اخبار الكلية

12 اغسطس, 2011 12:00:00 ص



عدن/الإدارة العامة للإعلام:

شارك الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن بفعاليات اللقاء التشاوري الخامس لقيادات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي برئاسة الدكتور/ صالح علي باصرة وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وحضور قيادات الجامعات الحكومية.

وقد أقر الاجتماع الذي عقد يومي الأربعاء والخميس (10 – 11 أغسطس2011م) بصنعاء، البرنامج التنفيذي لسير العملية التعليمية للعام الجامعي المقبل 2011- 2012م، بحيث يكون بدء العام الدراسي الجامعي 2011/2012م واستكمال الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 2010/2011م في الجامعات الحكومية من يوم السبت الموافق 17/9/2011م، وتاريخ 10 سبتمبر2011م، كيوم لمراجعة الطلاب لكلياتهم بالجامعات الحكومية لاستكمال إجراءات القيد والتسجيل.

وكان مجلس جامعة عدن قد أقر في اجتماع عقده في (28 يوليو2011م)، بدء الدراسة للفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي (2010م/2011م)، في الـ 10 سبتمبر المقبل، على أن يتم عقب ذلك مباشرة البدء بالفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الجديد (2011م/2012م)، ومواصلة الفصل الدراسي الثاني بتمديد المدة الزمنية للعام الدراسي الـ (2011م/2012م)، إلى شهر نهاية شهر يوليو2012م.

 وأوضح مجلس جامعة عدن في ذلك الاجتماع الذي عقد برئاسة الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن، أن هذا القرار الاستثنائي الذي يراعي مصلحة الطلاب ومستقبلهم أولاً، جاء استشعاراً لروح المسئولية الأبوية والعلمية والإسلامية العالية من جامعة عدن تجاه أبناءها الطلاب.

إلى ذلك تناول اللقاء التشاوري الخامس لقيادات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي (10 – 11 أغسطس2011م)، - الذي أخذ بمقترح جامعة عدن بشأن اعتماد فصل إضافي (ثالث) تعويضي للطلاب، - وبعد نقاشات مطولة استمرت لمدة يومين متتاليين شارك فيها رؤساء الجامعات الحكومية ونوابهم لشؤون الطلاب ورؤساء نقابات أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم عدد من القضايا والمواضيع المتعلقة بالمعوقات التي واجهت العملية التعليمية في الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2010/2011م والحلول والمعالجات المناسبة للعام الجامعي القادم..، كما تطرق  اللقاء لقضايا وحقوق أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في الجامعات وقضايا المتقاعدين وغيرها، ومستوى التزام الجامعات والجهات المعنية بتلبية هذه المطالب والحلول والمعالجات المناسبة لها.

ودعا بيان صادر عن اللقاء التشاوري كافة الطلاب والطالبات اليمنيين والوافدين من الدول الشقيقة والصديقة لمراجعة جامعاتهم واستكمال إجراءات القيد والتسجيل بتاريخ 10 سبتمبر 2011م والعودة إلى مقاعد الدراسة في الجامعات اليمنية الحكومية ابتداءا من يوم السبت الموافق 17 سبتمبر المقبل..، موضحاً أن الجامعات ستفتح قاعاتها للتدريس ولأي عدد من الطلاب، وسيطبق على المتخلفين عن الالتحاق بالدراسة الإجراءات الواردة في النظام الموحد لشؤون الطلاب.

وحث البيان أعضاء هيئة التدريس على الالتزام بأداء واجباتهم على الوجه الأكمل بحسب الجدول الدراسي المحدد لهم من الأقسام العلمية ..، مؤكداً أن قيادة الوزارة والجامعات ستتخذ الإجراءات القانونية بحق من يتخلف عن أداء واجباته وفقا لقانون الجامعات ولائحته التنفيذية، وقانون التعليم العالي وقانون الخدمة المدنية ولائحته التنفيذية.

