدامة)، وهدف إلى التقويم العلمي لنشاط وعمل الجامعة الأكاديمي طوال أربعين عاما من عمرها (1970م/2010م).

كما تطرقت أمسيات العام الماضي (2010م)، إلى مشاركة جامعة عدن في بعض فعاليات الحدث والتظاهرة الرياضية المهمة التي نظمت في مدينة عدن وهي فعاليات "خليجي 20".

كما تناولت أمسيات العام المنصرم استعدادات الكليات لاستقبال العام الجامعي 2010م/2011م، واستقبال الطلاب الجدد والجهود المبذولة لتعريف الطلاب بحقوقهم وواجباتهم الدراسية وباللوائح والقوانين الجامعية التي تنظم الحياة الجامعية السائدة في كل جامعات العالم التي تساعد على ارتقاء الجامعات وإكسابها مكانة رفيعة.





رأيكم يهــمنا

.