وأكد البيان أهمية دور وسائل الإعلام الرسمية والأهلية والحزبية وكافة الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني وجميع المواطنين في مساندة جهود الوزارة والجامعات لاستئناف الدراسة وانتظام العملية التعليمية في الجامعات للعام الجامعي القادم.

ودعا البيان السلطات المحلية في المحافظات والأجهزة الأمنية إلى التعاون مع الجامعات والكليات التابعة لها في بعض المديريات لإنجاح العملية التعليمية للعام الجامعي المقبل ابتداء من 17 سبتمبر القادم.

وبحسب البيان سيتضمن العام الدراسي المقبل ثلاثة فصول دراسية مع مراعاة خصوصية كل جامعة وكلية وقسم، على النحو التالي:

-  10 سبتمبر 2011م، بدء مراجعة الطلاب لكلياتهم واستكمال إجراءات القيد والتسجيل..إلخ.

-  الفصل الدراسي الأول من : 17/9 -22/12/2011م (14 أسبوع بما فيها إجازة العيد والامتحانات النهائية) لاستكمال الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي المقبل لتغطية البرنامج في الجامعات التي لم تنتظم فيها الدراسة كلياً أو جزئياً أو انتظمت ولم تستكمل الامتحانات.

-  الفصل الدراسي الثاني من: 31/12/2011م إلى 5/4/2012م ( 14 أسبوع بما فيها الامتحانات) ويعتبر الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2011/2012م.

-  الفصل الدراسي الثالث من: 14/4 إلى 12/7/2012م ( 13 أسبوع بما فيها الامتحانات) ويعتبر الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2011/2012م بحيث تتولى كل جامعة وضع خطة للاستفادة القصوى من أعضاء هيئة التدريس العرب والأجانب خلال الفصول الدراسية وإحلال بعضهم بدلا عن المتخلفين عن أداء واجباتهم من أعضاء هيئة التدريس اليمنيين

و ناقش اللقاء بحسب بيان عن الوزارة عددا من القضايا والمواضيع المتعلقة بالمعوقات التي واجهت سير العملية التعليمية في الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2010/2011م  ووضع الحلول والمعالجات المناسبة للعام الجامعي 2011/2012م  وإقرار  البرنامج التنفيذي لسير العملية التعليمية بشكل كامل بما يكفل عدم ضياع عام دراسي على الطلاب وكذلك مناقشة بعض قضايا وحقوق أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في الجامعات وفي مقدمتها قضية الأراضي والتأمين الصحي وبدل السكن وقضايا المتقاعدين وغيرها، ومستوى التزام الجامعات والجهات المعنية بتلبية هذه المطالب والحلول والمعالجات المناسبة لها، بالإضافة إلى مناقشة واجبات أعضاء هيئة التدريس . كما  أقر اللقاء التشاوري ما يلي:-

ثانيا : دعوة جميع أعضاء هيئة التدريس إلى الالتزام بتأدية واجباتهم التدريسية على الوجه الأكمل بحسب الجدول الدراسي المحدد لهم من الأقسام العلمية للعام الجامعي 2011/2012م، وستتخذ قيادة الوزارة والجامعات الإجراءات القانونية تجاه كل من يتخلف عن أداء واجباته بحسب قانون الجامعات رقم (17)  لسنة 1995م وتعديلاته ولائحته التنفيذية، وقانون التعليم العالي رقم (13) لسنة 2010م وقانون الخدمة المدنية رقم (19) لسنة  1991م ولائحته التنفيذية.

ثالثا : التأكيد على أنه لا يجوز لأي عضو من أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في الجامعات الحكومية التدريس في الجامعات الأهلية دون الحصول على موافقة رسمية من القسم المعني والكلية والجامعة وبحسب الشروط والضوابط التي يحددها القانون واللوائح التنفيذية وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحق المخالفين لذلك.

رابعا: دعوة كافة وسائل الإعلام الرسمية والأهلية والحزبية لمساندة جهود الوزارة والجامعات لعودة الدراسة وانتظام العملية التعليمية في الجامعات للعام الدراسي 2011/2012م.

خامساً: دعوة كافة الأحزاب والتنظيمات السياسية بجميع  أطيافها ومنظمات المجتمع المدني وجميع المواطنين إلى دعم ومساندة إجراءات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجامعات لعودة الدراسة في الجامعات للعام الجامعي 2011/2012م ومساعدة الجامعات على معالجة الخلل الذي حدث في العملية التعليمية في العام الجامعي 2010/2011م.

سادساً: بالنسبة لجامعة صنعاء، فإن اللقاء التشاوري يدعو قيادة الفرقة الأولى مدرع إلى التعاون في إنجاح سير العملية التعليمية في الجامعة و تمكين الطلاب من الدراسة في كلياتهم وذلك من خلال:

أ‌.  تأمين احد أبواب الجامعة القديمة (التي بالقرب من شارع الزراعة) لتسهيل دخول وخروج طلاب جامعة صنعاء وحرية حركتهم حتى يتمكنوا من الدراسة بدون معوقات.

ب‌.  سحب أي قوة عسكرية من المباني والمنشآت داخل الحرم الجامعي(جامعة صنعاء) بكل من الجامعة الجديدة والكليات الطبية بمنطقة مذبح وتمكين الطلاب من استخدام البوابة الغربية للدخول إلى الجامعة الجديدة.

و يناشد اللقاء التشاوري قيادة الفرقة تفهم ذلك بما يمكن حوالي (80) ألف طالب وطالبة (في جامعة صنعاء)، من  استكمال دراستهم وليس لها أي أغراض أخرى، ويؤكد حق الفرقة الأولى مدرع في حماية المعتصمين بما لا يعرقل سير العملية التعليمية في الجامعة أو يؤدي إلى انتهاك الحرم الجامعي، ويدين اللقاء التشاوري أي انتهاك من أي مؤسسة عسكرية أو أمنية أو مدنية لحرمة الجامعات أو الاعتداء على منتسبيها من هيئة تدريس وموظفين وطلاب.

سابعاً: يدعو اللقاء التشاوري السلطات المحلية في المحافظات والأجهزة الأمنية إلى التعاون مع الجامعات والكليات التابعة لها في بعض المديريات في إنجاح سير العملية التعليمية وانتظام الدراسة للعام الجامعي 2011/2012م ابتداء من  تاريخ 17/9/2011م.

ثامناً : أقر اللقاء التشاوري أن يكون العام الدراسي 2011/2012م ثلاثة فصول دراسية مع مراعاة خصوصية كل جامعة وكلية وقسم، على النحو التالي:

أ‌.  الفصل الدراسي الأول من : 17/9 -22/12/2011م (14 أسبوع بما فيها إجازة العيد والامتحانات النهائية) لاستكمال الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 2010/2011م لتغطية البرنامج في الجامعات التي لم تنتظم فيها الدراسة  كلياً أو جزئياً أو انتظمت ولم تستكمل الامتحانات.

ب‌. الفصل الدراسي الثاني من : 31/12/2011م إلى 5/4/2012م ( 14 أسبوع بما فيها الامتحانات ) ويعتبر الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2011/2012م

ت‌. الفصل الدراسي الثالث من : 14/4إلى  12/7/2012م ( 13 أسبوع بما فيها الامتحانات) ويعتبر الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2011/2012م

تاسعاً: على كل جامعة وضع خطة للاستفادة القصوى من الإخوة أعضاء هيئة التدريس العرب والأجانب في تنفيذ الثلاثة الفصول الدراسية وإحلال بعضهم بدلا عن المتخلفين عن أداء واجباتهم من أعضاء هيئة التدريس اليمنيين.

 





رأيكم يهــمنا

.